المحليات
الداخلية تواكب الحدث بأفضل إجراءات الحماية والخدمات الإلكترونية

قطر الأمن والأمان جاهزة لاستقبال جماهير المونديال

مركز القيادة الوطني الأفضل في أنظمة اتصالات غرف العمليات

قطر الأولى في الشرق الأوسط وال 23 عالميًا في مؤشر السلام العالمي

قطر تتفوق على عدد كبير من الدول المتقدمة في أقل معدلات انتشار الجريمة

الدوحة – نشأت أمين:

تواكبُ وزارةُ الداخلية استضافة قطر كأس العالم 2022، التي ستنطلق في شهر نوفمبر القادم بنجاحها في توفير مستوى عالمي متقدم من الأمن والأمان، لضيوف هذا الحدث الدولي المهم، الذي تم تتويجه بإحراز البلاد المركز الأول على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمرتبة ال 23 عالميًا في مؤشر السلام العالمي باعتبارها الأكثر أمنًا وأمانًا، كما تواكب الوزارة هذا الحدث الرياضي العالمي بحزمة كبيرة من الخدمات الإلكترونية ناهزت في الوقت الحالي نحو 300 خدمة تغطي مختلف الخدمات التي تقدمها إدارات الوزارة المُختلفة. كما حصدت الوزارة ممثلة في مركز القيادة الوطني (NCC)، في شهر مايو الماضي جائزة الإنجاز التقني في مجال أنظمة الاتصالات لغرف العمليات من شركة (فركونتس) النمساوية، التي جاءت تقديرًا لحجم الإنجاز الذي حققه المركز من حيث مواكبة التطور الرقمي السريع، فيما يخص حجم القدرة الاستيعابية للنظام، ولمدى إمكانية دمج عدة بوابات رقمية متاحة في البنية التحتية للدولة في منصة واحدة يتم استخدامها بالمركز من قِبل موظفي خدمة الطوارئ (999) والإدارات الأمنية، بالإضافة إلى الجهات المُشاركة مثل خدمة الإسعاف الطبية.

تميز عالمي

فعلى الصعيد الأمني حققت دولة قطر تميزًا عالميًا على مستوى الحالة الأمنية، وَفقًا لمؤشر السلام العالمي 2022، وذلك بإحرازها في 14 يونيو الماضي المركز الأول على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فيما حلت في المرتبة (23) عالميًا من بين (163) دولة شملها التقرير متقدمة بـ (6) مراكز عن العام السابق، باعتبارها الأكثر أمنًا وأمانًا.

معايير المؤشر

ويعتمدُ تقرير مؤشر السلام العالمي (GLOBAL PEACE INDEX) الصادر عن معهد السلام والاقتصاد (IEP) العالمي في أستراليا على ثلاثة معايير رئيسية تشمل (مستوى الأمن والأمان في المجتمع، الصراع المحلي والعالمي، درجة التزود بالقوة العسكرية)، وذلك بالإضافة إلى مجموعة من المعايير الأخرى التي تدور حول عدة محاور منها الشؤون الداخلية والخارجية للدول.

وحافظت قطر على ترتيبها المُرتفع في عدة مؤشرات أمنية تضمنها التقرير منها (معدل الجريمة بالمجتمع، معدل النشاط الإرهابي، جرائم القتل، السلامة والأمن، الصراعات الداخلية المنظمة، الإرهاب والاستقرار السياسي). وتمنح كل دولة مجموعة من النقاط وتكون الدول الأقل في انتشار معدل الجريمة والأكثر أمنًا هي التي تحصل على عدد نقاط أقل، حيث حصلت دولة قطر على (1.530) درجة متفوقة بذلك في تصنيفها على عدد كبير من الدول المتقدمة.

معدلات عالمية

وحافظت قطر على صدارتها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا طيلة الفترة الماضية (2019- 2022)، فيما جاءت في مراكز متقدمة على المستوى العالمي خلال الفترة ذاتها، وذلك بإحرازها معدلات تقييم عالية تفوقت بها على العديد من الدول المتقدمة. وقد حصدت الوزارةُ ممثلة في مركز القيادة الوطني (NCC)، جائزة الإنجاز التقني في مجال أنظمة الاتصالات لغرف العمليات من شركة (فركونتس) النمساوية، نظرًا لتطويرها نظام الاتصال الصوتي الموحد من نسخة تماثلية إلى رقمية، بالتعاون مع شركة المناعي التجارية وكيل الشركة النمساوية في الدولة. وأوضحَ العميد علي المهندي، نائب رئيس مركز القيادة الوطني، أن الجائزة تُعد تقديرًا لحجم الإنجاز الذي تم تحقيقه من حيث مواكبة التطور الرقمي السريع فيما يخص حجم القدرة الاستيعابية للنظام، ولمدى إمكانية دمج عدة بوابات رقمية متاحة في البنية التحتية للدولة في منصة واحدة يتم استخدامها بالمركز من قِبل موظفي خدمة الطوارئ (999)، والإدارات الأمنية، بالإضافة إلى الجهات المُشاركة مثل خدمة الإسعاف الطبية.

أول الأنظمة

ولفتَ إلى أن هذا النظام أول الأنظمة الرقمية التي تستخدم بمنطقة الشرق الأوسط في إدارة أمن وسلامة الأحداث، وسيكون كذلك النظام الأساسي في إدارة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. وأوضحَ العميد المهندي أن مركز القيادة الوطني يعتمد على نظام الاتصال الصوتي منذ العام 2006 في إدارة عمليات الأمن والسلامة، وَفقًا لأفضل التصاميم لضمان أقصى درجات الأمن والاستقرار للمُجتمع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X