المحليات
من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

5 منح بحثية لمعهد قطر تعزيزًا للاستدامة

المشاريع ستساهم في تطوير حلول استدامة مبتكرة للمنطقة

مشروع لتحويل النفايات البلاستيكية الغنية بالطاقة إلى مورد قيِّم

الدوحة- الراية:

حصلَ مَعْهدُ قطرَ لبحوثِ البيئةِ والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة، على العديدِ من المنحِ البحثيَّة التي يمنحُها الصندوقُ القطري لرعاية البحث العلمي، وهو ما سيُمكِّنُ المعهدَ من تنفيذ مشاريع تعاونية عالية التأثير تُعزز من قدرة المعهد على أداء مهامه الوطنية الأساسيَّة. وسوف تُساهم المشاريع الخمسة التي حصل المعهد على منح لتنفيذِها في توفير حلول مُبتكرة ومُتقدمة للغاية، وذكية لتحديات الاستدامة المُلِحة التي تواجه دولة قطر والمنطقة والعالم على نطاقٍ أوسع.

ومن المُتوقّع أن يُساهمَ المشروعُ الأول في مُساعدة الصناعات الرئيسية مثل النفط والغاز على زيادة قدرات إعادة تدوير النفايات بشكل كبير عبر تحويل النفايات البلاستيكية الغنية بالطاقة إلى مورد قيِّم. ويشغل الدكتور صارم داستجير، كبير العلماء بمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، منصب كبير الباحثين الرئيسيين في مشروع «الاقتصاد الدائري للاستخدام الفردي لنفايات البلاستيك». وبالتعاون مع مركز روزنفت الدولي للبحوث والتنمية بواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا سيُطوّر فريق البحوث عمليات تحفيزية مُبتكرة وفعَّالة من حيث التكلفة لتحويل النفايات ذات الاستخدام الفردي إلى كتل بناء كيميائية مع تحسين كفاءة تقليل الانبعاثات الكربونية. وستدعم النتائج نموذج الاقتصاد الدائري الذي يُعزز أهداف التنمية المُستدامة المُتعددة.

ويقودُ الدكتور عبد الناصر أبو خليوة، عالم أول في مركز أبحاث المياه التابع لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، مشروعًا تعاونيًّا لتطوير نوع مُبتكر من الأغشية وعملية تحلية هجينة مُبتكرة تقلل من استهلاك الطاقة وتخفض من الأثر البيئي لتصريف المحلول الملحي من محطات تحلية المياه.

وتُتيحُ المنحةُ الثالثة من برنامج التمويل المُشترك بين الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومجلس البحث العلمي والتكنولوجي في تركيا (توبيتاك) للدكتور زهاوهي جين، وهو عالم في مركز الطاقة يقود اتحادًا للتعاون بين القطاعين الأكاديمي والصناعي يضم جامعة تكساس إي أند أم في قطر وجامعة كارنيجي ميلون في قطر وشركة توتال للطاقة وشركة ميديا إتش بي تي قطر وفرع مجموعة سنغافورة للهندسة والمقاولات في قطر، إمكانيةَ تطوير «نظام التنظيف والفحص الكهروضوئي الذاتي المُناسب لظروف الطقس الصحراوي الحار».

وسوف يُمثل النظام، المُصمم خصيصًا للمناطق المناخية الصحراوية مع تمتعه باستقلالية عالية وتجهيزه بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، حالة استخدام ممتازة لتطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الجيل الخامس، بما يتماشى مع برنامج قطر الذكية «تسمو» ويُعزز من فرص المُشاركة والتفاعل مع الأطراف المعنيّة القطرية والتركيّة.

وسوف يُركزُ مشروع «السبائك المقاومة للهيدروجين المطبوعة ثلاثية الأبعاد: إطلاق العنان لتطور طاقة الهيدروجين في قطر»، الذي يعكس كيف تدعم خبرات المعهد عملية تحول الطاقة في البلاد، على تعزيز مقاومة السبائك المطبوعة ثلاثية الأبعاد المُقاومة للتآكل. وستلبِّي النتائج احتياجات الصناعة في مجالات تخزين الهيدروجين ونقله وكذلك في قطاعات النفط والغاز.

كما حصلَ الدكتور كاشف رسول، العالِم بالمعهد، على منحة أخرى من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، لتطوير مشروعه الذي يحمل عنوان «التحويل المُستدام للنفايات الزراعية في قطر». ويتمثلُ الهدفُ من هذا المشروع في تحويل النفايات الزراعية والصناعية إلى كتلة حيوية ميكروبية غنية بالبروتين لاستخدامها في إنتاج علف الحيوانات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X