اخر الاخبار

ليونيل ميسي يؤكد جاهزية الارجنتين لمواجهة اي منافس في مونديال قطر2022


بوينس آيرس – قنا :

اكد ليونيل ميسي نجم باريس سان جرمان الفرنسي والمنتخب الارجنتيني ان منتخب بلاده سيكون في اتم الجاهزية مع اعطاء اشارة انطلاقة منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 يوم 20 نوفمبر المقبل .
وحلت الارجنتين في المجموعة الثالثة رفقة منتخبات السعودية والمكسيك وبولندا.
وقال نجم الكرة الارجنتينية في تصريحات صحفية .. ” نحن جاهزون لمواجهة أي منافس، الجهاز الفني يعمل بجدية لفرض أسلوبه مهما كان الخصم.. مضيفا ان كأس العالم بطولة صعبة، تفاصيل صغيرة قد تؤدي إلى الخروج، لكن هذا المنتخب جاهز للمنافسة وسيقاتل بقوة “.
وتابع نجم برشلونة السابق ولاعب فريق العاصمة الفرنسية “في كأس العالم 2018 بروسيا زاد الحديث عن سهولة مجموعة الأرجنتين، لكن الأمور لم تكن كذلك، تعادلنا في أول مباراة وخسرنا أمام كرواتيا وعانينا من أجل تجاوز نيجيريا ..من المهم أن تحقق الفوز في المباراة الأولى، لبث الثقة في نفوس اللاعبين وخوض باقي المشوار بأعصاب هادئة “.
واشار ميسي الى ان الفوز بكوبا أمريكا العام الماضي لحظة رائعة، الانتصار يغير كل شيء، ويجعل الأمور تسير على ما يرام.. مبينا ان منتخب الأرجنتين قدم أداء رائعا في النسخ السابقة بكأس العالم وكوبا أمريكا، لكن الفارق أن هذا الجيل حالفه الحظ في التتويج بلقب، “وهي لحظة استثنائية لي بعدما حققت كل شيء مع برشلونة، وتعرضت لانتقادات شديدة بعد كل إخفاق مع المنتخب “.
وحول فريقه باريس سان جرمان اوضح ان هدف الفريق واضح وهو الفوز بدوري ابطال اوروبا ” خرجنا الموسم الماضي بسيناريو صادم بسبب تفاصيل صغيرة بعد أداء مباراتين رائعتين ضد ريال مدريد ” .
وأضاف “إنه موسم استثنائي، لأن كأس العالم ستقام في الشتاء، لكن دوري الأبطال مسابقة صعبة، الأفضل لا يفوز دائما باللقب، التفاصيل مهمة وخطأ واحد قد يكلفك الخروج..لكننا مستعدون للحظات الصعبة، ويمكننا أن نكون على قدر المسئولية “.
جدير بالذكر ان المنتخب الارجنتيني يعتبر من بين أفضل منتخبات كأس العالم تاريخياً، فهو حامل اللقب في نسختين ويعد من أبرز المرشحين الدائمين الذين ينافسون على اللقب.. وتشارك الارجنتين للمرة الـ18 من أصل 22 نسخة أقيمت حتى الآن من المونديال.
وقد بدأ المنتخب الارجنتيني مشواره في المونديال بالمشاركة في نسخة عام 1930 وحل وصيفاً، وتبعها بمشاركة ثانية في عام 1934 وخرج من الدور الأول. وتابع المنتخب ظهوره المُستمر في المونديال، وشارك في نسختي 1958 و1962 وخرج من دور المجموعات، وفي نسخة 1966، وصل إلى الدور ربع النهائي، ليغيب بعد ذلك عن نسخة عام 1970. وعاد في نسخة عام 1978 وتوج باللقب على ارضه ثم خرج من الدور الثاني في نسخة إسبانيا عام 1982 ليعود ويتوج للمرة الثانية في تاريخه في نسخة عام 1986، ثم يحل وصيفا في نسخة عام 1990.
وبين سنوات 1994 و2010، ترنح مستوى الأرجنتين بين دور المجموعات وربع النهائي ودور الـ16، إلى حين حلولها وصيفة في نسخة البرازيل عام 2014. بينما في النسخة الأخيرة عام 2018، خرج ميسي والنجوم من دور الـ16 مجددا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X