الراية الإقتصادية
خلال لقائه مع رابطة رجال الأعمال.. شهباز شريف:

آفاق جديدة للتعاون بين قطر وباكستان

فيصل بن قاسم: علاقات اقتصادية قوية بين البلدَين

الدوحة- الراية:

التقتْ رابطةُ رجالِ الأعمال القطريين مع دولة السيد شهباز شريف رئيس وزراء جمهوريَّة باكستان الإسلامية والوفد المرافق له بحضورِ سعادةِ السيد سيد أحسن رضا شاه سفير جمهوريَّة باكستان لدى الدولة، وعددٍ من السادة الوزراء الباكستانيين، أبرزهم وزير الدولة لشؤون البترول، وزيرة الدولة للشؤون الخارجيَّة، وزيرة الإعلام، ووكيل وزارة الأمن الغذائي، بالإضافة إلى رئيس مجلس الأعمال القطري الباكستاني، وذلك على هامش زيارتِهم للدوحة لتعزيز العلاقات الثنائيَّة القائمة بين البلدَين ودعم التعاون الاقتصادي بينهما.

وقد ترأسَ اللقاءَ من جانب الرابطة سعادةُ الشَّيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الرابطة، بحضور أعضاء الرابطة السيد خالد المناعي، السيد مقبول خلفان، والسيد يوسف المحمود، بالإضافة إلى السيدة سارة عبدالله نائب المدير العام لرابطة رجال العمال القطريِّين.

في بداية اللقاء، رحَّب الشيخ فيصل بن قاسم بدولة السيد شهباز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية والوفد المرافق له، مُشيرًا إلى قوة العلاقات التاريخيَّة بين البلدَين والتعاون الاقتصادي في مُختلف القطاعات كالقطاع التجاري والثقافي. كما أشارَ إلى أهمية وجود الكوادر الباكستانيَّة بدولة قطر والتي تعمل في مُختلف القطاعات لتشمل كافة المؤسَّسات القطرية الكُبرى.

ومن جانبه، شكرَ دولة رئيس الوزراء الباكستاني السيد شهباز شريف أعضاء الرابطة على اللقاء، مؤكدًا حرصَه على نقل التعاون الثنائي بجميع مُستوياته إلى آفاقٍ جديدة، مُشيرًا إلى الجذورِ التاريخية التي تجمع البلدَين، الأمر الذي يؤكدُ قوة ومتانة العَلاقات بين قطر وباكستان، مستعرضًا في حديثه الإنجازات التي حققتها قطر في تحضيرها لكأس العالم والتي وصفها بتجربة تاريخية مميزة.

كما تحدَّثَ عن بيئة الأعمال في باكستان والتي تعدُ مشجعة للاستثمار خاصةً في قطاعات الطاقة والبنية التحتية والزراعة والصناعة، داعيًا رجالَ الأعمال إلى زيارة باكستان قريبًا، مؤكدًا دعم الدولة من خلال وزاراتها المُختلفة لتيسير سبل التعاون وتقديم كافة فرص الاستثمار المتاحة. وأكَّد رئيس الوزراء في حديثه اهتمام باكستان أيضًا بتنمية المشروعات التي تتعلق بالطاقة المتجددة كالشمسية والطاقة المستخرجة أيضًا من الرياح والمياه.

وقد أبدَى الشَّيخُ فيصل اهتمامَ رجال الأعمال القطريين ببحث فرص الشراكة مع الجانب الباكستاني، خاصة في القطاع الزراعي، والأمن الغذائي، مشيرًا إلى ضرورة عدم إهمال القطاع السياحي، حيث أشار إلى وجود أماكن سياحية خلَّابة بباكستان.

وقد تحدَّثَ الشَّيخُ فيصل عن إمكانية دراسة فرص ومشروعات الاستثمار الممكنة سواء في باكستان أو قطر أو سوق آخر، حيث تعد باكستان بوابة لغيرها من الأسواق المُحيطة، والتي يمكن أن تستفيد منها قطر للوصول إليها.

وفي نهاية اللقاء، اتفق الطرفان على تنظيم اجتماع ثنائي قريب يناقشان فيه زيارة رجال الأعمال القطريين إلى باكستان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X