الراية الرياضية
حرص على تصحيح أخطاء لقاء الكندي قبل المواجهة المهمة

سانشيز يجهز العنابي لاختبار تشيلي

دعوة الجماهير لحضور تدريب المنتخب باستاد جاسم بن حمد 2 أكتوبر

متابعة – حسام نبوي:
يختتمُ اليومَ منتخبُنا الأوَّلُ لكرة القدم استعداداته لمواجهة منتخب تشيلي وديًا في تمام السَّاعة الثامنة من مساء الغد على استاد فيولا بارك بالنمسا، وذلك ضمن المُعسكر المُغلق الذي يخوضه حاليًا، استعدادًا لخوض تحديات كأس العالم قطر 2022، حيث يخوض العنابي مرانه الأخير اليوم قبل المُباراة بانتظام جميع اللاعبين، تحت قيادة الإسباني فيليكس سانشيز، الذي يحرص على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريقُ خلال وديَّة كندا الأخيرة والتي خسرها العنابي بهدفَين دون ردٍّ، ولم يقدم خلالها الفريق المُستوى المطلوب، فرغم محاولات سانشيز للدفع بأكبر عددٍ من اللاعبين وإجراء بعض التغييرات على التشكيل للوقوف على مستوى جميع اللاعبين والاستقرار على التشكيل الأمثل وطريقة اللعب التي تتناسب مع الفريق خلال التحدي الكبير كأس العالم قطر 2022، إلا أنَّ الجماهير القطرية كانت تنتظر مستوى أفضل مما ظهر به الفريق في مباراة كندا التي كشفت عن الكثير من السلبيات بالفريق، ولم يكن خلالها جميع اللاعبين في مُستواهم المعهود، وتعتبر المباراة فرصةً أمام الجهاز الفني لمعرفة الخلل وتصحيحه قبل خوض غمار المُنافسات الرسمية في المونديال، وهذا هو الهدف من المُعسكرات الأوروبية التي يخوضها الفريقُ في الوقت الحالي.
ويسعى فيليكس سانشيز مُدرب مُنتخبنا لتحقيق أفضل استفادة مُمكنة من ودية تشيلي غدًا، وأن يظهرَ الفريق بمستوى مُغاير عن مباراة كندا الأخيرة وتحسين الصورة أمام الجماهير القطرية التي تنتظر من الفريق الأفضل في المونديال، لا سيما أنه تم توفير كافة سبل النجاح أمام اللاعبين للظهور بالصورة المطلوبة.
عقب ودية تشيلي غدًا سينهي العنابي المرحلة الثالثة من مراحل الإعداد الأخيرة قبل المونديال وهي معسكر النمسا، ويعود اللاعبون إلى الدوحة، من أجل الحصول على راحة لأيام قليلة، ثم خوض تدريبات في الدوحة، وسوف تحضر الجماهير مران الفريق يوم 2 أكتوبر، باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، لتشجيع اللاعبين، وحثهم على بذل قصارى جهدهم من أجل الظهور بأفضل صورة ممكنة في المونديال وتحقيق نتائج جيدة، لا سيما أن مجموعة العنابي تضم مُنتخبات قوية للغاية وهي: الإكوادور وهولندا والسنغال. من ناحية أخرى، حرص الجهاز الفني على مُتابعة المُنتخبات المُتواجدة مع العنابي في المجموعة ومُشاهدة مبارياتها الودية الأخيرة لدراسة المُنافسين بشكلٍ جيدٍ، لا سيما مباراة المُنتخب الإكوادوري مع منتخب السعودية والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقَين، خاصةً أنَّ مباراة العنابي مع الإكوادور ستكون ضربة بداية المونديال، فهي المُباراة الافتتاحيَّة التي ستُقام يوم 20 نوفمبر المُقبل على استاد البيت.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X