اخر الاخبار
في خطوة إلى الأمام نحو الترشيد والتقنين

الاتحاد الأوروبي يخطط لاقتراح خفض إلزامي للطلب على الطاقة وفرض رسوم على الأرباح

بروكسل – قنا:
يعتزم الاتحاد الأوروبي تقديم اقتراح للدول الأعضاء يهدف إلى خفض إلزامي لمعدلات الطلب على الطاقة، وهي خطوة للأمام نحو الترشيد والتقنين، إلى جانب إجراءات أخرى بفرض رسوم على أرباح الشركات الإضافية بهدف توجيه هذه الأرباح نحو المستهلكين الذين يعانون من ارتفاع الأسعار، في محاولة للتخفيف من حدة أزمة الطاقة.
وستتقدم المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، بخطتها المقترحة في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، لكنها ستظل بحاجة لأن تتم الموافقة عليها وتوقيعها من قبل الدول الأعضاء، بحسب وكالة بلومبرغ الاقتصادية للأنباء.
وظهرت انقسامات عميقة في اجتماع وزراء الاتحاد الأسبوع الماضي، ومن المرجح أن تدفع الحكومات لإجراء تغييرات على خطة السيدة أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية.
وتضمنت خطة فون دير لاين الأصلية نقاطا أكثر طموحا، لكن الفكرة المثيرة للجدل بمحاولة تحديد سقف لسعر الغاز الروسي المستورد تأجلت لإجراء مزيد من المحادثات.
وفي حال وافقت الدول الأعضاء على تلك الخطة بخفض الطلب، ستكون خطوة جذرية وأول خطوة ملموسة لخفض الاستهلاك بتدابير تشبه الترشيد، رغم وجود انقسام بين الدول الأعضاء بشأن ذلك.
وجاء في مسودة المقترح، الذي اطلعت عليه بلومبرغ، أن “الارتفاع الكبير في أسعار الكهرباء يفرض ضغوطا على الأسر والشركات الصغيرة والمتوسطة والمجال الصناعي، ويهدد بالتسبب في أضرار اجتماعية واقتصادية أوسع نطاقا”.
وأضافت المسودة “هذا السياق الاقتصادي يتطلب استجابة سريعة ومنسقة على مستوى الاتحاد الأوروبي”.
ويستهدف مقترح خفض الطلب على الطاقة خفض الاستهلاك الكلي، وهدف إلزامي بخفض الطلب خلال ساعات الذروة . وقد يتضمن الهدف الإلزامي لساعات الذروة اختيار 3 إلى 4 ساعات يوميا من أيام الأسبوع. ومن الممكن أن يشمل أيضا الساعات التي من المتوقع أن يكون فيها توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة منخفضا.
أما مقترح الرسوم على الأرباح، فإنه يتضمن فرض رسوم “استثنائية ومؤقتة” على الشركات العاملة في صناعات النفط والغاز والفحم والتكرير، بناء على أرباحهم الإضافية، وسيتم تحديد مستوى أدنى مع السماح للدول الأعضاء بتطبيق معدل أعلى.
وينبغي أن يوافق المفوضون على الخطة غدا الثلاثاء قبل أن تكشف فون دير لاين عن تفاصيلها في خطاب حالة الاتحاد السنوي المقرر أن تلقيه بالبرلمان الأوروبي في 14 سبتمبر الجاري خلال اجتماع للبرلمان بكامل هيئته في ستراسبورج.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X