fbpx
الراية الإقتصادية
بقيمة 19.2 مليار دولار خلال الربع الثاني

قطر تستقطب 71% من استثمارات الشرق الأوسط

الدوحة- قنا:

أظهرتْ نشرةُ أسواق الاستثمار الأجنبي المباشر «اف دي آي ماركتس fDi Markets»، أنَّ دولة قطر استقطبت 71% من مجمل الاستثمارات في الشرق الأوسط خلال الربع الثاني من عام 2022، ما ساهم بتوفير 6680 فرصة عمل في 11 مشروعًا مختلفًا، باستثمارات بلغت قيمتها 19.2 مليار دولار أمريكي.

جاء ذلك في موجز إعلامي لوكالة ترويج الاستثمار في قطر (IPA Qatar) أمس، سلطت فيه الضوء خلال تحديث الربع الثاني من العام الجاري على النشرة المذكورة وذلك في إطار تحديثاتها الفصلية حول اتجاهات الاستثمار الأجنبي المباشر، بمراقبة تدفقات وآخر اتجاهات الاستثمار الأجنبي المباشر على المستويين الإقليمي والعالمي، باستخدام مواردها الخاصة أو تلك المتوفرة من قبل طرف ثالث.

وذكرت الوكالة، استنادًا إلى النشرة أن قطاعات البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات، وخدمات الأعمال، والخدمات المالية، والنفط والغاز بالدولة، حلَّت في المراتب الأولى.

وأشارت إلى أنَّ تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمية فاقت مستوياتها ما قبل جائحة كورونا «‏‏كوفيد- 19»‏‏، وبلغت أعلى مستوى لها خلال 5 أعوام نتيجة تزايد الاندماجات والاستحواذات وإعادة هيكلة الشركات العالمية، خاصة في قطاع التكنولوجيا، مبينة أنَّ الربع الثاني من عام 2022 شهد إطلاق 3658 مشروعًا، وفرت 479319 فرصة عمل، واستقطبت استثمارات بقيمة 224 مليار دولار عالميًا.

وأوضحت أنه خلال الفترة نفسها، بلغت نسبة مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في الشرق الأوسط 12% من مجمل الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي، كما تم إطلاق 237 مشروعًا في الشرق الأوسط خلقت 17975 فرصة عمل باستثمارات بلغت قيمتها 27 مليار دولار أمريكي.

ولفتت إلى أنَّ قطاع البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات حل في المرتبة الأولى بنحو 30% من مجمل المشاريع، وكانت الولايات المتحدة الأمريكية المصدر الأكبر للاستثمار الأجنبي المباشر.

وذكرت أنَّ قيمة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الشرق الأوسط ارتفعت بأربعة أضعاف خلال الربع الثاني من عام 2022، من 6.6 مليار دولار في الربع الأول إلى 27 مليار دولار، ما يشير إلى قوة النمو ومدى التعافي ما بعد الجائحة.

وقالت الوكالة استنادًا إلى نشرة Wavteq: إنَّ منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعافت بشكل سريع مقارنة بباقي العالم، ومن المنتظر أن تكون المنطقة الأفضل أداء على المستوى العالمي في مجال استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر خلال عام 2022.

يذكرُ أنَّ وكالة ترويج الاستثمار في قطر تشرف على أنشطة ترويج الاستثمار تحت العلامة التجارية «Invest Qatar»، وتعمل كمظلة وطنية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر. ومن خلال تنسيقها الوثيق مع منصات الترخيص القطرية، تساعد الوكالةُ الشركاتِ على تعزيز طموحاتها، وتحقيق النجاح على المدى الطويل، عبر تقديم الدعم، والمشورة، والخبرة اللازمة.

وتهدف الوكالة إلى تسليط الضوء على دولة قطر كوجهة استثمارية استثنائية، وتعريف المستثمرين الدوليين بفرص الأعمال المربحة، فضلًا عن دفع عجلة التنمية الاقتصادية للدولة، وتحقيق أهداف التنويع الاقتصادي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X