المحليات
يضم موقع احتفالات لمشجعي بطولة كأس العالم

الراية ترصد أعمال شاطئ شمال الخليج الغربي

أماكن مخصَّصة لممارسة الرياضات الشاطئيَّة والبحرية ومناطق للاستحمام

توفير إمكانية استخدام غرف تغيير الملابس ومرافق الاستحمام

مداخل مباشرة للعديد من المطاعم المختلفة والأكشاك الخدمية

305 مواقف خاصة بالسيارات.. منها 36 موقفًا للمعاقين

مسارات لممارسة رياضة المشي والجري وركوب الدراجات الهوائية

شبكة إنارة متطورة مزودة بكاميرات مراقبة لتعزيز السلامة على الشاطئ

الدوحة- حسين أبوندا:

رَصَدت الراية تواصلَ الأعمالِ بمشروعِ شاطئِ شمالِ الخليجِ الغربي الذي يقعُ على طولِ حي الأعمالِ في الدوحة والذي يقعُ على مساحة 60200 متر مربع، وبطول 1.5 كيلو متر مقسَّم إلى ثلاثة أجزاء رئيسيَّة ويضم شاطئًا عامًّا، و12 شاطئًا خاصًا تابعًا لعدد من الفنادق.

YouTube player

 

ويتميزُ الشاطئُ الجديد الذي تنفذه لجنةُ الإشراف على تجميل الطُّرق والأماكن العامة بالدولة بأنَّه يضمُ موقعَ احتفالات سيتم استخدامه كمنطقة مشجعين خلال استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وذلك بتوفير أماكن مخصَّصة لممارسة الرياضات الشاطئيَّة والبحرية ومناطق الاستحمام الشاطئيَّة، كما تتضمن جميع الشواطئ مداخل مباشرة للعديد من المطاعم المُختلفة والأكشاك الخدمية، مع إمكانية استخدام غرف تغيير الملابس ومرافق الاستحمام، كما يتيح الشاطئ لمرتاديه إمكانية ممارسة رياضة المشي والجري وركوب الدراجات الهوائية من خلال مسارات المشاة والدراجات الهوائية بطول 2 كيلومتر.

ويتضمَّن المشروعُ الجديد 305 مواقف خاصة بالسيارات منها 36 موقفًا مخصصًا للمعاقين، و60 موقفًا للدراجات الهوائية بطول المشروع، فضلًا عن تظليل المسارات وزراعة الأشجار والمسطحات الخضراء حولها، بالإضافة لتوفير ممشى على طول الشواطئ بطول حوالي1.7 كيلومتر وعرض 8 أمتار، حيث يتضمَّن أماكن للجلوس والراحة والاستمتاع بالمنظر العام، ويتَّصل مباشرة بالمطاعم ومرافق الاستحمام وتغيير الملابس، كما أنه يتضمن منطقتَين لألعاب الأطفال متصلتَين بالممشى، بالإضافة إلى شبكة إنارة متطورة بطول الممشى مزودة بكاميرات مراقبة لتعزيز السلامة على الشاطئ مع توفر خدمة WIFI متاحة طوال اليوم.

  • أماكن للجلوس والراحة والاستمتاع بالمنظر العام.. ومنطقتان لألعاب الأطفال
  • أشجار ومسطحات خضراء وممشى بطول 1.7 كيلومتر

وحرصت الجهةُ المنفذة للشاطئ على تركيب عددٍ من اللوحات التحذيرية التي تدعو الزوَّار بعد الافتتاح إلى عدم تجاوز الخط المحدد الذي وضعته حفاظًا على سلامة المرتادين من التيارات البحرية والتعرض للغرق، كما دعت إلى متابعة الأطفال طيلة فترة تواجد الأسر على الشاطئ لحمايتهم، وأيضًا الالتزام بتعليمات مشرفي الشاطئ والحذر من المركبات الآلية المتواجدة في المكان وأخيرًا الالتزام بنظافة الشاطئ وإلقاء القُمامة في الأماكن المخصصة.

ويوفِّر الشاطئ الجديد الذي يقع على بعد 10 دقائق من محطة مترو الخليج الغربي في مرحلته الأولى 6 شواطئ للفنادق المحيطة بالخليج الغربي لتنشيط حركة السياحة، كما يقدم وجهة ترفيهية فريدة للعائلات والسياح في قطر للاستمتاع بالخدمات المتميزة وممارسة العديد من الأنشطة المتنوِّعة في مكان واحد، ليكون أحد أبرز المعالم السياحيَّة الجديدة في قطر، لا سيما أنَّه يقع بالقرب من عددٍ من المجمعات التجارية والحدائق والفنادق.

يُساهمُ مشروع شاطئ شمال الخليج الغربي في إحياء حي الأعمال في الدوحة خلال الفترة المسائيَّة، خاصة بعد مغادرة الموظفين مقرات الشركات والهيئات الخاصة والحكومية الواقعة في الأبراج، حيث توفر للمواطن والمقيم والسائح خدمةً ترفيهيةً مميزةً، تتضمن شاطئًا آمنًا ومسارات للمشي والدراجات الهوائية ومطاعم وألعابًا للأطفال، كما أن المشروع يُساهم في توفير شواطئ للفنادق، ما يساهم في رفع مستوى الإقبال على حجوزاتِها.

وتهدفُ لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة من وراء هذا المشروع إلى توفير وجهة سياحية فريدة في قلب الدوحة، وخلْق شبكة متصلة مع الأنشطة العامة والتجارية بالمنطقة وإيصالها بالمناطق المحيطة من خلال وسائل المواصلات العامة، وتوفير مسارات للمشاة وراكبي الدراجات الهوائية متصلة مع الكورنيش، وصولًا إلى لوسيل، فضلًا عن أنَّ المشروع يعد جزءًا من مخرجات رؤية قطر الوطنية 2030 في ظل وجود شاطئ مخصص للسباحة وحديقة لممارسة الأنشطة الرياضيَّة.

ويتميَّز شاطئُ شمال الخليج الغربي بوجود 3 مبانِي خدمات، و9 ساحات متعددة الأغراض، كما يوفر خيارات عدة من المقاهي الموزعة على الشواطئ ذات التصميم الفريد والعصري مع مساحة خارجيَّة ذات إطلالة مباشرة على الشاطئ، بالإضافة إلى مُلحق لكل مطعم يتضمن غرف تغيير الملابس ومصلى للرجال والنساء ودورات مياه لخدمة روَّاد المطاعم والشاطئ.

كما تمَّ تزويدُ المشروع بمناطق لألعاب الأطفال والألعاب الشاطئيَّة، مثل: كرة الطائرة، وكرة القدم الشاطئيَّة، بالإضافة إلى مناطق الاستحمام الشاطئية وغرف تغيير الملابس.

هذا، إلى جانب توفير شبكة إنارة بتصميم مميز وإضاءة ليلية هادئة، وهي ذات تقنية متطورة تشمل كاميرات مراقبة وأجهزة بث واي فاي Wi-Fi لتعزيز السلامة على الشاطئ والاستفادة من الخدمة.

وتعملُ لجنةُ الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة بالتنسيق مع عدَّة وزارات وهيئات حكومية بالدولة كوزارة المواصلات والاتصالات ووزارة الثقافة والرياضة وهيئة المتاحف وشركة سكك الحديد القطرية والمكتب الهندسي الخاص وغيرها، وتتضمن أعمال اللجنة خمسَ مهام رئيسية، تشمل: بناء حدائق عامة مركزية، وتوفير مسارات خاصة للمشاة والدراجات الهوائية، وتطوير كورنيش الدوحة، وتطوير منطقة الدوحة المركزية، بالإضافة إلى أعمال التشجير وزيادة المسطحات الخضراء.

وتساهمُ أعمال اللجنة أيضًا في تعزيز الاستدامة من خلال التقليل من التلوث البيئي وتقليل نسبة انبعاث ثاني أكسيد الكربون والتقليل من استهلاك موارد الطاقة والحفاظ عليها، حيث سيتم توفير خيارات للتنقل ما سيُساهم في تخفيض الاعتماد على السيارات وتحسين نمط الحياة من خلال الاعتماد على وسائل تنقل نظيفة وآمنة، كما سيتم توفير بيئة صحية داخل الأحياء السكنية وأماكن التجمعات الحيوية من خلال زيادة التشجير والمسطحات الخضراء، كما ستساهم زيادة نسبة التشجير والمسطحات الخضراء في خفض درجات الحرارة في المدن.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X