المحليات
علامات الإطارات تشوِّه أرضيتها

شوارع مدينة مواتر ساحة للتحفيص الليلي

الدوحة – الراية :

حوّل بعض الشباب الشوارع وإحدى الساحات في مدينة مواتر إلى حلبات للاستعراض وممارسة هواية التحفيص بالفترة المسائيّة في صورة تُظهر ضعف الرقابة على المنطقة، حيث اشتكى عددٌ من أصحاب المعارض من قيام هؤلاء الشباب بالوصول في مجموعات من عدة سيارات خلال منتصف الليل لممارسة هذه الهواية الخطرة، ما يتسبب في إزعاج العمال والموظفين الذين يسكنون المنطقة، مؤكدين أن الموظفين والعمال ينزعجون من أصوات التحفيص والأصوات الصادرة من المركبات أثناء قيام الشباب بالاستعراض فضلًا عن الروائح الكريهة الناتجة عن اشتعال الإطارات.

وطالبوا الجهة المعنية بتكثيف الرقابة على المنطقة خلال الفترة المسائية للحدّ من هذه الظاهرة التي تُشكل إزعاجًا لسكان المدينة فضلًا عن تسببها في إتلاف الطبقة الإسفلتية بسبب آثار الإطارات السوداء الناتجة من التحفيص، مُشدّدين على أهمية إيجاد حلول لمنع مثل تلك الظاهرة التي تُشكل خطورةً على حياة ممارسي هذه الهواية الخطرة في الشوارع. واقترحوا على الجهات المعنية توفير أماكن آمنة وخاصة للشباب من أصحاب تلك الهواية الخطرة للحد من ممارستها في الشوارع والتسبب في تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر ولتفادي أيضًا التسبب في إتلاف الأملاك العامّة للدولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X