الراية الرياضية
الدوحة محط أنظار العالم بعد تدشين آخر ملاعب كأس العالم

100 يوم على نهائي المونديال التاريخي

متابعة- فريد عبدالباقي:

بدأ العدُّ التنازلي للـ 100 يوم الأخيرة على ختام مونديال قطر 2022، الذي سيكون يوم 18 ديسمبر المُقبل، حيث ستقام المباراة النهائية على استاد لوسيل المونديالي، الذي يتسع لـ 80 ألف مُشجع.

تواصلُ الدوحة (عاصمة الرياضة) كعادتها إبهار العالم، من خلال احتضانها مباراة كأس سوبر لوسيل التي جمعت بين الزمالك المصري والهلال السعودي وهي المواجهة التي أكدت قدرة قطر على النجاح والتألق عالميًا. وتيرة الاستعدادات في قطر لم تكن وليدة اللحظة وإنما بدأت منذ وقت طويل، من خلال تنسيق محكم بين جميع الأطراف على قدم وساق، من أجل تقديم تجربة استثنائية تُتيح لعشَّاق كرة القدم من مختلف دول العالم الاستمتاع بتجربة كُرويَّة على أرض قطر، التي تعهدت بتقديم نسخة غير مسبوقة من المونديال، بعد أن رفعت سقف التحدي بتنظيم أول بطولة مُحايدة الكربون تراعي مبدأ الاستدامة، وبالتوازي مع ما تمَّ إنجازه سابقًا من تنظيم فعاليات عالمية أبهرت الجميع، تسعى قطر لإبراز وجهها الحضاري وإرثها الجمالي أثناء المونديال.

شوارعُ الدوحةِ ومبانيها تتزيَّن لتبدو في أجمل حُلة بألوان زاهية تخطف الأنظار، فالشعارات ولافتات الترحيب تصدرت المشهد على واجهات الأبراج بمنطقة الدفنة، وجميع مناطق البلاد.

وتميمة كأس العالم FIFA قطر 2022 «لعيب»، سجلت حضورها في جميع مناطق وشوارع الدوحة، حيث ترمز إلى شخصيَّة مرحة جاءت من عالم افتراضي لا يمكن معرفة جنسها، واعتادت على مُتابعة بطولات كأس العالم عبر التاريخ، والتفاعل مع أبرز لحظاتها، كما تتحلّى بروح المُغامرة والاستكشاف وتقديم المُساعدة.

وسيتواجد «لعيب» الشخصيَّة الكرتونية المرحة في كل مكان للترحيب بجماهير كرة القدم من أنحاء العالم، وبإمكان «لعيب»، الذي يحمل صفات الشجاعة والإلهام، كسر حواجز الزمان والمكان للانتقال من مكان لآخر حول العالم، وإلى عالم افتراضي يجمعُ كل تمائم كأس العالم السابقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X