المحليات
سموه والرئيس السيسي عقدا جلسة مباحثات رسمية.. صاحب السمو:

توطيد العلاقات القطرية المصرية لمصلحة الشعبَين

الرئيس المصري: دفع العلاقات إلى آفاق أرحب

الدوحة – قنا:

عقدَ حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، وأخوه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربيّة الشقيقة، جلسة مُباحثات رسمية، بالديوان الأميري صباح أمس.

وفي بداية الجلسة رحب سمو الأمير بأخيه فخامة الرئيس المصري والوفد المُرافق، مُتمنيًا للعلاقات الأخوية بين البلدين مزيدًا من التطوّر والنماء، مُتطلعًا سموه إلى أن تُسهمَ هذه الزيارة في توطيد علاقات التعاون بين البلدين بما يُحقّق طموحات ومصالح الشعبين الشقيقين.

ومن جانبه، أعربَ فخامة الرئيس المصري، عن شكره وتقديره لسمو الأمير على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، آملًا فخامته بتعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين ودفعها إلى آفاق أرحب على كافة الأصعدة.

وجرى خلال الجلسة بحثُ العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها في شتّى المجالات، لا سيما في مجال الاستثمار والنقل والشؤون الاجتماعية، إضافةً إلى مُناقشة عدد من القضايا الراهنة على الساحتين الإقليميّة والدوليّة محل الاهتمام المُشترك.

حضر المباحثات سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وسعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري، وسعادة السيد سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، وسعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة.

وحضرها من الجانب المصري سعادة السيد سامح شكري وزير الخارجيّة، وسعادة المُهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وسعادة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصاديّة، وسعادة اللواء أحمد محمد علي رئيس ديوان رئيس الجمهورية، وعددٌ من أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي.

وقد أقام سمو الأمير المُفدى مأدبة غداء تكريمًا لأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربيّة الشقيقة والوفد المُرافق.

وكان فخامة الرئيس المصري قد وصل إلى الديوان الأميري، في وقت سابق أمس، حيث أُقيمت لفخامته مراسم استقبال رسمي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X