الراية الإقتصادية
4 مليارات شخص سيشاهدون فعاليات البطولة .. خبراء ورجال أعمال لـ الراية الاقتصادية :

المونديال.. أضخم حملة ترويجية للسياحة القطرية

المرافق السياحية جاهزة لاستقبال الزوار

انتعاش مرتقب لقطاع الطيران والضيافة

الدوحة – عاطف الجبالي:

توقع خبراء ورجال أعمال أن تُشكل بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 نقطة تحول تاريخية للنهوض بقطاع السياحة، وأشاروا إلى أن نحو 5 مليارات شخص حول العالم سيشاهدون فعاليات البطولة وذلك بحسب توقعات «الفيفا»، ما يمثل أضخم حملة ترويج للسياحة في قطر.

وقالوا في تصريحات لـ الراية الاقتصادية بمناسبة الاحتفال بيوم السياحة العالمي أمس، إن كافة المرافق السياحية جاهزة لاستقبال المنتخبات والوفود والمشجعين خلال المونديال، مؤكدين ضرورة تحقيق الاستفادة القصوى من البطولة لترويج مُقومات السياحة في الدولة.

وأضافوا: إن المشروعات السياحية الجديدة والتي تشمل، «لوسيل ونتر وندر لاند»، وشاطئ فويرط، و»أوتبوست البراري»، وجزيرة قطيفان الشمالية، ومشروع «ويست باي نورث بيتش»، ستشكل انطلاقة قوية لقطاع السياحة، حيث توفر للزوار تجارب ترفيهية مُتنوّعة.

وأشاروا إلى أن المونديال سيُنعش قطاع الطيران والسياحة والضيافة في دول الخليج لا سيما أن المسافات قريبة، إضافة للتسهيلات التي ستقدم خلال البطولة، حيث ستنظم رحلات يومية بين دول التعاون وقطر تُمكن المُشجعين من الذهاب لحضور المباريات والعودة في اليوم نفسه لبلد الإقامة.

سعيد الهاجري:

تدفقات سياحية قوية خلال كأس العالم

طالبَ رجل الأعمال سعيد الهاجري، باستغلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 لترويج للسياحة عبر تكاتف جميع الجهات المعنية لتحقيق الاستفادة القصوى من هذا الحدث الرياضي الذي يُشاهده مليارات المُشاهدين حول العالم. وقال: إن قطر تمتلك كافة مقومات الجذب السياحي والتي تشمل أرقى العلامات الفندقية، والمنتجعات الفاخرة، والخطوط القطرية الفائزة بجائزة أفضل شركة طيران في العالم للعام السابع على التوالي، ومطار حمد الدولي والذي حصد جائزة أفضل مطار في العالم للعام الثاني على التوالي من قبل «سكاي تراكس».

وأشارَ إلى أن المشروعات السياحية الجديدة ستمثل نقلة نوعية لقطاع السياحة، حيث ستساهم في زيادة مُعدلات تدفق السياح إلى قطر.وانتقد الهاجري عدم تنظيم «قطر للسياحة» حملات ترويجية مُكثفة في أبرز الأسواق السياحية، مُشيرًا إلى أن دول الجوار تبذل جهودًا كبيرة لاستغلال كأس العالم في قطر لاستقطاب الزوار وتحفيز مرافقها السياحيّة.

عادل الهيل :

نتائج قياسية لكافة المرافق

أكدَ عادل الهيل، المُدير العام لشركة آسيا للسفر والسياحة، أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ ستشكل انطلاقة قوية لقطاع السياحة، حيث تتجه أنظار العالم إلى قطر خلال المونديال ما يمثل فرصة استثنائية لترويج مُقومات السياحة التي تتمتع بها الدولة. وقال إنه من المتوقع أن يستقطب مونديال 2022 نحو 1.5 مليون زائر، ما سيؤدي إلى انتعاش كافة القطاعات وخاصة السياحة، حيث ستحقق المدن الترفيهية والفنادق والمطاعم ومراكز التسوق وكافة المرافق السياحية الأخرى نتائج قياسية. وأشار إلى أن قطر جاهزة لاستقبال كافة الزوار من جميع أنحاء العالم خلال المونديال، مشيدًا بتدشين العديد من مراكز الترفيه والجذب السياحي ذات المستوى العالمي مثل المنتجعات الشاطئية الخاصة برياضة الطائرات الورقية.

وأوضحَ الهيل أن قطر تعتبر إحدى الوجهات الأسرع نموًا في العالم وما شهدناه خلال السنوات العشر الماضية فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية وإنشاء مرافق جديدة للضيافة والتسوق والمرافق الثقافية والتعليمية هو مؤشر لما يمكن تحقيقه، مُشيرًا إلى أن المونديال سيُحفز الاستثمار في قطاع السياحة خلال السنوات المُقبلة.

أحمد حسين:

 المشاريع الجديدة توفر تجربة استثنائية

قالَ أحمد حسين، رئيس مجلس إدارة شركة توريست للسفر والسياحة: إن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ستمثل نقطة تحول تاريخية في النهوض بالسياحة، حيث إن المونديال يمثل البطولة الرياضية الأبرز والتي تستقطب أنظار مليارات من سكان العالم، ما يعتبر أضخم حملة ترويجية للقطاع.

وأكد على ضرورة أن تستغل قطر للسياحة والخطوط الجوية القطرية المونديال في ترويج مقومات الجذب السياحي في الدولة بما يحقق الاستفادة القصوى من هذا الحدث العالمي والذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن دول الجوار تبذل جهودًا كبيرة لتحقيق الاستفادة القصوى من البطولة.

وأشارَ إلى أن قطر باتت تمتلك بنية تحتية متطورة لقطاع السياحة، والتي تشمل أرقى الفنادق والمنتجعات، ومدنًا ترفيهية بمعايير عالمية، وأفضل شركة طيران في العالم، ومطار حمد الدولي الفائز بجائزة الأفضل في العالم للعام الثاني على التوالي.

وأوضح أحمد حسين أن افتتاح مشاريع سياحية جديدة واستثنائية، قبل بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ سيضيف المزيد من التنوع إلى المرافق السياحية الحالية والأنشطة المتوفرة لتناسب كل المسافرين وتقدم لهم تجربة سياحية وترفيهية متميزة.

وقالَ: إن المشاريع السياحية الجديدة تشمل «لوسيل ونتر وندر لاند» والتي يطلق عليها أرض العجائب الشتوية، وهي عبارة عن منتزه ترفيهي سيجلب الألعاب المهرجانية الرائعة إلى منطقة الشرق الأوسط، ومشروع شاطئ فويرط وهو منتجع مثالي بالذات لعشاق رياضة ركوب الأمواج الشراعية، ومشروع «أوتبوست البراري» وتدمج هذه المحمية التجارب القريبة من الطبيعة والاستدامة والضيافة الفاخرة في منتجع واحد، وجزيرة قطيفان الشمالية والتي تعتبر أول «جزيرة ترفيهية» في قطر حيث ستحتوي على فنادق ونوادٍ شاطئية ومنتزه مائي يتسع ل 36 رحلة، بالإضافة إلى مشروع «ويست باي نورث بيتش» والذي سيقدم ثلاث تجارب شاطئية مميزة مع مجموعة مُتنوعة من عروض المأكولات والمشروبات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X