الراية الرياضية
مايوركا يستضيف برشلونة في الجولة السابعة

لقاء الجريحين في الليجا

برشلونة – أ ف ب:

دخلَ أتلتيكو مدريد وإشبيلية في الأعوام الأخيرة سباقَ الصراع على لقبِ الدوري الإسباني لكرة القدم بمُواجهة العملاقَين ريال مدريد وبرشلونة، إلَّا أن نتائج الناديَين هذا الموسم لا ترتقي إلى مستوى آمالهما قبل القمَّة المُرتقبة بينهما اليوم في الجولة السابعة.

أحرز أتلتيكو لقب «الليجا» أخيرًا عامي 2014 و2021، في حين دخل إشبيلية طرفًا في المُنافسة أيضًا، واحتل أحد المراكز الأربعة الأولى في المواسم الثلاثة الأخيرة.

سقط النادي الأندلسي في فخ التعادل أمام فياريال 1-1 في الجولة السادسة قبل توقف المُنافسات تمهيدًا للنافذة الدولية، في حين باتت الضغوط تثقل كاهلي لوبيتيجي الذي يدرك جيدًا أن أي تعثر أمام «روخيبلانكوس» من الممكن أن يودي به إلى مقصلة الإقالة.

ويدخل الفريقانِ المُباراةَ مع مُعادلة الفوز ولا شيء آخر، إذ إن خسارة أتلتيكو ستجعله يبتعد بفارق 11 نقطة عن جاره ريال مدريد المُتصدر (18 نقطة)، علمًا أن النادي الملكي سيستقبل أوساسونا غدًا في مباراة سهلة على الورق لبطل إسبانيا وأوروبا، بينما خسارة إشبيلية ستُقرّبه أكثر من منطقة الهبوط.

ومع بداية مثالية كللها بالعلامة الكاملة في الدوري بعد 6 مراحل و9 انتصارات من 9 مباريات في مختلف المسابقات هذا الموسم، يستعيد ريال جهود مُهاجمه الفرنسي كريم بنزيما الذي عاد إلى التمارين ومن المُتوقع أن يشاركَ أمام أوساسونا.

من ناحيته، يحلُّ برشلونة ضيفًا على ريال مايوركا اليوم مُتسلحًا بدفاعه الحصين، إذ لم تهتز شباكه سوى مرة واحدة في الدوري، بهدف من مُهاجم ريال سوسييداد السابق ونيوكاسل الإنجليزي الحالي، السويدي ألكسندر إيزاك في الفوز 4-1 في الجولة الثانية.

ويأمل النادي الكاتالوني العودةَ بالنقاط الثلاث لتضييق الخناق أكثر على غريمه اللدود ريال، بانتظار أي تعثر أو خدمة جليلة يُقدمها له أوساسونا عندما يواجه المُتصدّر غدًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X