الراية الرياضية
نجم المنتخب الأسترالي ترنت ساينسبري :

متشوق لانطلاقة المونديال

ثقتي لا حدود لها في قدرة القطريين على تحقيق نجاحات استثنائية

نقلت حماسي الشديد لأصدقائي في أستراليا وزملائي في المنتخب

منتخب «الكرويين» قادر على التألق رغم صعوبة المجموعة الرابعة

الدوحة- الراية:

أكد ترنت ساينسبري لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوكرة وقائد خط دفاع المُنتخب الأسترالي الذي يستعد للمُشاركة في مونديال قطر 2022، أنه مُتشوق لانطلاقة هذا الحدث الكروي الأضخم والأشهر على مستوى العالم للعديد من الاعتبارات التي تجعله مونديالًا استثنائيًا بكل المقاييس.
وقالَ ساينسبري في تصريحاته الخاصة للموقع الرسمي لنادي الوكرة: هذه الاعتبارات تبدأ من أمنياتي بأن يتمكنَ منتخب بلادي من تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة وإسعاد جماهيرنا التي تُحملنا مسؤوليات كبيرة في هذا التحدي الصعب. وأضاف: أمنيتي الخاصة بالطبع تتركز حول رغبتي في أن أقدمَ المستويات المطلوبة وأن أكون فعالًا مع الفريق وأساهم مع زملائي في تحقيق الانتصارات والحفاظ على نظافة الشباك حتى نتمكنَ من إظهار القدرات الحقيقية ل «سوكروز» -الكرويين- ونثبت للجميع أن هذا اللقب لم يأتِ من فراغ وأننا نملك القدرة على التحليق عاليًا في مثل هذه التحديات الكُروية الكُبرى.

 

 

  • أنتظر دعمًا استثنائيًا من جمهور الوكرة في ملعب المدينة الرائعة

  • تفاءلت جدًا بملعب الجنوب بعد فوز الوكرة على قطر بالثلاثة

  • لن نكون صيدًا سهلًا أمام حامل اللقب في اللقاء الافتتاحي

 

وواصلَ حديثه قائلًا: ثقتي لا حدود لها في قدرة قطر على تحقيق نجاحات استثنائية خلال هذه النسخة المونديالية لأنني تابعت عن قرب العديد من التحضيرات لاستضافة هذا الحدث، والحقيقة أنني حرصت على نقل هذه الصورة النموذجية لكل أصدقائي وأسرتي في أستراليا وزملائي في المُنتخب الذين سألوني عن مدى جاهزية قطر لتنظيم المونديال ونجحت في نقل حماسي الشديد لجميع زملائي والذين باتوا مُتحمسين بدورهم لخوض هذه التجربة الاستثنائية.
وتابعَ: كل شيء في قطر يدعو للإعجاب والانبهار بداية من البنى التحتية النموذجية ومرورًا بالاحترافية الشديدة في كافة الجوانب التنظيمية، ووصولًا إلى الملاعب الرائعة التي ستستضيف مُباريات كأس العالم، لذلك فإنني أثق تمام الثقة في أن قطر ستحقق أكبر نسبة نجاح مُمكنة في كل بطولات كأس العالم، كما أن قرب الملاعب سيُشكل بدوره تجربة استثنائية أمام المُنظمين والجماهير وحتى المنتخبات المُشاركة والتي لن تتكبد عناء السفر من مكان لآخر خلال مُنافسات البطولة.
وأضافَ: أشعر بميزة استثنائية خلال استعداداتي للمُشاركة في هذا الحدث وهي الخاصة بأنني سأخوض هذا التحدي في نفس البلد الذي أخوض فيه تجربتي الاحترافية الحالية مع نادي الوكرة، وليس ذلك فقط بل إن مباريات منتخب بلادي الثلاث في مرحلة المجموعات سأخوضها على ملعب نفس المدينة التي أمثل فريقها في دوري النجوم وهو ملعب الجنوب الذي يتواجد في قلب مدينة الوكرة، وبالتالي فإنني مُتحمس جدًا لخوض هذه المُباريات.
وتابعَ: أعرف ملعب الجنوب جيدًا، فبالإضافة إلى أنه قريب جدًا من نادي الوكرة، فقد لعبت عليه من قبل وبالتحديد منذ خمسة أسابيع عندما لعب فريق الوكرة أمام نادي قطر ونجحنا خلال هذه المباراة في الفوز بثلاثة أهداف نظيفة ضمن منافسات الجولة الرابعة من دوري نجوم QNB، وبالتالي أصبحت أتفاءل كثيرًا بهذا الملعب، كما أنني حظيت بشرف اللعب في نصف ملاعب المونديال وبالتحديد في ملعب المدينة التعليمية وأحمد بن علي والثمامة بالإضافة إلى الجنوب.
وواصل حديثَه قائلًا: أدرك مدى صعوبة المُنافسة في المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانب المُنتخب الأسترالي منتخبات فرنسا والدانمارك وتونس، ولكني أعوّل كثيرًا على رغبتنا جميعًا في التأهل عن هذه المجموعة، كما أنني أعول كثيرًا أيضًا على دعم ومُساندة الجمهور القطري بشكل عام والجمهور الوكراوي بشكل خاص، وبما أننا سنخوض مُبارياتنا بالمجموعة الرابعة في ملعب مدينة الوكرة فإنني أنتظر الكثير من جمهور هذه المدينة الرائعة في دعمي بشكل خاص ودعم مُنتخب بلادي بشكل عام.
واختتم ساينسبري حديثَه قائلًا: مُباراتنا الافتتاحية في المجموعة الرابعة بكأس العالم أمام منتخب فرنسا والتي تقام على استاد الجنوب مُهمة جدًا بالنسبة لنا، وسنسعى جاهدين للخروج من هذه المواجهة بنتيجة إيجابية تُساعدنا على إكمال المشوار بالصورة المطلوبة، وأؤكد للجميع أن منتخب بلادي لن يكونَ صيدًا سهلًا أمام حامل اللقب في هذه المواجهة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X