الراية الإقتصادية
حصلت على ترخيص بقرار من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

«ستارلينك» توفر خدمات الإنترنت بالأقمار الصناعية

خدمة متميزة للشركات وكبار المستخدمين

تعزيز خدمات الاتصالات في المواقع البعيدة

الدوحة – الراية :
أصدرتْ هيئةُ تنظيم الاتصالات أمس ترخيصًا فرديًا لتقديم شبكات وخدمات الاتصالات العامَّة عبر الأقمار الصناعية إلى شركة ستارلينك ستالايت قطر ذ.م.م، وذلك بعد صدور قرار من سعادة السيد محمد بن علي المناعي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بذلك.
ويُصَرِّح هذا الترخيصُ لشركة ستارلينك ستالايت قطر بتقديم خدمات الإنترنت ذات النطاق العريض عبر الأقمار الصناعية للأفراد والمؤسسات في دولة قطر، وذلك عبر كوكبة من الأقمار الصناعية التابعة لشركة سبيس أكس في المدار الأرضي المُنخفض، حيث توفر تغطيةً شاملةً لخدمة الإنترنت في جميع أنحاء العالم.
وتشتمل الخدمات الرئيسية التي تعتزم الشركةُ تقديمها في دولة قطر على خدمة إنترنت أساسية ستقدمها للمُستهلك بشكل مباشر عبر الأقمار الصناعية، وخدمة مُتميزة مُصمّمة خصوصًا للشركات وكبار المُستخدمين، وتُتيح هذه الخدمة سرعة تنزيل تتراوح من 150 إلى 500 ميجابت في الثانية ومدة انتقال تتراوح من 20 إلى 40 مللي ثانية. وذلك بالإضافة إلى خدمات أخرى قد تفيد مُشغلي الهاتف الجوال المحليين. ويُساهم الترخيص الممنوح لشركة ستارلينك ستالايت قطر في تعزيز توافر خدمات الاتصالات في المواقع البعيدة عن البر الرئيسي، خاصة في المناطق التي لا تتوافر فيها خدمات الشركات المُرخصة الحالية بشكل كامل (مثل منصات النفط والغاز في البحر، والسفن، واليخوت، والطائرات)، وفي تقديم الاتصالات التكميلية والبديلة للمُستهلكين الأفراد والمؤسسات، بالإضافة إلى توفير اتصالات احتياطية في جميع أنحاء دولة قطر في حالة حدوث انقطاع كبير في شبكات الاتصالات. ويتوافق منح هذا الترخيص مع الاتجاهات الدولية في المجال، حيث يُساهم الترخيص في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تشجيع المزيد من الاستثمارات الأجنبية في الدولة، وبالتالي تنويع الاقتصاد المحلي، وهو ما يدعم رؤية قطر الوطنية 2030. وقد تم منح هذا الترخيص الفردي بعد التشاور مع أصحاب المصلحة والجهات الحكومية المعنيّة.
تأسست شركة ستارلينك ستالايت قطر ذ.م.م مؤخرًا في دولة قطر من قِبل شركة سبيس أكس «SpaceX» العالمية الرائدة.
هيئة تنظيم الاتصالات تنظم قطاع الاتصالات وقطاع تكنولوجيا المعلومات وقطاع البريد في دولة قطر، بالإضافة إلى النفاذ إلى الوسائط الرقمية، وتعمل الهيئة على ضمان حصول الأفراد والشركات والمؤسسات الحكومية في الدولة على مجموعة واسعة من خدمات الاتصالات المبتكرة والمتقدمة والموثوق بها، وتطبيق جميع صلاحياتها التنظيمية في سبيل ضمان ازدهار المُنافسة بقطاع الاتصالات مع الحرص على حماية حقوق المُستهلك بشكل أساسي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X