المحليات
عبر تطبيقَي فيسبوك وإنستجرام للمساعدة في إعادة الأطفال المفقودين

«الداخلية» تُطلق خاصية التنبيه الذكي «مفقود»

تنبيهات للمشتركين في نطاق دائرة نصف قطرها ١٦٠ كم حول الأطفال المفقودين

مشاركة التنبيهات بين المستخدمين وأصدقائهم على نطاق واسع

العميد عبد الله المفتاح: النهج الاستباقي يبقي قطر بصدارة الدول الأكثر أمانًا

الرائد مداوي القحطاني: دعم جهود ترسيخ الأمن والسلام بالعالم

إميلي فيشر: قطر أول دولة تطبق التنبيه على الفيسبوك وإنستجرام بالشرق الأوسط

شادن خلاف: فيسبوك وإنستجرام منصتان مثاليتان لبرنامج تنبيهات «AMBER Alert »

الدوحة – نشأت أمين:

أطلقتْ وزارةُ الداخلية أمس خدمةَ «مفقود» الهادفة للمُساعدة في إعادة الأطفال المفقودين إلى ذويهم من خلال نظام تنبيهات على منصتَي فيسبوك وإنستجرام، وذلك بالتعاون مع شركة ميتا التي بدأت في توفير هذه الخدمة على إنستجرام عالميًا منذ شهر يونيو الماضي بعد النجاح الذي تكللت به الخدمة على منصة فيسبوك.

حضرَ المُناسبةَ العميدُ جمال محمد الكعبي مدير عام المباحث الجنائية، والعميدُ عبد الله خليفة المفتاح، مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، وإميلي فيشر مديرة الأمن والسلامة بشركة «ميتا»، وشادن خلَّاف، رئيسة السياسات العامة بشمال إفريقيا ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في شركة «ميتا». كما حضرَ المُناسبةَ عددٌ من مُديري الإدارات بوزارة الداخلية.

وتأتي هذه الخُطوةُ من جانب وزارة الداخلية في سياق جهودها المتواصلة لترسيخ الأمن والسلامة العامة في دولة قطر، التي تعتبر أكثر دول العالم أمانًا بحسب مؤشِّر الأمن لعام 2022 الصادر عن قاعدة البيانات العالميَّة (نامبيو)، كما تهدفُ إلى توفيرِ كافة الموارد والخيارات المُتاحة لتمكين أفراد المُجتمع من المساهمة في الحفاظ على تعزيز الأمن في مجتمعاتهم، بما في ذلك تسخيرُ التقنيات المتطورة واغتنام المنصات المتاحة لخدمة هذه الغاية، وتيسير سبل تعاونهم مع الجهات المختصة عند وصولِ إشعار «خدمة مفقود» إليهم عبر منصتَي إنستجرام وفيسبوك. وتعملُ «خدمة مفقود» المعروفة عالميًا بنظام تنبيه آمبر (Amber Alert) على منصتَي فيسبوك وإنستجرام، عبر إرسال تنبيهات تظهر لجميع المُشتركين في نطاق دائرة نصف قُطرها ١٦٠ كم، حول حالات فقدان الأطفال وتتم مشاركة هذه التنبيهات بين المُستخدمين وأصدقائهم على نطاق واسع، مع الاستفادة من قدرة منصات التواصل الاجتماعي في الوصول إلى أعداد كبيرة من المُستخدمين، الأمر الذي يُساهم في تسريع عملية التعرف على الطفل المفقود في وقت قياسي، لا سيما أن غالبية هذه الحالات تحدث بشكل أكبر في الأماكن ذات الحضور الجماهيري الكثيف.

وبهذه المُناسبة، أوضحَ العميدُ عبد الله خليفة المفتاح، مُدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، أنَّ الوزارة حريصةٌ على بذل جهود استباقية تضمن إبقاء الجرائم بمختلف أنواعها في حدها الأدنى، لافتًا إلى أن تبنِّي النهج الاستباقي هو ما يبقي دولة قطر في صدارة الدول الأكثر أمانًا في العالم، متقدمًا بالشكر الجزيل لشركة «ميتا» على التعاون الكبير الذي جاء بعد اجتماعات وتنسيق مُتواصل بين الشركة ووزارة الداخليَّة، مُشيدًا بجهود فريق العمل التي تبدأ من وقت تسلُّم بلاغ الحالة وتمريره سريعًا للشركة وحتى نشره على منصتَي إنستجرام والفيسبوك.

من جهته، أكَّدَ الرائدُ مداوي سعيد القحطاني، مُساعد مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والإلكترونية، أنَّ دولة قطر دائمًا ما تحرصُ على دعم جهود ترسيخ الأمن والسلام حول العالم على كافة المستويات، وأن هذه الخُطوة تصبُّ في إطار دعمها لإرساء مُجتمعات أكثر أمانًا للأطفال. وأضافَ قائلًا: هذه الخدمة ما هي إلا جهد آخر في سياق جهود أكبر وأشمل تبذلها الوزارةُ للحفاظ على أمن المُواطنين والمُقيمين والزوَّار على حد سواء، لا سيما مع اقتراب موعد بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022. من ناحية أخرى، قالت السيدة إميلي فيشر: لقد أصبحت دولةُ قطر أوَّل دولة في منطقة الشرق الأوسط، تطلق هذا التنبيه الذكي على منصتَي فيسبوك وإنستجرام في ذات الوقت، ونؤكد حرص شركة «ميتا» على التعاون مع وزارة الداخلية، ونتطلع إلى تعزيز هذه الشراكة البنّاءة في المستقبل. وقالت السيدة شادن خلَّاف، رئيسة السياسات العامة بشمال إفريقيا ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في شركة «ميتا»: تطلق ميتا برنامج تنبيهات AMBER Alert في قطر بالشراكة مع الإدارة العامة للمباحث الجنائية بوزارة الداخلية في قطر، ما يُعزز التزام ميتا تجاه قطر ومنطقة الشرق الأوسط عبر هذه الشراكة المحلية، وتعد فيسبوك وإنستجرام منصتَين تحظيان بمعدلات استخدام عالية وتعتمدان بشكل رئيسي على الصور، ما يجعلهما مثاليتَين لبرنامج تنبيهات AMBER Alert .

وأضافت: ندرك أنَّ الصور مهمة في البحث عن الأطفال المفقودين، ومن خلال توسيع نطاق الوصول إلى المُستخدمين عبر فيسبوك وإنستجرام، يمكننا الوصول إلى المزيد من الأشخاص، وزيادة فرص العثور على الأطفال بشكل أسرع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X