fbpx
اخر الاخبار
شملت سنغافورة وماليزيا وفيتنام وجمهورية كوريا..

سعادة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية يختتمُ جولةً ناجحةً في 4 دول آسيوية

الدوحة ـ  الراية:

اختتم سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية اليوم جولة ناجحة شملت أربعَ دول آسيوية: جمهورية سنغافورة، ماليزيا، جمهورية فيتنام الاشتراكية وجمهورية كوريا.

 وجاءت هذه الجولة بعد انضمام دولة قطر لمعاهدة الصداقة والتعاون مع رابطة دول جنوب شرق آسيا خلال الاجتماع الوزاري للرابطة بدورته ال (55) الذي عقد في العاصمة الكمبودية بنوم بنه.

 وعقد سعادته خلال الجولة التي امتدت لعشرة أيام، 16 اجتماعاً مع قادة هذه الدول ونظرائه وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال.

 في جمهورية سنغافورة، استقبلت فخامة الرئيسة حليمة يعقوب، رئيسة جمهورية سنغافورة، سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، كما اجتمع سعادته مع سعادة السيد كي شانموغام وزير الداخلية والقانون،وسعادة السيد لاورنس وونغ، نائب رئيس الوزراء وزير المالية، وسعادة الدكتور محمد مالكي بن عثمان وزير في مكتب رئيس الوزراء وزير ثاني للشؤون الخارجية والتعليم، وسعادة السيد تيوتشي هين كبير الوزراء الوزير المنسق للأمن القومي، كما شارك سعادته، في اجتماع طاولة مستديرة للسياسات.

وعبرت فخامة رئيسة جمهورية سنغافورة عن شكر بلادها لدولة قطر على جهودها في تسهيل إجلاء المدنيين من أفغانستان.

ورحب نائب رئيس الوزراء وزير المالية السنغافوري بتأسيس المكتب الآسيوي لجهاز قطر للاستثمار في سنغافورة العام الماضي، فيما أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ، وكبير الوزراء الوزير المنسق للأمن القومي على أهمية اللجنة المشتركة رفيعة المستوى بين سنغافورة وقطر (HLJC) كمنصة لتعزيز التعاون بينهما .

وفي ماليزيا، استقبل جلالة السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه ملك ماليزيا، سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، كما اجتمع سعادته مع دولة السيد إسماعيل صبري يعقوب رئيس الوزراء، وسعادة السيد سيف الدين عبدالله وزير الخارجية، وسعادة السيد محمد عزمين علي الوزير الأول ووزير التجارة الدولية والصناعة، كما عقد سعادته، لقاء مع عدد من رجال الأعمال الماليزيين.

وأعرب جلالة ملك ماليزيا عن أمله في أن تواصل المزيد من الشركات القطرية الاستثمار وتوسيع أعمالها في بلاده، لا سيما في مجال التطوير العقاري. وأكد استعداد ماليزيا للتّعاون مع دولة قطر في التعامل مع ما بعد جائحة كوفيد -19 ، وتطوير اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات وتبادل التجارب والأبحاث والخبرات .

وقال رئيس الوزراء الماليزي إن بلاده تتطلع إلى أن تعزز الاجتماعات بين الطرفين العلاقات الثنائية وترسم طريقاً للمُضي قدماً في تناول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد أن بلاده وقطر قادرتان على تطوير إطار عمل استراتيجي للأمن الغذائي من خلال التعاون بين “بلدنا” للصناعات الغذائية و FGV Holdings Bhd في تطوير تربية أبقار الألبان في مناطق تشوبينج وبيرليس وباهانج قريبًا. 

وتمنى لدولة قطر التوفيق والنجاح في استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر  .2022 

وعبر رئيس الوزراء الماليزي، عن شكر بلاده لدولة قطر على دعمها للاجئين الروهينجا في المجال الصحي.

ووصف وزير الخارجية الماليزي العلاقات التجارية القائمة بين البلدين بأنها “جيدة للغاية ” ،  وقال إن الطرفين لا يزالان ملتزمين بتعزيزها باستثمارات وأنشطة جديدة. وأشار في هذا الصدد إلى انضمام شركة “بلدنا” لإنتاج الألبان القطرية، إلى شركة    ” FGV Integrated Farming Sdn Bhd” الماليزية والتي ستشهد تطوير أكبر شركة لمنتجات الألبان في المنطقة من خلال موقعين في بيرليس وباهانج.

ورأى أنه مع تزايد تعقيد التجارة الدولية يوماً بعد آخر، يحتاج كلا الجانبين إلى التفكير في طرقٍ جديدةٍ لدعم العلاقات الثنائية.

وفي جمهورية فيتنام الاشتراكية، اجتمع سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، مع دولة السيد فام مينه تشينه رئيس الوزراء، وسعادة السيد بوي ثانه سون وزير الخارجية.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، ووزير الخارجية الفيتنامي على الحاجة إلى التنسيق لتنظيم الأنشطة بنجاح للاحتفال بالذكرى الثلاثين للعلاقات الدبلوماسية في عام 2023 ، بما في ذلك زيادة الزيارات المتبادلة على جميع المستويات ، و تعزيز التبادل الثقافي والرياضي ، وزيادة الدعم المتبادل في المنتديات المتعددة الأطراف والمنظمات الإقليمية والدولية مثل مجلس التعاون الخليجي ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) . 

وأكد الوزير الفيتنامي أن بلاده ستوفر الظروف المواتية للشركات القطرية وصناديق الاستثمار لاستكشاف السوق . كما أعرب عن أمله في زيادة أعداد السياح من قطر إلى فيتنام في المستقبل ليتعافى قطاع السياحة المحلية بقوة بعد جائحة كورونا. 

وفي جمهورية كوريا الجنوبية، استقبل فخامة الرئيس يون سوك يول، رئيس جمهورية كوريا، سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، كما اجتمع سعادته مع سعادة السيد بارك جين، وزير الخارجية، وسعادة السيد كيم جين، رئيس البرلمان.

وأعرب فخامة الرئيس الكوري، خلال المقابلة ، عن تطلع بلاده لتعزيز العلاقات مع دولة قطر خاصة في مجالات الطاقة والتكنولوجيا والأمن الغذائي.

 وقال فخامته إن الاتفاقية التي وقع عليها الجانبان أمس بشأن الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرات الدخول لمواطني البلدين، من شأنها تعزيز العلاقات بين دولة قطر وجمهورية كوريا.

وأشاد فخامته بجهود دولة قطر في الوساطة بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان الأفغانية، واستضافة الدوحة لجولة المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأشاد وزير الخارجية الكوري، بجهود دولة قطر في مجال الوساطة، ودورها في توقيع اتفاقية الدوحة للسلام في تشاد ومشاركة الحركات السياسية العسكرية في الحوار الوطني الشامل السيادي، واستضافة دولة قطر لجولة المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، ووساطة دولة قطر بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان الأفغانية.

 جرى خلال الجولة استعراض سبل تعزيز التعاون الثنائي بين دولة قطر والدول الأربع في عدد من المجالات الحيوية، لا سيما تعزيز الاستثمارات، أمن الطاقة ، الطاقة النظيفة ، الأمن الغذائي والصحي، الزراعة ، الاقتصاد ، التجارة ، الصيرفة الإسلامية ، التعليم ، السياحة ، تفعيل اللجان المشتركة .

وناقشت الاجتماعاتُ عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين دولة قطر وهذه الدول، وفي مقدمتها التّطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وأوكرانيا وأفغانستان، ومستجدات الاتفاق النووي، وأزمة اللاجئين الروهينجا.

وتطرقت الاجتماعات إلى جهود دولة قطر في مجال الوساطة، ودورها في توقيع اتفاقية الدوحة للسلام في تشاد ومشاركة الحركات السياسية العسكرية في الحوار الوطني الشامل السيادي، واستضافة الدوحة لجولة المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، ووساطة دولة قطر بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان الأفغانية .

وشهدت الجولة توقيعَ اتفاقية بشأن إعفاء حملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة من تأشيرة الدخول بين حكومتي دولة قطر وجمهورية فيتنام، واتفاقية بشأن الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرة الدخول لمواطني دولة قطر وجمهورية كوريا.

وجرى خلال الجولة مناقشة استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالمFIFA  قطر 2022 .

 وهدفت الجولة إلى تعزيز علاقات دولة قطر مع الدول الآسيوية التي تحتل مكانة متميزة لدى السياسة الخارجية القطرية، وتعزيز العمل الآسيوي على مستوى المنظمات الإقليمية والعمل متعدد الأطراف.

وعكست المباحثات التي عقدت خلال الجولة، المكانة الاستراتيجية لآسيا في السياسة الخارجية القطرية والرغبة المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية، لاسيما أن القارة الآسيوية تعد الشريك الأول لدولة قطر في سوق الطاقة، وترتبط عدد من دولها مع قطر بعقود طويلة الأمد لتصدير الغاز المسال .

يشار إلى أن دولة قطر ترتبط بعلاقات متميزة مع الدول الأربع التي شملتها جولة سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.

وترتبط دولة قطر وجمهورية سنغافورة بعلاقة قوية ومتينة تمتد إلى أكثر من 30 عاماً. وتعد سنغافورة وجهة متميزة للاستثمارات القطرية في قطاعات المال والتأمين والعقارات، وتقدر الاستثمارات القطرية بحوالي 3 مليار دولار أمريكي.

وتعدُّ ماليزيا التي تربطها بدولة قطر 48 عاماً من التعاون والشراكة الاقتصادية المثمرة، وجهة متميزة للاستثمارات القطرية في مجالات السياحة والضيافة والقطاع المالي والعقاري والصناعي. وتعمل أكثر من 40 شركة ماليزية في السوق القطرية منها 5 شركات مملوكة بالكامل للجانب الماليزي.

وتتسم العلاقات الثنائية بين دولة قطر وفيتنام بالتميز والتعاون الوثيق، وتعمل اللجنة الوزارية المشتركة على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والفني بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة.

وتجمع بين دولة قطر وجمهورية كوريا شراكة أساسية وتعاون مستمر، وتعتبر دولة قطر أكبر مزود للغاز الطبيعي المسال إلى كوريا بعقود طويلة الأمد. ويعمل البلدان على توطيد العلاقات التجارية من خلال بناء آفاق للتعاون المستمر في مجالات الاستثمار.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X