فنون وثقافة
ضمن عدد جديد من مجلة الصحافة يحتفي بإنسانيَّتها

«الجزيرة للإعلام» يروي تجربة شيرين أبو عاقلة

الدوحة- الراية:

صدرَ العددُ 26 من مجلة الصحافة التابعة لمعهد الجزيرة للإعلام، الذي أفردَ غِلافَه مرة ثانية للزميلة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، ليكونَ بمثابة تحيَّة لها واحتفاء بصحفية قدمت حياتها قربانًا للحقيقة.

ولأنَّ العدد إهداء لروح شيرين، كانت الكلمة الأولى لوليد العمري، مُدير مكتب الجزيرة بفلسطين، الذي تلقف شيرين، أوَّل ما التحقت بالمكتب شغوفة بالمهنة، إلى أن ودعها في جنازة مهيبة، ليحكي تجربتها الصحفية والإنسانية أيضًا، وكيف مزجت بينهما دون أن تنسلخَ عن أي منهما.

ومع بلوغ المجلة عامها السابع، كان لا بد من رؤية نقدية خارجية لها، قدمها الصحفي المغربي محمد مستعد، بينما قدمت أستاذة الإعلام في الجامعة اللبنانية الأمريكية حياة الحريري مقالًا حول الارتهان السياسي للصحافة في لبنان وسلطة رأس المال عليها. وفي العدد مشاركتان من تونس، الأولى للصحفي محمد اليوسفي الذي كتب مقالًا بعنوان: «الإعلام والشعبوية في تونس.. محنة الحقيقة»، أما الثانية لأستاذة صحافة البيانات بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس أروى كعلي.

أما الزميل في معهد الجزيرة للإعلام محمد خمايسة فقدَّم شرحًا لمفهوم ال «ميتافيرس»، وكتب الصحفي الاستقصائي السوري عبد اللطيف حاج محمد فأفرد يحكي قصة الصحفية كريستين لونديل.

آفاق محتوى الحوار في البودكاست العربي ناقشتها الزميلة من عمان سمية اليعقوبي، ومن نسخة المجلة الإنجليزية تمت ترجمة مقال للكاتبة والصحفية الكندية من أصول باكستانية أنعام زكريا التي تناولت المُعالجة الصحفية للقصص المأسوية في كشمير الباكستانَّية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X