الراية الإقتصادية

صعود اليورو والإسترليني

لندن -‏ طوكيو – رويترز:

صَعَدَ اليورو والجنيه الإسترليني إلى أعلى مُستوى أمس بدعم من خطوات من بنك إنجلترا لطمأنة الأسواق ومؤشرات على تشديد البنك المركزي الأوروبي للسياسة النقدية فيما استعادت أسواق الصرف الأجنبي بعض الهدوء في نهاية أسبوعٍ مُتقلب.

وتتجه العملة البريطانية صوب أفضل أسبوع لها مُقابل الدولار في عامين ونصف العام مع لجوء بنك إنجلترا لأسواق الدين لشراء سندات لثاني يوم أمس الأوَّل. وبلغ الإسترليني يوم الاثنين مستوى مُتدنيًا على نحو قياسي بعد اضطراب الأسواق إثر إعلان الحكومة البريطانية عن خُطة لخفض الضرائب وسدادها بمزيد من الاقتراض.

ولامس الإسترليني 1.1222 دولار في المُعاملات الآسيوية مُقتربًا من تعويض كافة خسائر الجلسة السابقة. وسجل في أحدث تداول له زيادة بنسبة 0.3 بالمئة ليجري تداوله مُقابل 1.1155 دولار.

وسجَّل اليورو زيادة 0.2 بالمئة مُقابل الدولار ليجري تداوله مقابل 0.9837 دولار، في حين ظل مؤشر الدولار دون تغيير، لكنه انخفض 2.7 بالمئة عن مستوى مُرتفع بلغه يوم الأربعاء. وانخفض الفرنك السويسري بعد أن ذكر البنك المركزي أنه تدخل في سوق النقد الأجنبي في الربع الثاني من العام لدعم العملة. وتراجع الفرنك مُقابل الدولار واليورو.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X