اخر الاخبار

الخارجية الفلسطينية تدين جرائم الاحتلال المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني

رام الله – قنا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الجريمة التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، وأدت إلى استشهاد الشاب طاهر محمد زكارنة (19 عاما)، في قباطية جنوب جنين، واعتبرتها جزءا من التصعيد الدموي الذي ترتكبه قوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة.
واعتبرت الوزارة في بيان صدر عنها اليوم، أن تصعيد جرائم قوات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم وأرضهم ومقدساتهم، في طول الضفة الغربية وعرضها، محاولة إسرائيلية لتفجير ساحة الصراع وجر المنطقة برمتها إلى دوامة من العنف لا تنتهي.
ورأت الخارجية الفلسطينية أن حكومة الكيان الإسرائيلي تمارس أبشع أشكال التصعيد والعدوان ضد مصالح الشعب الفلسطيني وفرص تحقيق السلام، في تخريب متعمد للجهود الدولية والأمريكية المبذولة لوقف التصعيد.. وطالبت المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية والدول التي تعلن تمسكها بحل الدولتين اتخاذ ما يلزم من الإجراءات والضغوط على دولة الاحتلال لإجبارها على وقف هذا التصعيد الممنهج والمتعمد لتحقيق أغراض استعمارية بحتة.
وكان الشاب الفلسطيني طاهر محمد زكارنة (19 عاما)، استشهد اليوم، متأثرا برصاص قوات الاحتلال في الرأس وأخرى في القدم اليمنى ورصاصة في الفخذ الأيسر وحروق، وذلك خلال مواجهات اندلعت إثر اقتحام قوات الاحتلال لبلدة /قباطية/ جنوب جنين، شمال الضفة الغربية .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X