كتاب الراية

إبداعات.. تلال كتارا.. نموذج للسياحة الثقافية المستدامة

السياحة المُستدامة تتطلبُ المُراقبة المُستمرة للرضا السياحي

تلعب كتارا دورًا حيويًا وفعالًا لإثراء الثقافة والتراث القطري، وتجمع بين الأصالة والمُعاصرة للحراك الثقافي السياحي القطري، وإبراز الصورة الثقافية التراثية عبر معالم ثقافية متنوّعة ساهمت بإبراز المشاهد الثقافية السياحية بصورة إبداعية على الساحة العالمية، وتعتبر معلمًا من المعالم السياحيّة لدولة قطر. وتعتبر كتارا مُلتقى حيًا لجميع المُثقفين والفنانين في صورة إبداعية مُتجددة كل يوم، عبر الحي الثقافي الذي يجمع في كافة مبانيه ومرافقه العامة الصورة الثقافية الإبداعية، وتهدف كتارا من خلالها لتعزيز الوعي الثقافي ومدى أهمية الثقافة والتراث، ويبرز ذلك عبر الندوات والمُلتقيات والمهرجانات التي تقدمها كتارا على مدار العام، وكان لها صدى ثقافي وسياحي كبير ونقطة استقطاب للسياحة العربية والأجنبية لكل الباحثين عن الثقافة والموروثات القطريّة. واليوم نرى أحد مشاريعها الثقافية السياحية التي أوشكت على الافتتاح، وهي منتجعات وفنادق كتارا هيلز، حيث لها إطلالة طبيعية خضراء رائعة، وتضم ١٥ فيلا تحمل الخصوصية وذات خدمات رفيعة المستوى وضيافة فاخرة لكل زوار كتارا.

ومن يلامس التطوّرات الثقافيّة السياحيّة للحي الثقافي سيرى استراتيجية ثقافية مُنبثقة من رؤية ثقافية تنموية مُستدامة بالمقام الأول، وما حققته من إنجازات عبر معالمها ومشاهدها الثقافية على الساحة الدولية، وجمعت بين الثقافة والسياحة المُستدامة، باختيار كافة المعايير الثقافية السياحية عبر مفهومها الحقيقي للسياحة الثقافية المُستدامة، التي تساهم في تعزيز القيم والموروثات الثقافية وتساهم في ازدهار السياحة بدولة قطر.

واستطاعت أن تواكبَ التحديات الثقافية والسياحية وتجمع عبر مشاريعها السياحية الثقافية بين جمال المناظر الطبيعية والتصاميم الهندسية المعمارية التي تواكب النهضة العمرانية الحديثة، وجمعت بين الأصالة والمعاصرة، من الشواطئ التي تحمل المحامل التقليدية وسلسلة الفنادق والمباني المعمارية بروح ثقافية وموروثات شعبية في إطار ثقافي سياحي ونقطة جذب لكل الزوّار والسائحين. وخلال ما تلامسه من تطوّرات في مفاهيم الثقافة والتحولات السياحية ستجد كتارا تواكب هذه النهضة السياحية بالأحداث الرياضية واستضافة مونديال العالم ٢٠٢٢ والشراكات المُساهمة به، فهي نموذج حقيقي في بناء إرث ثقافي سياحي للمُستقبل. وسوف نرى على المدى البعيد الآثار الاقتصادية والثقافية والاجتماعية للسياحة المُستدامة وسوف تلبي احتياجات الزوار والصناعة الثقافية الاقتصادية ويليها تعزيز للتراث التاريخي والثقافة الأصيلة والتقاليد وازدهار المُجتمعات المُضيفة.

وتتطلبُ السياحة المُستدامة المُراقبة المُستمرة للرضا السياحي من خلال الزوار وجودة الخدمات وتقديم خدمات سياحية ثقافية اجتماعية اقتصادية رياضية ذات جودة عالية ترسخ في عقول الزائرين، ووضع بصمة حقيقية تجعل دولة قطر الواجهة المفضلة للكثير منهم، من خلال السمات الثقافية والاجتماعية التي يتميز بها الشعب القطري، والقيم والمبادئ الثقافية من العادات والتقاليد التي تتحلى بها دولة قطر، قيادة وشعبًا، وخدمات سياحية، تجمع الروح العربية بين الأصالة والمعاصرة، وتواكب كافة رغبات السائحين والزائرين للدولة، وستكون استضافة مونديال قطر ٢٠٢٢ وحضور ثقافات متعددة من الدول الأوروبية والآسيوية والإفريقية تجربة سياحية رياضية ثقافية وتنبثق من رؤية الدولة باحترام الثقافات والأصالة الاجتماعية والثقافية والحفاظ على التراث الطبيعي، وكلها تسمو في نهاية المطاف إلى سياحة مُستدامة، وبلورتها كتارا بصورة واقعيّة.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X