المحليات
خلال فعالية تناولت الركائز الستَّ لـ «طب نمط الحياة»

وايل كورنيل تستعرض دور المونديال في تعزيز الصحة

الدوحة – الراية:

استضافَ قسمُ الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب – قطر فعاليَّة تفاعليَّة في مجال التثقيف الصحي سلَّطت الضوءَ على الدور المؤثر للأحداث والفعاليات الرياضية الكُبرى في تمتين العَلاقات الاجتماعية وتعزيز الصحة والرفاه. وحضر الفعاليةَ الشيخُ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، ومُوظفون وطلاب من الكلية ومن المدينة التعليمية.

وتناولت الفعاليةُ الركائزَ الستَّ لـ «طب نمط الحياة»، وهي: الأنشطة البدنية، الأنظمة الغذائية الصحية، إدارة التوتر والإجهاد، النوم العميق المجدّد لنشاط الإنسان، الإقلاع عن التبغ والمواد الخطرة، والروابط الاجتماعيَّة المتينة. وتُعدُّ الركائز المذكورة عناصر أساسية لبناء المرونة العاطفيَّة والإبقاء عليها بصفتها من أهم جوانب صحة الإنسان بشكل عام.

وشملت الفعاليةُ سلسلةً من الأنشطة المرحة، مثل: تمرين الثبات «البلانك»، الضغط، القفز بالحبل، سباق الحواجز، إلى جانب ورشة صناعة الفخار وألعاب الطاولة وسحوبات الجوائز. كما تمَّ تنظيمُ العديد من جلسات اليقظة الذهنية على مدار اليوم، وجلسات سرد القصص باللغتَين العربية والإنجليزية.

وقال الدكتورُ رافيندر مامتاني نائب العميد للصحة السكانية وطب نمط الحياة في وايل كورنيل للطب – قطر: «أعطت هذه الفعاليةُ طلابَ جامعات المدينة التعليمية وأعضاءَ الهيئات التدريسية والإدارية بها وأسرَهم وأصدقاءَهم فهمًا أدق وأعمق عن دور الفعاليات الرياضية الكُبرى- مثل بطولة كأس العالم قطر 2022 المرتقبة- في تقوية الروابط الاجتماعية، وهو ما يسهم حتمًا في صحة الإنسان ورفاهه بشكل عام، وهي تبرز كذلك الأهمية البالغة لإدراك الذات والرعاية الذاتية في تيسير المواظبة على أنماط الحياة الصحية».

وقالت الدكتورةُ سهيلة شيما العميد المساعد لقسم الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب – قطر: «نحن ماضون في استكشاف مبادرات جديدة تنشر وتعزِّز التوعية بشأن تدابير الصحة المجتمعية المهمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X