اخر الاخبار
من أكثر جرائم القتل العشوائي دموية..

هجمات طعن تقتل 10 أشخاص في 13 موقعا بكندا.. والشرطة تبحث عن المشتبه بهما

الدوحة – الراية

قُتل عشرة أشخاص وأصيب آخرون، الأحد 4 سبتمبر 2022 في هجمات طعن بمنطقتين نائيتين في كندا، فيما باشرت الشرطة عملية مطاردة في ثلاث مقاطعات، بحثاً عن شخصين مشتبه بتنفيذهما لعمليات القتل.

وقد جرت حوادث الطعن في 13 موقعاً حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”، وتعد من بين أكثر جرائم القتل العشوائي دموية في التاريخ الكندي الحديث، ومن المؤكد أن يتردد صداها في جميع أنحاء كندا، التي لم تعتَد على نوبات القتل العشوائي الأكثر شيوعاً بأمريكا، وفقاً لوكالة رويترز.

من جهته وصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو  الطعن الجماعي، بأنه “مروع ومفجع”، وكتب على تويتر: “الهجمات التي وقعت في ساسكاتشوان اليوم مروعة ومفجعة”، مضيفاً: “أفكر فيمن فقدوا أحباء لهم، والذين أصيبوا”.

من جانبها، قالت روندا بلاكمور، مساعدة مفوض شرطة الخيالة الملكية الكندية، في مؤتمر صحفي: “رصدنا وجود عشرة قتلى في 13 موقعاً في منطقتي جيمس سميث كري نيشن وولدون في ساسكاتشوان”.

أضافت بلاكمور أن “عدداً من الضحايا الآخرين جرحوا، بينهم 15 نقلوا حتى الآن الى مستشفيات مختلفة”، موضحة أن الشرطة تبحث عن “مشتبه بهما” وتقوم بالتحقيق في “مسارح الجريمة”، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت الشرطة قد أصدرت تنبيهاً لسكان كل مقاطعة ساسكاتشوان بشأن وجود شخص خطير، وقالت بلاكمور إن الشرطة تلقت مكالمة أولى الساعة 5:40 بالتوقيت المحلي حول هجوم بسلاح أبيض في “جيمس سميث كري نيشن”، وقد تبعته هجمات أخرى.

ولفتت بلاكمور إلى أن السلطات تعتقد أن “بعض الضحايا كانوا مستهدفين من قِبل المشتبه بهما بينما هوجم الباقون في شكل عشوائي”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X