fbpx
أخبار عربية
وقَّع اتفاقية لدعم التعليم بالمدارس الابتدائية في غامبيا

صندوق قطر يدعم إنقاذ ناقلة النفط «صافر»

الدوحة- نيويورك- قنا:

أعلنَ صندوقُ قطر للتنمية التوقيع على اتفاقية تمويل بقيمة 3 ملايين دولار أمريكي مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
-الخميس الماضي- لدعم عمليات إنقاذ ناقلة النفط «صافر»، وذلك لدرء خطر انسكاب النفط من خزان صافر، قبالة ساحل البحر الأحمر في اليمن بشكل عاجل. وحسب بيان للصندوق صدر أمس يهدف المشروع إلى دعم عمليات الإنقاذ للناقلة العائمة للتخزين والتفريغ من خلال نقل النفط من الخزان العائم صافر إلى سفينة مؤقتة آمنة. وفي هذا السياق، قال السيد سلطان العسيري، نائب المدير العام للمشاريع، في صندوق قطر للتنمية: إنَّ الصندوق خصص مبلغ 3 ملايين دولار أمريكي لدعم عمليات الإنقاذ التي تنسقها الأمم المتحدة لمنع الانسكاب الكارثي من ناقلة النفط «صافر»، معبرًا عن قلق الصندوق البالغ إزاء المخاطر الإنسانية والبيئية الكارثية التي تشكلها الناقلة «صافر». من جانبه، أعربَ السيد أوك لوتسما، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، عن تقدير البرنامج لتمويل صندوق قطر للتنمية الخاص بالناقلة «صافر»، مضيفًا: إنَّ هذا التمويل بمثابة خطوة حاسمة نحو مساعدة البرنامج على تعبئة الموارد المطلوبة لتجنب ما قد يكون أسوأ كارثة بيئية في العالم.
تجدرُ الإشارة إلى أنه قد تم تعليق عمليات الإنتاج والتفريغ بالناقلة «صافر» لمدة سبع سنوات، ولم يتم إجراء أي عمليات صيانة للسفينة، حيث تشكل الظروف الحالية للسفينة أخطارًا كبيرة ومنها مخاطر بيئية وإنسانية بعيدة المدى. من جهة أخرى، وقَّع صندوق قطر للتنمية اتفاقية لدعم التعليم في المدارس الابتدائية في جمهورية غامبيا بالتعاون مع مؤسسة التعليم فوق الجميع وذلك على هامش الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المُتحدة. وحسب بيان للصندوق صدرَ أمس فإن الاتفاقية تركز على تقديم فرص تعليم جيد داخل المدارس الابتدائيَّة للأطفال الذين هم خارج المدارس، من خلال مشروع «صفر أطفال خارج المدارس في غامبيا»، كما تهدف إلى تمكين وصول التعليم في المدارس الابتدائية لأكثر من 66 ألف طفل خارج المدرسة.
وأشار البيان إلى أنَّ مشروع «صفر أطفال خارج المدارس» في غامبيا سيضمن عودة جميع الأطفال في سن المدرسة الابتدائية إلى التعليم الرسمي في السن والمستوى المناسبين. وسيتم تحقيق هذا الهدف من خلال عدة نتائج، أهمها تعزيز قدرة الآباء والمجتمع على دعم الأطفال خارج المدارس، إضافة إلى تعزيز جودة التعليم، وتعزيز أنظمة إدارة التعليم والتخطيط الوطنية ودون الوطنية، وأخيرًا توسيع برامج التعلم البديلة. وبهذه المناسبة، أكَّدَ سعادةُ السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية أنَّ هذه الاتفاقية بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي التعليم فوق الجميع، تلعب دورًا هامًا في دعم التعليم وتأمين حياة كريمة للجميع، وتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية. وأوضحَ أنَّ صندوق قطر للتنمية يدعم التعليم كونه أحد العناصر الأساسية للتنمية البشرية والطريق الصحيح لازدهار الدول والمجتمعات، وأن الاستثمار في قطاع التعليم هو المدخل الذي سيوفر للأطفال الأدوات ليكونوا أعضاء إيجابيين في مجتمعهم.
وأعربَ الكواري عن فخر صندوق قطر للتنمية بأن يكون جزءًا من عملية تطوير التعليم النوعي في غامبيا، والقضاء تمامًا على تسرب الأطفال من التعليم. وفي نفس السياق، قال السيد فهد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع: » التعليم الابتدائي هو الأساس الذي تبنى عليه جميع مستويات التعليم والفرص المستقبلية، ومن خلال ضمان الوصول إلى التعليم الابتدائي الجيد نكون قد عملنا على تمكين الأطفال والمجتمعات والدول من تحسين ازدهارهم الاجتماعي والاقتصادي. وأضاف: نحن نتطلع إلى العمل مع صندوق قطر للتنمية، وشركائنا المنفذين، جمهورية غامبيا، في هذا المشروع وبناء مستقبل أفضل».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X