الراية الرياضية
FIFA يعلن إطلاق الأغنية الرسمية الثانية للبطولة

ألبوم غنائي كامل لأول مرة في تاريخ المونديال

الأغنية الجديدة «ارحبو» تنضم لـ «هيَّا هيَّا» التي تمَّ إطلاقُها في أبريل الماضي

«ارحبو» تشعل الحماس بصوت الثنائي البورتوريكي أوزونا والكونغولي غيمز

الدوحة- الراية:

أعلنَ الاتحادُ الدوليُّ لكرة القدم ( FIFA ) عن إطلاقِ الأغنيةِ الرسميَّة الثانية لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، ضمن الألبوم الغنائي للمونديال، ويؤديها النجمُ البورتوريكي أوزونا، الفائز عدة مرات بالجائزة البلاتينيَّة لأكثر الألبومات مبيعًا، ومغني الراب الكونغولي غيمز، وذلك بعد النجاح العالمي الكبير الذي حققته أولى أغنيات المونديال، «هيَّا هيَّا» عقب إطلاقها في أبريل الماضي.

وستتوفر أغنية «ارحبو» على منصات البث اعتبارًا من 26 أغسطس الجاري، بعد أن استقطبت اهتمام عشاق كرة القدم والموسيقى في أول ظهور لها على موقع FIFA على «يوتيوب» الجمعة الماضي.

واستُوحيَ اسمُ الأغنية من «ارحبو»، وهي كلمة عامية محلية في قطر يُقصد بها الترحيبُ، وتقابلها كلمة «مرحبًا» في اللغة العربية الفُصحى، وأُطلق هذا الاسم على الأغنية لأنها تدعو إلى الوحدةِ والتآلف في البطولة التاريخية التي تستضيفها قطر، وينتظر الجميع انطلاقها بشغف يوم 20 نوفمبر المقبل.

وتهدفُ الموسيقى الرسمية للمونديال، التي تضم لأول مرة في تاريخ كأس العالم ألبومًا غنائيًا كاملًا، وليس أغنية واحدة كما كان الحال في النسخ الماضية من البطولة، إلى الجمع بين الفنانين والمشجعين واللاعبين، ومشاركة شغفهم من خلال المزج بين أشكال متنوعة من الموسيقى، باعتبارها لغة عالمية، وكرة القدم، في سبيل تحقيق أثر إيجابي فاعل. وتعكس الأغنية الجديدة طيب الترحاب في قطر، وتقدم لمحة عما يمكن أن يتوقعه الجمهور خلال الحدث العالمي المرتقب الذي ينطلقُ بعد أقلَّ من ثلاثة أشهر.

وفي تصريحٍ له حول إطلاق الأغنية الرسمية الثانية للمونديال، قال السيد نادر خياط، المعروف ب «ريدوان» المدير التنفيذي للترفيه الإبداعي في الفيفا: «تشرفُني المشاركة في نسخة مميزة من كأس العالم في قطر، حيث سنحتفل بكرة القدم والموسيقى جنبًا إلى جنب، كما سنرحب ببعضنا بعضًا، ونحتفل معًا للاستمتاع بما نعشقُه. ولا شكَّ أن مثل هذه الفرص نادرة الحدوث، لذلك ينبغي علينا التمسك بها، وهذا هو قلب وروح كلمة «ارحبو»: أهلًا بكم أيُّها الإخوة والأخوات أينما كنتم! فلنجتمع ونحتفل.

من جانبه قال غيمز، الذي أصبحَ أوَّل فنان ناطق بالفرنسية ينتج ويؤدي أغنية لكأس العالم: بالنسبة لي أعتبر «ارحبو» نغمة ترحيبية، وهي تعني حَرفيًا كلمة «الترحيب» لكن معناها أوسع، وكأنها كلمة تقول إن الجميع، هنا من أجل الاحتفال، وتمهد أغنية «ارحبو» الطريق إلى البطولة وتصف أجواؤُها المونديالَ باعتباره من أكبر التجمعات العالمية. وسواء حضر عشاق كرة القدم والموسيقى بصفة شخصية إلى قطر، أو شاركوا معنا بأرواحهم ومشاعرهم، فإننا نعتبرهم معنا هنا، فأهلًا ومرحبًا بالجميع.

من جهته، قال أوزونا: «أعتقد أن كلمة مرحبًا بكم في بيتكم، كلمة جامعة لكل شيء، ومهما تعددت الطرق والأساليب، فإن الجميع سيكونون حاضرين هنا، وإن كانوا في منازلهم، ألا يُقال إن «المنزل حيث يسكن القلب؟» لهذا أقول «ارحبو» لكل من سيأتي بروحه، أو بروحه وجسده، وأهلًا بكم في بيتكم. ويعتزم FIFA إصدار مزيدٍ من الأغاني تؤديها مواهب موسيقية من جميع أنحاء العالم، مع اقتراب موعد انطلاق هذا المهرجان الكُروي نهاية العام الجاري.

وبإمكانكم تنزيل فيديو أغنية «ارحبو» التي أنتجها «ريدوان» وجرى تسجيلها في أستوديوهات كتارا بالدوحة، عبر جميع منصات البث الرقمي ابتداءً من يوم الجمعة 26 الجاري، كما يمكن مشاهدة الفيديو الرسمي للأغنية على قناة FIFA على موقع «يوتيوب».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X