أخبار دولية
قلق من وصول مياه الأمطار المتدفقة من شمال البلاد

باكستان تسعى لإجلاء ملايين الأشخاص بسبب الفيضانات

اليونيسف: نحو 16 مليون طفل تضرروا.. و3.4 مليون شخص يحتاجون مساعدات

إسلام أباد – شراساد – قنا – أ ف ب:

تسعَى فرقُ الإنقاذِ في جنوبي باكستان منذ أمسِ لإجلاء ملايين الأشخاصِ من القرى النائية، في الوقتِ الذي تنتظرُ فيه المنطقة بقلقٍ وصولَ مياه الأمطار المُتدفقة من شمال البلاد.

وقال مرتضى وهاب المتحدّث باسم الحكومة الإقليميَّة، في تصريح له: إن جهود الإنقاذ في إقليم السند، الذي كان أكثر الأقاليم تضررًا في سلسلة الفيضانات التي حدثت منذ منتصف يونيو الماضي، كانت مدعومة بمروحيات وقوارب عسكرية.

وفاضَ الجزءُ الباكستاني من نهر السند، والذي يتدفق من جبال الهيمالايا إلى بحر العرب في الجنوب، مرَّة أخرى عن مستوى ضفتَيه بعد هطول أمطار غزيرة على الجبال الأسبوع الماضي.

وقالت وكالة إدارة الكوارث: إن معدل تدفق المياه في اتجاه مجرى النهر بلغ نحو 20 ألف متر مكعب في الثانية، وستصل قريبًا إلى المدن الرئيسية في السند.

وبلغَ عدد ضحايا الفيضانات وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن وكالة إدارة الكوارث 1208 قتلى، ومن المتوقع أن يرتفعَ العدد.

وحذَّرت وكالات تابعة للأمم المتحدة من أن ملايين الأطفال والنساء الحوامل مُعرضون لخطر كبير، ويحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وفي شمال البلاد، حيث لا تزال عدة بلدات مغمورة بالمياه بعد أسبوع من توقف أحدث هطول للأمطار، فإن الآلاف لا يزالون بلا طعام أو مأوى.

يُذكر أنَّ الفيضانات المدمّرة التي شهدتها باكستان، خلال الأمطار الموسميَّة، أتلفت أكثر من ثمانين ألف هكتار من الأراضي الزراعية، وتدمير أكثر من 3400 كيلومتر من الطرقات وجرف 149 جسرًا.

من جهة أخرى، سلطت وكالةُ الصحافة الفرنسية الضوء على طفلة حديثة الولادة مقمَّطة بإحكام تستلقي ولم تُمنَح اسمًا بعد داخل خيمة وفَّرتها هيئات الإغاثة لعائلتها، من دون أن تتأثَّر بالفوضى المُحيطة الناجمة عن الفيضانات في شمال غرب باكستان.

وتقول والدتها هاجرة بيبي لوكالة فرانس برس: «اصطحبتها إلى الشارع عندما كانت بالكاد تبلغ أربعة أيام.. كانت صغيرة جدًا».

وتتابع: «كانت مريضة، وحرارتها مرتفعة»، مضيفةً: «كانت طفلتي تعاني مشاكل كبيرة بسبب الحرِّ».

وتظهر مشاهد مماثلة في مختلف أنحاء باكستان حيث غمرت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية ثلث مساحة البلاد، وألحقت أضرارًا بأكثر من 33 مليون شخص.

وتشيرُ اليونيسف إلى أنَّ نحو 16 مليون طفل تضرَّروا من الفيضانات وأنَّ 3.4 مليون شخص يحتاجون مساعدات إنسانيّة.

واحتاجت هاجرة التي لا تزال متعبة من عملية الولادة مساعدةً لتتمكن من تسلُّق منحدر شديد بعدما وردت أخبار تفيد بأنَّ نهر كابول يوشك على الفيضان نتيجة الأمطار الغزيرة المُتساقطة شمال البلاد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X