المحليات
لتطوير المعرفة وصناعة الأثر في مجال المناظرات

«مناظرات قطر» يرعى 12 مشروعًا بحثيًا عالميًا

الدوحة – قنا:

أعلنَ مركز مُناظرات قطر، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المُجتمع، عن الفائزين بعضوية الدورة الأولى من برنامج زمالة مُناظرات قطر التي تهدفُ إلى رعاية ودعم 12 مشروعًا بحثيًا من مُختلف دول العالم يسهم في تطوير المعرفة وصناعة الأثر في مجال المُناظرات والحقول المعرفيّة الرافدة له. جاءَ اختيارُ الفائزين في عضوية هذه الدورة، التي تمتدُ عامين، بعد منافسات قوية بين 177 مُتقدمًا للبرنامج تمت مراجعة طلباتهم، وتصفيتها على مرحلتين اختتمت بعقد 30 مُقابلة شخصية واختيار 12 باحثًا من مختلف دول العالم.

وتُغطي المشاريع البحثية المُقترحة عددًا من المجالات المعرفية ذات الأهمية، فبعضها يركز على إجراء دراسات حاسوبية على خطاب المناظرة من الناحية اللغوية والبنية الحجاجية وتطوير أدوات ذكاء اصطناعي في مجال المُحاججة باللغة العربية، وبعضها الآخر يرتكز حول المُناظرة في التراث الإسلامي مثل فهرسة وتحقيق بعض أهم المخطوطات العربية القديمة في هذا المجال، وإجراء الدراسات المُقارنة بين نظرية المُحاججة المُعاصرة والمُحاججة في التراث الإسلامي، ودراسة الحوار بين الثقافات في التراث الإسلامي الأندلسي، في حين أن بعض الأبحاث الأخرى ذات طابع تعليمي تهتم بدراسة أثر المُناظرة كأداة فائقة للتعلم وقياس أثر ممارستها للناطقين بغير اللغة العربية، وتصميم آليات لتوظيف نموذج المناظرة في تعليم الهندسة والعلوم التطبيقية، كما تُركزُ بعض الأبحاث على إجراء دراسات اجتماعية على مُجتمعات المناظرات الناطقة باللغة العربية ومقارنتها بالمجتمعات الأخرى الناطقة باللغة الإنجليزية. وتمَ اختيار الفائزين بهذه الدورة من بين نخبة من الباحثين المرموقين في الأوساط الأكاديمية، حيث ضمت فئة «منتسب خبير» كلًا من الدكتور جوناس البستي أستاذ دراسات اللغة في جامعة ييل الأمريكية، والدكتور بيير بولوس الأستاذ المُشارك في التفكير الناقد في جامعة وندسور الكندية، والدكتور عبدالجبار الشرفي الأستاذ المُشارك في دراسات الترجمة في جامعة السلطان قابوس، والدكتورة فدوى الهزيتي أستاذة التعليم العالي للدراسات الأندلسية في جامعة الحسن الثاني المغربية، بينما ضمّت «فئة المرشحين لنيل الدكتوراه» كلًا من المهندس علي الزوقري المُرشح لنيل الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي من بلجيكا، والمُهندس محمد حسن باعوم عضو هيئة التدريس في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية، والسيد عبدالصمد كوجاك الباحث في التراث الإسلامي من جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية في إسطنبول. كما تمَ قبول 5 مُنتسبين إضافيين في برنامج الزمالة ضمن فئة «الباحثين الشباب ذوي الكفاءات المُميزة» بغرض تمكينهم وتشجيعهم على تقديم أعمال بحثية رصينة في مجال المناظرات، وقد شملت هذه الفئة كلًا من السيد معز ظاهري المُتخصص في العلاقات الدولية من تونس، السيد محمد كومات المُحاضر في علم المنطق من الهند، والسيد محمد العقدة خريج جامعة جورجتاون بالولايات المُتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى السيد راشد الرميحي عضو عنابي المناظرات سابقًا وطالب الأنثروبولوجي في جامعة ساسكس البريطانية من قطر، والسيدة دليني هرلي الطالبة بجامعة هارفارد الأمريكية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X