المحليات
خلال ورشة عمل نظمتها لجنة عمليات أمن وسلامة البطولة

تطوير آليات التعاون الشرطي خلال المونديال

العقيد خالد الكعبي: استعدادات لاستقبال أكبر حدث رياضي في العالم

فلاح الدوسري: «استاديا» بصدد إصدار مرجع في التعاون الشرطي الدولي

الدوحة- قنا:

بدأتْ أمسِ أعمالُ الورشة التدريبيَّة للضباط القطريين حول «آليات ومجالات التعاون الشرطي الدولي ونقطة معلومات كرة القدم» والتي تنظمها لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، بالتعاون مع المنظمة الدوليَّة للشرطة الجنائية (الإنتربول)، ممثلة في مشروع «‏استاديا» ‏.

ويحاضر في الورشة، التي تستمر ثلاثة أيام، مجموعة من الخبراء من المنظمة الدولية للشرطة الجنائية، وشبكة ضباط الاتصال التي تعمل تحت مظلة المجلس الأوروبي.

وقال العقيد خالد الكعبي من وحدة الشؤون القانونية والاتصال بلجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022: إنَّ هذه الورشة المخصصة للضباط القطريين العاملين ببرنامج نقطة معلومات كرة القدم الوطنية (NFIP)، تأتي في إطار الاستعدادات الجارية لاستقبال أكبر حدثٍ رياضي في العالم، وتنظم بالتعاون مع مشروع «‏استاديا»‏ أحد الشركاء الرئيسيين للجنة.

وأوضحَ أنَّ الورشة تسعى إلى تطوير مهارات الضباط المشاركين في مجالات التعاون الدولي من خلال مركز التنسيق الشرطي الدولي، ومكتب معلومات كرة القدم، ورفع مستوى الوعي بالمهام والأدوار المُوكلة إليهم، وإكسابهم الخبرة اللازمة بما يضمن تحقيق نسخة مميزة لكأس العالم، وترك إرث تستفيد منه بقية الدول التي تستضيف بطولات كبرى على المستوى الإقليمي والدولي.

من جهته، ثمن فلاح الدوسري، مدير عام مشروع «‏استاديا»‏ ، جهود دولة قطر وحرصها على تنظيم أفضل بطولة لكأس العالم لكرة القدم.. مستعرضًا أبرز محطات التعاون والنجاح على مدار السنوات الماضية بين الجهات المعنية بالدولة ومشروع «‏استاديا»‏ خاصةً في مجالات التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات والمعارف، مبينًا أنَّ الورشة ستضيف الكثير من المهارات والخبرات والمعارف للضباط القطريين المشاركين، خاصةً العاملين ضمن مركز التنسيق الشرطي الدولي، وتوفر فرصة لتبادل الآراء والخبرات مع نظرائهم من الدول الأخرى المشاركة في المركز. وأضاف: إن «‏استاديا»‏ بصدد إصدار مرجع في مجال التعاون الشرطي الدولي، وسيكون أحد أهم محاوره مركز التنسيق الدولي الشرطي بدولة قطر، كما سيلعب المشروع دورًا مهمًا ومؤثرًا في البطولات التي ستقام عقب بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ومنها أولمبياد باريس 2024 وغيرها من البطولات.

من جانبه، أكَّد أدرين دينيس، من شبكة ضباط الاتصال، ثقته بأنَّ دولة قطر ستنظم أفضل نسخة من كأس العالم على مستوى الأمن والأمان والسلامة بالنظر إلى الاستعدادات المُثلى لهذا الحدث العالمي، لافتًا إلى أنَّ المحاضرين سيقدمون خلاصة خبراتهم ومعارفهم المتراكمة في مجالات الأمن الرياضي، لا سيما على صعيد المهام والواجبات وقضايا الأمن والسلامة، وتحليل المعلومات واتخاذ القرارات الفعَّالة وغيرها من الموضوعات التي تتضمنها هذه الورشة. يشارُ إلى أنَّ مشروع (استاديا) هو مشروع قطري بدأ عام 2012، بالتعاون مع منظمة الإنتربول من أجل مساعدة البلدان الأعضاء في المنظمة على وضع تدابير شرطية وأمنية، وتنفيذها في إطار التحضير للأحداث الرياضية الكبرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X