المحليات

جامعة قطر توفر خدمة الترجمة الفوريَّة للفعاليات

الدوحة- الراية:

تحتفي الأممُ المُتحدة والاتحاد الدولي للمُترجمين في 30 سبتمبر كل عام باليوم العالمي للترجمة، في محاولة منهما لتعزيز مكانه المهنة، فقد لعبت الترجمة دورًا كبيرًا في عملية التنمية البشرية، ويأتي هذا اليوم للاحتفاء بعمل المُختصين في اللغة؛ لما يلعبونه من دور مُهم في التقريب بين دول العالم وتسهيل عملية التفاهم والتعاون والحوار وتنمية السلام والأمن العالميين.

وقالَ الأستاذُ عاطف شفيق محمد، رئيس قسم الترجمة التحريرية والفورية في جامعة قطر: يعمل قسم الترجمة التحريرية والفورية في إدارة الاتصال والعلاقات العامة في الجامعة على تقديم الترجمة التحريرية لمُختلف مُكونات الجامعة، وكذلك تقديم خدمة الترجمة الفورية (عربي- إنجليزي) لجميع الفعاليات والمؤتمرات والمُناسبات التي تستلزم خدمة جمهور مُتنوِّع من الحضور، سواء كان ذلك حضوريًا أو عبر المنصات الافتراضية.

وقالَ الأستاذُ خالد النعمان، مُترجم في قسم الترجمة التحريرية والفورية: صناعة الترجمة في الوقت الحالي تخوض معركةً شديدةً مع الذكاء الاصطناعي وأجهزة الحاسوب، فيبقى الاعتقاد بأنَّ المُترجمين هم الأكثر دقة في نقل المعلومات بطريقة واضحة ومفهومة. وأكَّدَ الأستاذُ أحمد العباسي، مُترجم بقسم الترجمة التحريرية والفورية، أن الترجمة تصطدم بالعديد من العقبات، مُتطلبة بذلك عقلًا إبداعيًا يمكنه إعادة صياغة المعنى جسدًا وروحًا إلى اللغة الأخرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X