فنون وثقافة
يقام بالتعاون مع «القطرية للإعلام» و «متاحف قطر»

«الدوحة للأفلام» تكشف عن معرضها «إنتاج»

المعرض سيخصص للاحتفاء بصناعات السينما والمسرح والتلفزيون

انطلاق النسخة الاستثنائية من مهرجان أجيال السينمائي.. اليوم

الدوحة – هيثم الأشقر:

كشفتْ مُؤسَّسة الدوحة للأفلام عن تفاصيل معرضها السنوي «إنتاج»، الذي سيُقام خلال الفترة من 8 نوفمبر وحتى 12 ديسمبر 2022، والذي سيُخصص للاحتفاء بصناعات السينما والمسرح والتلفزيون. وسيُقام بالتعاون مع مشيرب العقارية وهيئة متاحف قطر والمؤسَّسة القطرية للإعلام ووزارة الثقافة.

من جهة أخرى، تنطلقُ اليوم فعالياتُ مهرجان أجيال السينمائي في دورته العاشرة للعام 2022، والتي تمتد من 1 إلى 8 أكتوبر الجاري، ويعرض 12 فيلمًا طويلًا لمُخرجين بارزين وواعدين، ويتولى تقييمها نحو 600 من حكَّام «أجيال». وتتناول الأفلام الطويلة في المهرجان عدَّة مواضيع مُتنوعة، من بينها: التعامل مع الحزن، والصحة العقلية، والكوميديا الخفيفة حول العاطفة الأخوية، وكيف يتأقلم جيل الألفية مع ضغوط منصات التواصل الاجتماعي. وتعرض الأفلام الطويلة إلى جانب 26 فيلمًا قصيرًا، وذلك في ثلاث فئات عمرية هي: محاق (8 – 12 عامًا)، هلال (13 – 17 عامًا)، وبدر (18 – 25 عامًا)، وسيقوم الحكام بمُشاهدة ومُناقشة الأفلام مع نظرائهم من مختلف أرجاء العالم، وتقييم الأفلام لاختيار الفائز منها بجوائز المهرجان. ويتولى أكثر من 500 حكم مُشاهدة ومُناقشة 26 فيلمًا قصيرًا، تتعلق بالقضايا والقواسم المُشتركة للبشر من خلال تسليط الضوء على مجموعة كبيرة من المواضيع، ابتداءً من التغيُّر المُناخي وصولًا إلى الهجرة، لتعكسَ التنوّع الثري للأساليب والأنماط والمواد المُستخدمة.

وتقدم الأفلام القصيرة في ثلاثة أقسام وَفق ثلاث فئات لحكام أجيال، هي: محاق من (8 إلى 12 عامًا)، هلال من (13 إلى 17 عامًا)، بدر من (18 إلى 25 عامًا).

يعرض في فئة «محاق» الفيلم المؤهل لجائزة أوسكار للأفلام القصيرة «حمار بري» للمخرج جيفرسون شتاين، وفيلم «كناري» للمُخرجين بيار هيوز دالير وبينوت ثيرولت، وفيلم «تجار الجليد» للمُخرج جواو جونزاليس، وفيلم «الجدة الأكثر مللًا في العالم» من إخراج داماريس زيلكي، وفيلم «ناصر والتذكرة» من إخراج توني الغزال.

أما فئة «هلال» فتتضمن مجموعةً من الأفلام القصيرة منها فيلم «نزوح» من إخراج سمير قرهودة، بالإضافة إلى فيلم «منزل انتقالي» من إخراج بريجيتا كانيارو، وكذلك فيلم «على السطح» للمُخرج فان سيسوكو، وفيلم «باراديسو 331 – 108» من إخراج كمال الجعفري، وفيلم «اللحن الأبدي» من إخراج نيرانجان راج بهتوال.

أما بالنسبة للأفلام القصيرة التي تُعرض في قسم «بدر»، فمنها فيلم «بمرور الوقت» (من إخراج جميل مكجينيس، وفيلم «خمس نجوم» «إسبانيا – 2021» للمُخرج روبرتو خمينيز بوزادا، وفيلم «مقودة» من إخراج الفنانة سعاد الدويبي، وفيلم «صراع النجاة» من إخراج أنطوان عنتابي، علاوة على فيلم «القديم نفسه» للمُخرج لويد لي.

وتُعدُّ الدورة العاشرة والخاصة من مهرجان أجيال السينمائي بمثابة تحية وتقدير إلى الوطن في عام تاريخي هو بمثابة محطة استثنائيَّة لقطر والعالم العربي، ونموذج ساطع على قدرة الطموح والتفاني والالتزام بالنجاح في تحويل الحلم إلى واقع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X