الراية الإقتصادية
عقدت اجتماعًا تنسيقيًا للتعامل مع النظام الإلكتروني للفعاليات الرياضية

«الجمارك» تواصل استعداداتها للمونديال

الجمال: استيفاء المتطلبات الجمركية والتنسيق مع لجنة الإرث

الشيبي: تشكيل فريق متخصص لتسهيل الإجراءات الجمركية

دورات تدريبية وورش عمل لموظفي المنافذ لتعزيز خبراتهم

الدوحة – الراية:

عقدتِ الهيئةُ العامةُ للجمارك، اجتماعًا تنسيقيًا لفرق الدعم الجمركي المتعلق باستعداد وجاهزية الهيئة للفعاليات والأحداث الدوليَّة الهامة التي تستعد لها الدولة، والتي من أبرزها مونديال كأس العالم FIFA قطر 2022.

وناقشَ الاجتماعُ، الإجراءاتِ الجمركيةَ خلال فترة المونديال، وتطلعات الدولة بشأن هذه الفترة والخطوط العريضة لآليات العمل المعتمدة، إضافةً إلى التعامل مع النظام الإلكتروني المبسط للأحداث الرياضية، المعاينة والتفتيش والإفراج، وأجهزة الكشف بالأشعة، والرقابة الجمركيَّة على البوابات الأمنية والبيانات الفورية للمُسافرين وغيرها من الإجراءات ذات العلاقة بدخول المسافرين والبضائع خلال فترة الفعاليات والأحداث الهامة.

وفي كلمةٍ بهذه المناسبة، أكَّد سعادة السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك، على أهمية هذا الحدثِ العالمي الذي تستضيفه الدولة، وضرورة استيفاء المُتطلبات الجمركية والتنسيق المتكامل مع لجنة المشاريع والإرث وكافة الجهات الحكوميَّة العاملة بالمنافذ الجمركيَّة في الدولة المُتعلقة بالمونديال.

كما قدَّم خلالها السيد طلال عبدالله الشيبي مدير إدارة العمليات وتحليل المخاطر، عرضًا مرئيًا تناول مستجدات وآليات عمل فرق الدعم الجمركي، وما تم إنجازه بشأن إعداد فريق دعم مساند للفعاليات والأحداث الدولية الهامة التي تنظمها الدولة، موضحًا أنَّ الفريق تم تشكيله خصيصًا للفعاليات الهامة والأحداث الدولية ويهدف إلى المساهمة في تسهيل وتبسيط الإجراءات الجمركية ودعم كافَّة منافذ الدولة الجوية والبرية والبحرية في حالات الطوارئ أو الأحداث الاستثنائيَّة (الرياضية والاقتصادية وغيرها)، وتوفير الدعم الشامل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، بما يضمنُ تحقيقَ أفضل وأجود الخدمات الجمركيَّة المقدمة على منافذ الدولة.

وتطرقُ العرضُ المرئي لعدة محاور أبرزها: إحكام الرقابة والسيطرة، وتطبيق أعلى معايير الكفاءة والاستهداف، وضمان تدفقٍ سلسٍ للبضائع والأفراد، وتنظيم آلية سير العمل، كما تمَّ عرضُ منهجية عمل فريق الدعم ونطاق العمل المقترح، والإجراءات المتوقع تطبيقُها ميدانيًا في المنافذ الجمركيَّة.

أمَّا مركز التدريب فقدم عرضًا مرئيًا تضمن ملخصًا للدورات التدريبية وورش العمل التي تم تقديمها لموظفي المنافذ خلال العام الجاري، والتي تضمنت تعزيز خبرات فريق الدعم في كافة مجالات العمل الجمركي، مثل: قانون الجمارك والإجراءات اللوجستية لكأس العالم، وإدارة المخاطر ومكافحة التهريب والتعامل مع المواد الخطرة وغيرها من التخصصات الجمركيَّة.

ويأتي الاجتماع في وقتٍ بدأ فيه العد التنازلي لاحتضان دولة قطر مونديال 2022 لكرة القدم، وباعتبار الجمارك من الجهات المُساهمة في إنجاح هذه الفعالية الهامة التي تتعلق باستقبال المسافرين والبضائع وغيرها من المهام الجمركية الأخرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X