المحليات
يستقطب 90 فعالية متنوعة على هامش البطولة

الراية ترصد تجهيزات الكورنيش للمونديال

تركيب أكبر شاشة عرض مقابل متحف الفن الإسلامي

كرنفال الكورنيش يقام على طول الواجهة البحرية

انتهاء الأعمال الإنشائية بساحة الأعلام

إنشاء مجسمات في حديقة متحف الفن الإسلامي

أنشطة ثقافية وعروض لفناني الأداء وأخرى غنائية في 4 مسارح

الدوحة – حسين أبوندا:

تُواصلُ الجهات المعنيّة أعمال تنفيذ مواقع الفعاليات الترفيهية المُصاحبة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 على كورنيش الدوحة وسوق واقف، حيث يجري العمل على قدم وساق لتجهيزها والانتهاء منها قبل انطلاق البطولة في شهر نوفمبر المُقبل لتوفير مواقع مُختلفة تُقدم من خلالها العروض الفنية والحفلات الموسيقية والبث المُباشر لمباريات كرة القدم. الراية رصدت إنجاز بعض الأعمال الرئيسية وأبرزها تركيب أكبر شاشة عرض لنقل مُباريات البطولة تقع مُقابل متحف الفن الإسلامي فضلًا عن أعمال إنشاء مُجسمات في حديقة متحف الفن الإسلامي وأخيرًا اكتمال معظم الأعمال الرئيسية بساحة الأعلام التي سترفع فيها أعلام 32 دولة مُشاركة بالمونديال. ويتضمن جدول فعاليات الكورنيش أكثر من 90 فعالية مُتنوعة على هامش البطولة أهمها كرنفال الكورنيش الذي يُقام على مسافة 6 كيلومترات بطول الواجهة البحرية والمُمتدة من حديقة المتحف الإسلامي إلى فندق شيراتون الدوحة، حيث يشمل عروضًا لفناني الأداء، وأنشطة ثقافية وعروضًا غنائية في 4 مسارح، و150 كشكًا موزعة في مناطق مُختلفة من الكورنيش تُقدم فيها تشكيلة مُتنوعة من المأكولات والمشروبات المحلية والعالمية بالإضافة إلى متاجر لبيع مُنتجات FIFA الرسمية.

وتستوعب الاحتفاليات التي تُقام طوال 29 يومًا على كورنيش الدوحة زيارة أكثر من 120 ألف شخص يوميًا في وقت الذروة، للاستمتاع بمُشاهدة مباريات البطولة في بث مباشر على شاشات ضخمة، وباقة من فقرات الأداء الموسيقية والثقافية، كل ذلك مع إطلالة ساحرة على أفق منطقة الخليج الغربي بالدوحة، كما يُتيح الكورنيش لزوار البطولة تجربة ركوب القوارب الشراعية التي تمنح الزوار تجربة استثنائية لاستكشاف الدوحة من خلال الواجهة البحرية والتعرّف على جزء من تراث قطر وثقافتها، ومُشاهدة بانوراما أبراج الدوحة ومنطقة الكورنيش.

ويمكن الوصول لفعالية الكورنيش عبر محطات مترو سوق واقف والكورنيش والخليج الغربي، وتبدأ الفعاليات يوميًا وعلى مدار 29 يومًا من الساعة العاشرة صباحًا حتى الثانية عشرة ليلًا.

ويُقام في حديقة البدع على كورنيش الدوحة أضخم مهرجان ترفيهي «مهرجان الفيفا للمُشجعين» خلال كأس العالم FIFA قطر 2022 المُقرر افتتاحه في 20 نوفمبر، حيث يشمل فعاليات وأنشطة مُتنوعة، مع بث مُباشر لمباريات البطولة في الهواء الطلق من خلال شاشات ضخمة وعروض موسيقية عالمية، وأداء حي لعدد من أشهر الفنانين القطريين والعالميين، فضلًا عن توفير ركن للأطعمة يُقدم تشكيلة مُتنوعة من المأكولات المحلية والعالمية، ومباريات بمشاركة أساطير الفيفا، إضافة إلى منصات تفاعلية تُتيح للمُشجعين من كافة الأعمار المُشاركة في مختلف ألعاب كرة القدم الحيّة والإلكترونية، وفعاليات ترفيهية مُبتكرة من الجهات الراعية للبطولة، إضافة إلى متجر الفيفا الرسمي للمُنتجات المُرخصة التي تحمل علامة كأس العالم قطر 2022.

ويُمثل المهرجان وجهةً فريدةً تستضيف فعاليات ترفيهية مُتنوعة لجمهور كرة القدم من أنحاء العالم، ومن المُقرر تطبيقه في النسخ المُقبلة من المونديال، وفي كأس العالم لكرة القدم للسيدات.

حديقة البدع

وسيوفر المهرجان، الذي تستضيفه حديقة البدع بالدوحة، أساليب جديدة للمُشجعين للاحتفال بشغفهم المُشترك بلعبة كرة القدم، والاستمتاع بتجربة مُتميزة تشمل عددًا من أفضل الفعاليات الموسيقية والترفيهية، والاطلاع على الثقافة المحلية، وتذوق العديد من أصناف المأكولات، وممارسة الألعاب، فضلًا عن استكشاف نمط حياة مختلف ضمن مساحة مفعمة بالأجواء الاحتفالية حيث سيمضي المُشجعون أوقاتًا استثنائية مع الكثير من الأنشطة والعروض المُميزة، بما فيها مشاهدة مباريات البطولة في بث مُباشر على شاشات ضخمة في أنحاء الحديقة، وباقة من فقرات الأداء الموسيقية والثقافية، إضافة إلى تشكيلة واسعة من المأكولات والمشروبات، كل ذلك مع إطلالة ساحرة على أفق منطقة الخليج الغربي بالدوحة.

المرح والتسلية

ويُساهم مهرجان الفيفا بتوفير موقع لتجمع المُشجعين والزوار خارج الاستادات بعد انتهاء المباريات، لاستغلال الأجواء المُصاحبة للبطولة وإتاحة الفرصة أمام الجماهير، بمن فيهم هواة كرة القدم والمُشجعون، وعشاق الموسيقى، وهواة الأطعمة والمشروبات، والمُتطلعون للتعرف على الثقافات العالمية، للتواصل والتفاعل مع كرة القدم، في بيئة من المرح والتسلية والأجواء الاحتفاليّة.

وسيُشارك الفنانون في مجموعة من الفعاليات التي ستشهدها أنحاء قطر خلال المونديال، ومن بينها المناطق المُحيطة بالاستادات المُستضيفة لمباريات البطولة، ومهرجان الفيفا للمُشجعين، ومناطق المُشجعين، والأنشطة التي يشهدها كورنيش الدوحة، إضافة إلى عدد من الفعاليات مثل مهرجان دريشة للفنون الأدائية في المدينة التعليمية، والأنشطة الترفيهية في منطقة مشيرب، وكذلك محطات مترو الدوحة، ووسائل النقل العام الأخرى.

مهرجان FIFA

وتهدف الانطلاقة لمهرجان FIFA للمُشجعين إلى الاستفادة من الأجواء المشوقة المُصاحبة للبطولات الكبرى التي يُنظمها الفيفا، وإتاحة الفرصة أمام كافة فئات الجماهير، بمن فيهم هواة كرة القدم والمُشجعون المُتحمسون، وعشاق الموسيقى، وهواة الأطعمة والمشروبات، والمُتطلعون للتعرف على الثقافات العالمية، لتجربة طرق جديدة للتواصل والتفاعل مع كرة القدم، في بيئة من المرح والتسلية والأجواء الاحتفالية.

علاوة على ذلك، تُقام مناطق المُشجعين في مدينة الوكرة والخور والمنطقة الصناعية فضلًا عن إقامة أنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة في جميع المناطق السياحية ومن بينها المتاحف، وسوق واقف، والحي الثقافي كتارا، ومشيرب قلب الدوحة.

وكانت هيئة الأشغال العامة «أشغال» أنهت أعمال مشروع تطوير وتجميل الكورنيش عبر صيانة وزراعة أكثر من 137 ألف متر مربع من المُسطحات الخضراء، و940 شجرة، و920 نخلة، وقد تم المُحافظة على الإرث البيئي لأشجار النخيل المتواجدة في شارع الكورنيش وصيانتها نظرًا لأهميتها البيئية والاجتماعيّة، حيث شكلت أماكنها جزءًا مُهمًا من تاريخ الشارع، كما تمَّ نقلُ الأشجار التي كانت تتعارض مع البنية التحتية والوضع الجديد للكورنيش، كما تمَّ تزيينُ الكورنيش باستخدام 1440 عمودًا على شكل سعفة النخيل، حيث تم اختيار تصميم سعف النخيل ليتماشى مع أشجار النخيل المُمتدة على طول الكورنيش، كما أنَّ التصميم المُقتبس من سعفة النخيل يعكس الهُويَّة القطريّة.

تطوير الكورنيش

وأفرز مشروع تطوير الكورنيش إنشاء 3 أنفاق تربط بين الواجهة البحرية وحديقة البدع، وحديقة المسرح، وبرج حصاد تتضمن 3 ساحات تشتمل على عدة مقاهٍ، منها مقهيان بكل مبنى بلازا على الواجهة البحرية يتميزان بجلسات خارجية تطل على البحر مُباشرة، حيث يتألف كل مقهى من مستويين، المستوى السفلي يتضمن الوحدة الرئيسية للمقهى، والمستوى العلوي يتضمن جلسة خارجية مُطلة على البحر، ويتصل المقهى بالساحة من جهة وبنفق المشاة من جهة أخرى، ما يسهلُ الوصولَ إليه، كما تتميّز تلك الساحات بتوفير المرافق الخدمية، كما تمَّ تنفيذُ العديد من الأعمال الفنية ضمن أنفاق وساحات الكورنيش والبدع والدفنة، وذلك بالتعاون مع متاحف قطر وفنانين محليين وعالميين، أما الساحات والمنصات فتشمل أعمال المنحوتات الفنية التي تم تصميمُها لتتناسبَ مع الموقع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X