فنون وثقافة
مكتبة قطر تجهز لمعرض حول التراث الوثائقي في بلاده

السفير اليمني يثمن الاهتمام القطري بالثقافة العربية

الدوحة- قنا:

ازدانَ مسرحُ الدراما، في مبنى 16 بكتارا، مساء أمس، بفنون التراث والثقافة في فعالية «اليوم اليمني» التي نظمتها المؤسسةُ العامة للحي الثقافي «كتارا» بالتعاون مع السفارة اليمنيَّة لدى الدولة ومتاحف قطر، ضمن فعاليات «العام الثقافي قطر الشرق الأوسط شمال إفريقيا جنوب آسيا».

ودعا سعادةُ السيد راجح حسين فرحان بادي، السفير المفوض للجمهورية اليمنية لدى الدولة، في كلمته الافتتاحية للفعالية، إلى توسيع التعاون مع الأشقاء في دولة قطر، من خلال مشاريع ترميم المدن والمواقع التاريخية، وحفظ المخطوطات، وصيانة التراث الثقافي المُتنوع لليمن، مُعربًا عن تطلعه لدور قطري في المُساعدة على ترميم الآثار والمعالم التاريخية، مُثمنًا التعاون في تنظيم هذه الفعالية مع المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا». واعتبر سعادة السفير «كتارا» نافذة استثنائية للتبادل الثقافي والفني بين قطر وبقية البلدان.

وثمَّن سعادتُه، في هذا الصدد، التعاونَ بين مكتبة قطر الوطنية والمكتب الإقليمي لليونسكو لدول الخليج واليمن، من أجل تنظيم معرض حول التراث الوثائقي في اليمن، وقال: «نحن ممتنون لاهتمام قطر الدائم بالثقافة العربية عمومًا والثقافة اليمنية بشكل خاص».

من جانبه، أبرزَ سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة، رئيس مكتبة قطر الوطنية، لوكالة الأنباء القطرية، ما عكسته هذه الأمسية من ثراء في مختلف جوانب الثقافة والفنون في اليمن، التي تعد أحد أهم مراكز الثقافة العربية، لافتًا إلى أن هذا جزء بسيط من ملامح هذا الثراء في المجالات الإبداعية، خاصة أن له اطلاعًا على المخزون الثقافي لهذا البلد. وفي مُستهل الفعالية، كرَّمت سفارة الجمهورية اليمنية لدى الدولة مجموعةً من الشخصيات الثقافية القطرية لدورها المحوري والهام عبر مسيرة العلاقات الأخوية بين البلدَين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X