فنون وثقافة
لاستضافة عروض عامة لأفلام «صنع في قطر»

شراكة بين «الدوحة للأفلام» ومؤسسة «احتضن الدوحة»

برنامجان من الأفلام القصيرة تعرض للجمهور في الوكرة

الدوحة – الراية:

عقدت مؤسسةُ الدوحة للأفلام شراكةً مع المؤسسة الثقافيّة المُستقلة «احتضن الدوحة» بهدف استضافة عروض عامة في سوق الوكرة تُساهمُ في تعزيز العلاقة بين المُجتمع المحلي والمواهب الواعدة من قطر. وتهدفُ هذه العروضُ إلى تفعيل المُشاركة المُجتمعيّة وتوفير الفرصة لأكبر عدد من الجمهور لمُشاهدة عروض مؤسسة الدوحة للأفلام.

وتنطلقُ الشراكةُ الجديدة بتقديم أول عرض عام للأفلام المحلية ضمن برنامج «صنع في قطر» وذلك في الوكرة بدءًا من يوم 25 أغسطس ويتضمنُ ستة أفلام قصيرة، حصلت العديد منها على جوائز تعكس مدى تطور المواهب الإبداعية في قطر. ومن المقرر أن يقدمَ العرض الثاني في 15 سبتمبر 2022.

في هذا الإطار، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: «بينما نستعدُ لتقديم النسخة العاشرة من مهرجان أجيال السينمائي في هذا العام الخاص والمميّز في قطر، نقوم بتعزيز شراكاتنا المحلية وابتكار منصات حيوية للمجتمع المحلي لمتابعة قصص تنبع من بلدنا. وتساعد هذه الفعاليات على تسليط الضوء على الأصوات المميّزة في صناعة الأفلام المحلية وعلى إيجاد الفرص للمُبدعين في قطر لتقديم محتوى مؤثر من منطقتنا وتعزيز التفاهم من خلال الحوار الفني». وأضافت: «إن شراكتنا مع مؤسسة «احتضن الدوحة» ستوفر مكانًا ملهمًا للجمهور لمشاهدة وتقدير حماسة وإبداع وشغف الأصوات السينمائية في قطر، والتي تقدم أفكارًا ومواضيع محلية تحظى بإعجاب العالم».

بدورها صرّحت شيما شريف، المُدير التنفيذي لمؤسسة احتضن الدوحة، قائلة: «نرحب بالجميع في مؤسستنا الثقافية لخوض تجربة مشاهدة الأفلام المحلية في مجلس قطري تراثي، ونأمل من خلال التعاون مع مؤسسة الدوحة للأفلام والاستفادة من منصاتها وقدراتها بأن نساهمَ في رفد الإرث الثقافي الغنيّ لقطر وإيصاله لعدد كبير من الجمهور».

هذا ويبدأ العرض الأول للأفلام في 25 أغسطس في الساعة 7 مساءً ويضم باقة من ستة أفلام روائية ووثائقية قصيرة وأفلام رسوم متحركة قصيرة من إخراج صناع أفلام قطريين ومقيمين في قطر. ويُقام العرض الثاني في 15 سبتمبر ليوفرَ الفرصةَ لمزيد من الجمهور لمشاهدة أفلام مُلهمة ومؤثرة.

ويشملُ البرنامج الأول أفلام «سمجة» من إنتاج 2017 لأمل المفتاح، وفيلم «الجوهرة» من إنتاج 2016 لنورا السبيعي، و»شجرة النخيل» وقد تم إنتاجه عام 2015 وهو فيلم وثائقي لجاسم الرميحي، و»صيادو الأسماك» إنتاج 2017 للمخرج عبادة يوسف جربي «أصوات العمران الحديث» إنتاج 2017 لشيماء التميمي ومريم سليم «مخبز» (2015) لعائشة المهندي. أما أفلام الرسوم المُتحركة فتشمل «أين أنت يا مياو» (2018) لميسم العاني، وفيلم «أحمر» (2017) لخلود العلي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X