الراية الرياضية
تم الكشف عنها خلال جلسة نقاشية بالمدينة التعليمية .. مارك داير:

خدمات غير مسبوقة للمشجعين من ذوي الإعاقة

سيارات مزودة بمساحات للكراسي المتحركة.. وعربات جولف لتسهيل الانتقال

الفنادق التي توفر غرفًا لذوي الاحتياجات ارتفع عددها من 5 إلى 70 فندقًا

زاد عدد الحافلات ذات الأرضية المنخفضة من ثلاث إلى 858 حافلة

الدوحة الراية:
استضافت مكتبةُ قطر الوطنيّة في المدينة التعليميّة نقاشًا سلّط الضوءَ على خدمات تسهيل الوصول في قطر، والمجالات الأخرى ذات الصلة التي تتطلّع الدولة إلى تطويرها، قُبيل انطلاق كأس العالم FIFA قطر 2022™، حيث ناقش خلالها مُمثلون من اللجنة العُليا للمشاريع والإرث ومركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين الخدمات التي ستكون مُتاحةً للجمهور من ذوي الإعاقة خلال البطولة.
سلطت المُحاضرة الضوءَ على التقدّم الذي حققته قطر على مدى السنوات العشر الماضية فيما يتعلق بتسهيل الوصول، من حيث تدريب الكوادر، والمُعدّات، والنقل، والإقامة، والخدمات التي سيتم تقديمها لضمان تجربة مُمتعة لجمهور المُشجعين بالمُباريات من كافة القدرات. وأتاحت أيضًا فرصة الاستماع لآراء الحضور وتعليقاتهم حول الخطوات التي يُمكنها تعزيز سهولة الوصول خلال البطولة وعلى مستوى البلاد بشكل عام.
قالَ مارك داير، مُتخصّص في التسهيلات والتصميم الشامل، ومُستشار إدارة البرامج في اللجنة العُليا للمشاريع والإرث: لقد عملنا مع مختلف الأطراف المعنية والشركاء لضمان تجربة تضمن سهولة الوصول من جميع النواحي لعدد كبير من المُشجعين من ذوي الإعاقة القادمين إلى قطر لحضور المُباريات، ويشمل ذلك العمليات التشغيلية، حيث حرصنا على تدريب عدد كبير من الموظفين وتزويدهم بالمعرفة والخبرة اللازمة لتوفير الدعم اللازم للأفراد من ذوي الإعاقات الجسدية والحسية، فضلًا عن توفير مُعدات مثل الكراسي المُتحركة لسهولة التنقل في الطائرة، ثم في المطار فيما بعد». وأشار داير إلى الطفرة التي شهدها قطاعا النقل والإقامة في قطر من حيث سهولة الوصول خلال السنوات الثماني الماضية، حيث ارتفع عدد الحافلات ذات الأرضية المُنخفضة من ثلاث حافلات إلى 858 حافلة، في حين زاد عدد الفنادق التي توفر غرفًا لذوي الاحتياجات الخاصة من خمسة إلى 70 فندقًا.
وأوضحَ داير كيفية دعم الجمهور من ذوي الإعاقة في الوصول إلى المواقع الرئيسية خلال كأس العالم FIFA قطر 2022™، حيث سيتم توفير سيارات مُزوّدة بمساحات للكراسي المُتحرّكة وعربات جولف وسيارات أجرة لتسهيل انتقالاتهم من محطات المترو إلى مُختلف الملاعب. كما سيمكنهم الاستمتاع بالعديد من الخدمات داخل الملاعب، ومنها خدمات التنقل بعربات خاصة داخل الملعب، إمكانية حجز أنواع مُختلفة من المقاعد الخاصة لذوي الإعاقة، حمامات خاصة بذوي الإعاقة مرفق بها أماكن التغيير، خدمات التعليق الوصفي السمعي، محطات الخدمة المُميزة، والغرف الحسية.

ملاحظات مهمة

 

ألقى فيصل محمد الكوهجي، رئيس مجلس إدارة مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين، وناشط في مجال حقوق ذوي الإعاقة، الضوءَ على أبرز الأحداث التي بدأت قطر من خلالها الاستعداد لكأس العالم من حيث خطوات تسهيل الوصول، وهي استضافتها بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الإعاقة الدوحة 2015، وإطلاق منتدى التمكين.
قالَ الكوهجي: سمح منتدى التمكين للمؤسسات المدنية مثل مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين والعديد من المراكز الأخرى التي تُمثل فئات أخرى من الأفراد من ذوي الإعاقة، بمُناقشة أهم التحديات التي قد يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة خلال كأس العالم FIFA قطر 2022™، وتبادل وجهات نظرهم للتغلّب على تلك التحديات من خلال حلول مُناسبة.
وأوضحَ الكوهجي كذلك مزايا وعيوب المنصات الخاصة بحجز التذاكر للمُباريات واستخراج بطاقة «هيّا» الرقمية للمُشجعين استنادًا إلى انطباعات بعض مُستخدميها من ذوي الإعاقة البصرية، قائلًا: تتمتع منصات حجز التذاكر واستخراج بطاقة هيّا بالنفاذ الرقمي، ولكن هناك صعوبة في تخطّي اختبار «كابتشا» للتحقق من هُوية المُستخدم والتمييز بين الإنسان والحاسوب، وتلك إشكالية لا يمكن لذوي الإعاقة البصرية تجاوزها دون مُساعدة. بالإضافة إلى ذلك، يُعدّ التنقّل عبر صفحات المنصتين مُعقدًا للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية.
من ناحية أخرى، سلطَ الكوهجي الضوءَ على الخدمات المُقدمة داخل الملاعب، قائلًا: عند حجز تذكرة لذوي الاحتياجات الخاصة، فإنها توفر مقعدًا إضافيًا مجانيًا للمُرافق المُصاحب للمُشجع من ذوي الإعاقة لحضور المُباراة، بالإضافة إلى تخصيص خطوط الأولوية للجماهير من ذوي الإعاقة والنساء الحوامل لتسهيل رحلتهم إلى الملاعب، وتواجد المُتطوعين المُدربين والمؤهلين لتقديم المُساعدة، وهذا أحد الدروس المُستفادة من بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X