المحليات
ضمن برنامج «أسناني» بالرعاية الأولية

عيادات أسنان مُتنقلة لفحص الطلاب في المدارس

4 أهداف للبرنامج تستهدف العلاج والوقاية من أمراض الفم والأسنان

نسبة التسوس عند الأطفال بلغت 89% ويجب مواجهتها بالعلاج الوقائي منذ الصغر

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

وفَّرتْ مؤسَّسةُ الرعاية الصحيَّة الأوليَّة عياداتِ أسنانٍ مُتنقلةً وذات كفاءة عالية لفحص أسنان الطلاب وإجراء العلاج الوقائي المُناسب لهم داخل المدارس، حيث إنَّه تمَّ تدريب الكادر الطبي للأسنان التابع لبرنامج «أسناني» على استخدام هذه العيادات المُتنقلة.

واستأنفت المؤسَّسة برنامج «أسناني» بعد توقُّف عامَين بسبب «كوفيد-19»، وهو برنامجٌ خاصٌ بطلاب المدارس الحكوميَّة في المرحلة الابتدائيَّة بهدف تحسين صحَّة الفم والأسنان لهذه الفئة من الطلاب، من خلال 4 أمور، هي: تقديم معلومات تثقيفيَّة وتوعويَّة عن كيفية الوقاية من أمراض الفم والأسنان للطلاب بطريقة مُبسَّطة، وإشراك وتوعية أولياء الأمور بالحالة الصحية الفموية لأطفالهم عن طريق المعلومات التي تُرسل لهم مع الطالب بعد تلقيهم الفحص والعلاج الوقائي، وإجراء فحص كامل للفم وللأسنان، وتقديم العلاج الوقائي في المدارس، والذي يشمل الفلورايد والحشوات الوقائيَّة.

وأثبتت الدراسات البحثيَّة أنَّ نسبة التسوُّس عند الأطفال قد بلغت 89%، وهي نسبة عالية يجب مواجهتُها بالعلاج الوقائي منذ الصغر، وهذا الأمر يتطلب تطوير برنامج أسنان مُتخصص يصل للأبناء في المدارس بهدف مُواجهة هذه الظاهرة، موضحًا أنَّ البرنامج يوفر عددًا من الأدوات والتقنيات التي يتم استخدامُها بالمدارس، وهي العيادات المُتنقلة واستخدام مُجسمات للفكَّين العلوي والسفلي للأسنان، وكذلك فرشاة أسنان لشرح الطريقة الصحيحة للعناية بالأسنان.

ومن بين الأدوات التي يتم استخدامُها في إطار البرنامج أيضًا، استخدام أدوات الأسنان ذات الاستعمال الواحد لفحص الأسنان، وذلك للتقليل من انتقال الجراثيم وضمان تقديم خدمة ذات جودة عالية ووَفق المعايير الدولية المُتفق عليها، ويتكوّن الكادر الطبي الزائر للمدرسة من طبيب أسنان وممرض أسنان أو اختصاصي صحة فم وأسنان ومُمرض أسنان.

وتتضمن آلية عمل البرنامج 8 إجراءات وهي: قيام المدرسة بتوزيع مطويات تعريفيَّة ببرنامج «أسناني»، وورقة لطلب موافقة ولي الأمر لمُشاركة ابنه أو ابنته في البرنامج، كما يقوم الكادر الطبي للأسنان بزيارة المدارس ترافقه عيادة أسنان مُتنقلة مُكتملة الأدوات الضرورية لعمل الفحص وتقديم العلاج الوقائي بالمدرسة، ويقوم الكادر الطبي للأسنان بفحص جميع الطلاب الذين وافق أولياء أمورهم كتابيًا على المُشاركة في البرنامج.

وتشملُ الإجراءات أيضًا تقديم الكادر الطبي للأسنان مُحاضرةً توعويَّةً قصيرة لا تزيد على 10 دقائق للأطفال المُتواجدين للفحص، أو تقديم مُحاضرة توعوية يومية في طابور الصباح لجميع صفوف المدرسة المتواجد فيها، ثم حضور الطلاب واحدًا تلو الآخر للفحص، وقيام الكادر الطبي للأسنان بفحص الأسنان والكشف عن التسوّس أو أي أمراض أخرى، وقيام المُمرض بإدخال البيانات في نظام المعلومات لأي إجراء علاجي آخر.

وبعد الفحص، يقومُ الكادر الطبي للأسنان بوضع الحشوة الوقائية على الرحى السليمة حتى يحفظها من حدوث تسوس للأسنان، ثم يضع مادة الفلورايد الواقية من التسوس على باقي الأسنان، وفي النهاية يقوم الكادر الطبي للأسنان بتزويد الطالب بورقة معلومات عن صحة فمه وأسنانه لتسليمها لوالده، وتحويله للعلاج إن احتاجَ لذلك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X