أخبار دولية
موجود في الدوحة وهناك خيارات واسعة لدعمه.. البيت الأبيض:

دور قطري بارز في إطلاق الرهينة الأمريكي بأفغانستان

بلنكن: ممتنون لشركائنا في قطر للمساعدة

واشنطن بوست: «اتفاق الدوحة» وراء نجاح صفقة التبادل

الدوحة- جنان الصباغ:

قالَ البيتُ الأبيض: إنَّ الولايات المتحدة مُمتنةٌ بشكلٍ خاصٍ لمُساعدة دولة قطر في إطلاق سراح الرهينة الأمريكي في أفغانستان مارك فريريتش، وأضاف: إنَّ هذه المساعدة تنضمُّ إلى العديد من الأمور الأخرى أثناء قيام الولايات المتحدة بدورها في أفغانستان، وأشار البيت الأبيض إلى أنَّ مارك فريريتش موجود في قطر بعد إطلاق سراحه من طالبان. موضحًا أنَّ هناك مجموعة واسعة من الخيارات لدعمه هناك.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي إنتوني بلينكن: ممتنٌ لفريق وزارة الخارجية لدينا وللعاملين في فريق الأمن القومي، وكذلك لشركائنا في قطر على إطلاق الجندي السابق المُحتجز لدى طالبان مارك فريريتش.

إلى ذلك تناولتْ صحيفة واشنطن بوست الأمريكيَّة بالكثيرِ من الاهتمامِ خبرَ صفقة التبادل التي تمَّ إجراؤُها بين الولايات المتحدة الأمريكيَّة والحكومة الأفغانيَّة المؤقتة بزعامة طالبان والتي تمَّ بموجبها الإفراج عن الجندي الأمريكي السابق مارك فريريتش الذي كان معتقلًا في أفغانستان منذ العام 2020 مقابل تسليمها بشير نورزاي الحليف المهم للحركة الذي أمضى 17 عامًا في سجون الولايات المُتحدة.

وكان مارك فريريتش يعمل مهندسًا مدنيًا بمشاريع بناء في أفغانستان عندما «أُخذ رهينة»، وَفق ما ذكرت واشنطن في وقتٍ سابق. وقالَ وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة كابول «بعد مُفاوضات طويلة، سُلِّم المواطن الأمريكي مارك فريريتش إلى بعثة أمريكية، وهذه البعثة سلمتنا بدورها بشير نورزاي في مطار كابول».

قالَت واشنطن بوست الأمريكية: إنَّ اتفاق الدوحة الذي تم بين واشنطن وحركة طالبان في أواخر فبراير 2022 سهَّل عملية تبادل الأسرى بين الطرفَين الأمريكي والأفغاني، مؤكدًا أنَّ إفراج طالبان عن الأسير الأمريكي مارك فريريتش كان موضوع مفاوضات بين كبار المسؤولين الأمريكيين وحركة طالبان في الدوحة والتي تمت بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في أغسطس العام الماضي. وأشارت الصحيفة إلى التسهيلات التي قدمتها دولة قطر والدعم المتواصل لعقد لقاءات ثنائية بين الجانب الأمريكي والحكومة الأفغانية المؤقتة بقيادة طالبان، وأوضحت الصحيفة أنَّ المفاوضات تكللت أخيرًا بالنجاح والاتفاق على إطلاق الأسرى المتبادل الذي حدث يوم أمس. وأشارت الصحيفةُ إلى أنَّ الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن في بيان أمس إطلاق سراح الأسير الأمريكي مارك فريريتش، وهو مقاول مدني كان قد اختطف في كابول منذ أكثر من عامين. كما أعلن بايدن عن إطلاق الجانب الأمريكي لأسير أفغاني وأحد أبرز قادة طالبان بشير نورزاي الذي كان محتجزًا في السجن الفيدرالي الأمريكي.

من جهتها، قالَت الصحيفة: أعلنَ مسؤول كبير في طالبان أمس أنَّ حركة طالبان قد أطلقت أمس الأمريكي مارك فريريتش، وهو مقاول مدني اختطف في كابول قبل أكثر من عامين، مقابل أسير أفغاني محتجز في سجن أمريكي. وأكدت الصحيفة أن عائلة فريريتش رحبت بالإفراج عنه في بيان، بعد احتجازه لأكثر من عامَين ونصفٍ.

وأعربت شارلين كاكورا أخت الأسير عن سعادتها وفرحتها العارمة لسماع خبر إطلاق أخيها بأمان وعودته إلى بيته وأهله. وأضافت شارلين كاكورا، في بيان صادر عن مجموعة كامدن الاستشارية، التي تدعو إلى إطلاق سراحه: «لقد صلَّت عائلتنا من أجل هذا كل يوم»، مضيفة: «لم نفقد الأمل أبدًا في أنه سينجو ويعود إلينا بأمان».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X