الراية الرياضية
6 أهداف مناصفة بين الغرافة والأهلي و4 بطاقات حمراء

تعادل مثير في مباراة مجنونة

متابعة – صابر الغراوي:

ستة أهداف وضربة جزاء وأربع بطاقات حمراء، وإنذارات بالجملة، كانت هي المُحصلة الأبرز للمُباراة الأصعب والأقوى والأكثر إثارة في مسابقة دوري نجوم QNB حتى الآن، التي جمعت بين الأهلي والغرافة ضمن مُنافسات الجولة الخامسة وانتهت بالتعادل الإيجابي 3-3.

المُباراة «المجنونة» التي أُقيمت على ملعب الثمامة حفلت بالإثارة والحماس والندية في معظم فتراتها، حيث انتهى شوطها الأول للأهلي بنتيجة 2-1 رغم أن الغرافة كان البادئ بالتسجيل عن طريق سيف فضل الله بالدقيقة 24 وردّ العميد بهدفين في الدقيقتين (37 و39) عن طريق علي قادري وسفيان هني، بعد طرد اسلوم من الغرافة.

وفي الشوط الثاني ضاعفَ الأهلي النتيجة عن طريق محمد حسين كنعاني (63)، لكن الغرافة قلص الفارق عن طريق إسحاق بلفضيل (85) ثم تعادل عن طريق ياسين براهيمي من ضربة جزاء (90 +1) وذلك بعد طرد شجاع خليل ومحمد الإسحاق فضلًا عن مُدرب الغرافة.

بهذه النتيجة رفعَ الفريقان رصيديهما إلى 8 نقاط وتراجعا إلى المركزين الرابع والخامس في جدول ترتيب الدوري.

لم يترك الأردني يزن النعيمات أي فرصة للفريقين لجس نبض المباراة وقصّ شريط الإثارة في الدقيقة الأولى بتسديدة رائعة من الجبهة اليمنى أنقذها قاسم برهان حارس الغرافة ببراعة، الأمر الذي أشعل فتيل اللقاء مُبكرًا.

وخلال النصف الأول من زمن هذا الشوط كانت الأفضلية داخل أرض الملعب لصالح فريق الغرافة الذي نجح لاعبوه في امتلاك الكرة أطول فترة ممكنة وحاولوا مُحاصرة فريق الأهلي في وسط ملعبه والضغط على مُهاجميه من أجل إيجاد ثغرة تساعدهم على زيارة شباك يزن نعيم.

وفي المُقابل ركزَ العميد الأهلاوي على التمركز الدفاعي السليم وتضييق المساحات أمام لاعبي الغرافة مع فرض رقابة خاصة على ياسين براهيمي بالإضافة إلى الاعتماد على الهجمات المُرتدة السريعة استغلالًا لسرعة النعيمات ومهارة سفيان هني في التحول من الدفاع للهجوم.

وبعد أن انتصفت أحداث هذا الشوط وبالتحديد في الدقيقة 24 جنى الغرافة ثمار تفوقه بالهدف الأول الذي أحرزه سيف فضل الله بعد تسديدة بلفضيل التي أبعدها الحارس لتصلَ إلى فضل الله غير المُراقب والذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.

وشهدت الدقيقة 36 نقطة التحوّل الأبرز في المباراة بعد أن نال الأوزبكي اسلوم البطاقة الحمراء بعد تدخله العنيف مع النعيمات وفي نفس اللعبة التي احتسبها الحكم ضربة حرة للأهلي سدد سفيان هني الكرة في دفاعات الغرافة لتصلَ إلى علي قادري المنفرد ليحرزَ هدف التعادل بالدقيقة 37.

وقبل أن يستفيقَ الغرافة من صدمة الطرد والتعادل عاجلهم سفيان هني بالهدف الثاني بعد أن تلاعب بدفاعات الغرافة في الدقيقة 39 لتنتهي أحداث الشوط الأول 2-1.

الشوط الثاني

مع انطلاقة أحداث الشوط الثاني ورغم النقص العددي في صفوف الغرافة إلا أن الفهود استعادوا أفضليتهم على مجريات اللعب وحاول لاعبوه جاهدين الوصول إلى هدف التعادل وصنعوا بالفعل العديد من الفرص ولكنها ضاعت تباعًا. وفي الوقت الذي شعر فيه البعض بقدرة الفهود على التعادل كان لمحمد حسين كنعاني رأي مغاير عندما أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 63 بتسديدة ماكرة من ضربة حرة من خارج منطقة الجزاء. في الدقائق العشر الأخيرة اشتعل فتيل المباراة بشكل مُفاجئ بعد «هوشة» وسط الملعب والتي أسفرت عن طرد ستراماتشوني مدرب الغرافة وإنذار عدد كبير من لاعبي الفريقين، وبعدها مباشرة نجح إسحاق بلفضيل في تقليص الفارق عندما أحرز الهدف الثاني للغرافة برأسية جميلة بالدقيقة 85. وانفجرت الأوضاع تمامًا في الدقيقة 87 عندما نال شجاع خليل زاده البطاقة الصفراء الثانية والبطاقة الحمراء في اللعبة التي احتسبها الحكم ضربة حرة سددها ياسين براهيمي في القائم، وبعدها مباشرة احتسب ضربة جزاء على محمد الإسحاق ومنحه البطاقة الصفراء الثانية والحمراء وتصدّى ياسين للعبة وأحرز منها هدفَ التعادل للفهود في الدقيقة 91 لتنتهي المُباراةُ بنتيجة 3-3.

 لوبيز يراقب العميد

حرصَ الإسباني بارتلومي ماركيز لوبيز مُدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوكرة على الحضور أمس لملعب الثمامة المونديالي لمُتابعة مباراة الأهلي مع الغرافة.

وجاءَ هذا الحضور بسبب رغبة لوبيز في متابعة فريق الأهلي عن قرب باعتبار أنه يستعد لمواجهته مساء الأربعاء المُقبل ضمن منافسات الجولة السادسة من بطولة دوري نجوم QNB.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X