كتاب الراية

وقفات قانونية.. انتحال صفة الغير

جريمة خطرة تستوجب عقوبات صارمة للحد من انتشارها

عُرفت جريمة انتحال صفة الغير منذ القدم، إلا أنّ التطوّر الكبير في مجال تكنولوجيا المعلومات والحسابات ساهم في اتساع رقعة انتشارها، فتعددت أساليبها ووسائل ارتكابها، حتى باتت تُهدّد أمن المُجتمع واستقراره، وتُهدد الأفراد في سلامتهم وشرفهم. ولعل المثال الأكثر شيوعًا لهذه الجريمة، استغلال أسماء المشاهير وأصحاب المناصب العُليا، مكانتهم وصفتهم في تنفيذ عمليات النصب والاحتيال.

ولقد تنبّه المُشرّع القطري لخطورة هذه الظاهرة، فعاقب، في المادة 11 من القانون رقم (14) لسنة 2014 الخاص بمُكافحة الجرائم الإلكترونية، بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات، وبالغرامة التي لا تزيد على (100.000) ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من استخدم الشبكة المعلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات في انتحال هُوية لشخص طبيعي أو معنوي.

وكذلك، كل من تمكن عن طريق الشبكة المعلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات، من الاستيلاء لنفسه أو لغيره على مال منقول، أو على سند أو التوقيع عليه، بطريق الاحتيال، أو باتخاذ اسم كاذب، أو بانتحال صفة غير صحيحة.

هذا واعتبر المُشرّع، انتحال صفة الغير، ضربًا من ضروب الاحتيال، فعاقب، كل من توصل إلى الاستيلاء لنفسه، أو لغيره، على مال منقول، أو سند مثبت لدين أو مُخالصة، أو إلى إلغاء هذا السند أو إتلافه أو تعديله، وذلك باستعمال طرق احتيالية، أو باتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة، متى كان من شأن ذلك خداع المجني عليه، بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات (المادة 354 من قانون العقوبات).

ولم يكتفِ المُشرّع القطري بهذا القدر، بل عاقب كل من ادعى أنه موظف عام وقام، بهذه الصفة الكاذبة، بعمل يدخل في اختصاص الموظف الذي انتحل صفته، أو دخل مكانًا محظورًا على غير هذا الموظف الدخول فيه، أو شرع في ذلك، بالحبس مدة لا تجاوز سنتين، وبالغرامة التي لا تزيد على عشرة آلاف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

في الختام: لا شكّ أنّ فرض عقوبات صارمة بحق مُنتحلي صفة الغير من شأنه الحدّ من انتشار هذه الظاهرة، إلا أنّه يبقى على كل فرد واجب الحذر والتبصر وتفادي فتح الروابط الإلكترونية أو الفيديوهات المُصورة أو المواقع أو الدخول لشبكات معلوماتية مجهولة المصدر وغير موثوقة. كما يجب تجنب استخدام البطاقات الممغنطة التي تتعلق بالحسابات المالية أو البيانات الشخصية، لكونها تُتيح للمحتال الوصول للبيانات بسرعة في حال عدم وعي المُستخدم بكيفية تفادي تلك المُشكلات.

الشريك المؤسس لمكتب شرق

وعضو لجنة قبول المحامين

[email protected]

[email protected]

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X