المحليات
خلال ورشة نظمتها وزارة الصحة

خُطة وطنية للتغذية والنشاط البدني

الدوحة- قنا:

نَظَّمت وزارةُ الصحَّة العامة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ورشةَ عمل بهدف وضع الخُطة الوطنية للتغذية والنشاط البدني (2023 – 2027). جاءت الورشة ضمن جهود وزارة الصحة العامة المستمرة لرفع مستوى الوعي الصحي بين مختلف فئات المجتمع في دولة قطر حول أهمية تبني أنماط حياة صحية وتماشيًا مع رؤية قطر الوطنية 2030، وتحقيقًا لأهداف الاستراتيجية الوطنية للصحة (2018 – 2022 )، واستراتيجية الصحة العامة (2017 – 2022)، واستكمالًا لنجاح خُطة العمل الوطنية للتغذية والنشاط البدني (2017- 2022)، والتي هدفت إلى تحسين تغذية الأم والطفل والحد من الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير الانتقالية من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني. وأكَّد د. صلاح اليافعي مدير تعزيز الصحة والأمراض غير الانتقالية بالإنابة في وزارة الصحة العامة، أهميةَ العمل نحو تنسيق السياسات عبر جميع القطاعات، والذي يعتبر أحد الأهداف الرئيسية لخُطة العمل الوطنية للتغذية والنشاط البدني، وضرورة ترسيخ التعاون في وضع الخُطة المستقبلية (2023-2027) بهدف الوصول إلى خُطة شاملة متعددة القطاعات لتحقيق الغايات العالمية والإقليمية والوطنية للحد من معدلات الإصابة بالأمراض والوَفيات المتعلقة بالأمراض المزمنة من خلال التغذية الصحية وزيادة النشاط البدني للمجتمع في دولة قطر.

شارك في الورشة مُمثلو فريق عمل التغذية والنشاط البدني بالمقر الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية، ومستشارو المكتب الإقليمي لشرق المتوسط للمنظمة، وعدد من قادة أولويات الاستراتيجية الوطنية للصحة، إلى جانب مشاركين من وزارة الصحة العامة، والتربية والتعليم والتعليم العالي، والبلدية، والرياضة والشباب، ومؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية، وسدرة للطب، و «‏‏‏سبيتار»‏‏‏، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وقطر للطاقة، وجامعة قطر، وجامعة «‏‏‏نورثوسترن»‏‏‏، والجمعية القطرية للسكري، والجمعية القطرية للسرطان، ومؤسسة الجيل المبهر، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الوطنية للتغذية والنشاط البدني والذين لهم دور رئيسي في تنفيذ خُطة العمل الوطنية خلال السنوات الماضية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X