فنون وثقافة
معرض ينظمه متحف الفن الإسلامي ووزارة الخارجية .. الشيخة المياسة:

«سَفر».. يروي قصصًا عن صمود الشعب الأفغاني

نحتفي بالثقافة الغنية والتاريخ الثري لأفغانستان

الدوحة – الراية:

يُنظمُ متحف الفن الإسلامي، بالشراكة مع وزارة الخارجية، معرض «سَفر»، وهو معرض مؤقت يُسلط الضوءَ على تجارب اللاجئين الأفغان في قطر بعد إجلائهم في عام 2021. يُقام المعرض في حديقة متحف الفن الإسلامي، ويفتح أبوابَه للجمهور في 6 أكتوبر حتى 31 ديسمبر 2022.

ويُسلط «سَفر» الضوءَ على تجارب وقصص اللاجئين الأفغان من خلال مجموعة من القصص المُصوّرة والصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو بدءًا من نظرة على تاريخ أفغانستان وأهمية موقعها الجغرافي على مفترق طرق التجارة القديمة وثروتها ومواردها الطبيعية، فضلًا عن كونها جزءًا من أهم وأكبر الإمبراطوريات، وأساس الحضارات منذ العصر البرونزي.

قالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر: قصة الشعب الأفغاني هي قصة صمود في مواجهة التحديات الشديدة التي مرّوا بها أثناء الإجلاء.

إنه لشرف كبير أن نتشاركَ مع وزارة الخارجية لتسليط الضوء على هذه القصص المؤثرة والمُلهمة، مع الاحتفال بالثقافة الغنية والتاريخ الثري لأفغانستان.

كما يستعرضُ أهميةَ أفغانستان كمركز للنقاش الفكري والتميز الفني لآلاف السنين، ويتناول دعم قطر وعلاقاتها الثنائية مع أفغانستان على مدار الثلاثين عامًا الماضية ودورها خلال عملية الإجلاء في عام 2021.

من جانبها قالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر، مُساعد وزير الخارجية: يسلط هذا المعرض الضوء، من خلال القصص الحية، على ما يمكن للاجئين فعله فيما لو أتيحت لهم الفرصة والأدوات المُناسبة لذلك.

وتفخر قطر بدورها في تسهيل إجلاء أكثر من 80 ألف شخص من أفغان أو جنسيات أخرى من أفغانستان، وستواصل دعم الشعب الأفغاني في مساعيه نحو الاستقرار والازدهار.

وخلال فترة وجودهم في قطر، تلقى اللاجئون الأفغان دعمًا من وزارة الصحة العامة، والمُنظمات غير الحكومية وأعضاء المُجتمع المدني والقطاع الخاص، بما في ذلك مؤسسة قطر، والجيل المُبهر، واللجنة الأولمبية، والاتحادات الرياضية الأخرى، لضمان صحتهم النفسية وراحتهم، وتلبية احتياجاتهم التعليمية.

كما تمَ تعريفُ الأطفال من جميع الأعمار والبالغين أيضًا بمُختلف الفنون والتجارب الثقافيّة، حيث استطاعوا تعلم مهارات جديدة مُختلفة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X