أخبار عربية
في حال رفضه تنفيذ القرارات الأممية

الرئيس الفلسطيني يطالب بفرض عقوبات على الكيان الإسرائيلي

نيويورك- قنا:

طالبَ الرئيسُ الفلسطينيُّ محمود عباس، أمس، أعضاءَ الجمعية العامة للأمم المُتحدة بإنزال عقوبات على الكيان الإسرائيلي وتعليق عضويته في المُنظمة الدولية في حال رفضه تنفيذ القرارات الأممية، لافتًا إلى أنه تقدم بطلب رسمي إلى الأمين العام للأمم المُتحدة لتنفيذ قرار الجمعية العامة رقم 181 الذي شكل أساسًا لحل الدولتَين، وكذلك القرار رقم 194 المُنادي بحق العودة.
وأشارَ عباس، في كلمةٍ أمام الجمعية العامة للأمم المُتحدة في دورتها الـ 77 في نيويورك، إلى أنَّ الأمم المُتحدة أصدرت، عبر هيئاتها المُختلفة، مئات القرارات الخاصَّة بفلسطين إلا أنه لم يُنفَّذْ أي منها، مؤكدًا أنه لا يقبل أن تبقى السلطة الفلسطينية الطرف الوحيد الذي يلتزم باتفاقات تم توقيعها مع الكيان الإسرائيلي عام 1993، لا سيما أنها اتفاقيات لم تعدْ قائمةً على أرض الواقع بسبب الخرق المُستمر لها من قِبل دولة الاحتلال.
وقالَ: إنه رغم مُطالبتنا الكيان الإسرائيلي بإنهاء احتلاله ووقف إجراءاته وسياساته العدوانية وكافة الأعمال الأحادية الجانب التي وردت نصًا في اتفاق أوسلو، إلا أنه أمعن في تكريس هذا الاحتلال بما لم يترك خيارًا آخر سوى أن يعيدَ الفلسطينيون النظر في علاقتهم معه، مُشددًا على أنه من حق الفلسطينيين البحث عن وسائل أخرى للحصول على حقوقهم، وتحقيق السلام، بما في ذلك تنفيذ القرارات التي اتخذتها هيئاتهم وقياداتهم.
وأبرزَ محمود عباس أنه في حال استمرار محاولات عرقلة مساعي دولة فلسطين لنيل عضويتها الكاملة في الأمم المُتحدة وحماية شعبها وحقوقه ودولته وتبني خطوات عملية لإنهاء احتلال أراضيه وتحقيق السلام، سيصبح لزامًا على السلطة الفلسطينية التوجّه مرة أخرى إلى الجمعية العامة لاستفتائها على ما يجب تبنيه من إجراءات قانونية وخطوات سياسية للوصول إلى تلك الغاية، مُطالبًا أنطونيو غوتيريش بالعمل الحثيث على وضع خُطة دولية لإنهاء الاحتلال، وتحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية ومُبادرة السلام العربية.
وذكر الرئيس الفلسطيني أن الولايات المُتحدة والعديد من الدول الأوروبية، التي تنادي بالتمسك بحل الدولتين وتعترف بالكيان الإسرائيلي، لم تعترف بدولة فلسطين حتى الآن، لافتًا إلى أن هذه الدول تُهدّد باستخدام حق النقض «الفيتو»‏‏ أمام سعي دولة فلسطين المشروع لنيل العضوية الكاملة في الأمم المُتحدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X