الراية الرياضية
بعد غياب لأكثر من 64 عامًا عن المونديال.. رودري ويليامز :

جماهير ويلز متشوقة لظهور منتخبها بالدوحة

أتوقع تأهلنا للدور الثاني ولقاء منتخب هولندا الذي سيتصدر مجموعته

الدوحة- الراية:

أكد الصحفي الرياضي رودري ويليامز، المُقيم في الدوحة منذ أكثر من عشر سنوات، أن جماهير مُنتخب ويلز متشوقة لدعم منتخب بلادها خلال مُشاركته في كأس العالم FIFA قطر 2022™، بعد غياب عن مُنافسات المونديال دام لأكثر من 64 عامًا.

وقال الويلزي ويليامز إنه يتطلع بكل شغف لرؤية لاعبي منتخب ويلز في قطر، وهم يتنافسون في البطولة الأهم في عالم كرة القدم، مُشيرًا إلى استعداده لمُشاركة تجربته في البطولة مع مُشجعي ويلز وجمهور كرة القدم في العالم، خلال تغطيته مباريات البطولة على قنوات الكأس الرياضية.

وفي حوار لموقع (Qatar2022.qa)، توقع ويليامز، 54 عامًا، أن يحظى مُشجعو المنتخب الويلزي بتجربة حماسية فريدة في نسخة هذا العام من المونديال، وقال: «لم يشهد أبناء جيلي تأهل منتخبنا لأي من بطولات كأس العالم، إلا أن الجيل الأصغر يرى أن التأهل كان أمرًا طبيعيًا، في ضوء ما حققه المنتخب من إنجازات على مدى السنوات الست الماضية، حيث سجل حضورًا لافتًا في بطولة أمم أوروبا، خاصة في نسختي 2016 و2020، والآن تمكن من التأهل لبطولة كأس العالم، وهذا التأهل بالذات يعني لنا الكثير، فقد جاء بعد عقود طويلة من الانتظار، ولدينا تطلعات مُتفائلة بشأن أداء الفريق في البطولة، حيث يملؤنا حماس كبير، ومُستعدون للاستمتاع بالمونديال».

وعن شعوره لحظة فوز المُنتخب الويلزي على نظيره الأوكراني في نهائي الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم قطر 2022، ليؤمّن مقعده في المونديال، قال ويليامز إنه شعر بفخر كبير في تلك اللحظة، مُشيرًا إلى أن والده، الذي توفي العام الماضي، كان عاشقًا لكرة القدم، وتخيّل مدى سعادته بأداء الفريق، خاصة حارس المرمى، واين هينيسي، الذي قدم المباراة الأروع في تاريخه الكُروي في تلك الليلة، حسب ويليامز، الذي أضاف: «رغم أن أوكرانيا قدمت أداءً رائعًا إلا أن الحظ كان حليفنا في ذلك اليوم».

وعن استضافة استاد أحمد بن علي جميع مباريات مُنتخب ويلز في دور المجموعات، قال ويليامز: «حضرت نهائي كأس الأمير بين السد والعربي في عام 2020 على استاد أحمد بن علي، وهو استاد رائع، ومن الجميل أن يلعب مُنتخبنا مبارياته الثلاث في مرحلة المجموعات على أرضية الاستاد المونديالي المُميز، وأتطلع بشدة لرؤية لاعبي المُنتخب يبذلون قصارى جهدهم هناك لإسعادنا، وآمل أن تتوافدَ الجماهير الويلزية إلى الاستاد، حتى نصنعَ ذكريات جميلة في تجربة فريدة ستبقى خالدة في ذاكرتنا».

وحول نصائحه لجمهور ويلز، دعا ويليامز مُشجعي مُنتخب بلاده في ويلز وأنحاء العالم للسفر إلى قطر والاستمتاع بالتجربة، وقال: «أدعوهم جميعًا للقدوم إلى قطر واستكشاف ما أعدته لهم الدولة المُستضيفة للبطولة، ولكني أنصحهم باحترام ثقافة المنطقة وتقاليدها، كما أدعوهم لمعرفة المزيد عن الثقافة القطرية قبل السفر إليها، وأرى أن البلاد غنية بالكثير الذي سيحظى باهتمام زوارها من أنحاء العالم».

وأضافَ: «وصلت إلى الدوحة لأول مرة في عام 2008 عندما انضممت إلى قناة الجزيرة الرياضية (قنوات beIN SPORTS حاليًا) لتقديم برنامج عن أولمبياد بكين، لأغادر بعدها قطر لبعض الوقت، ولكن في ظل تجربتي الرائعة فيها، قررت العودة في 2012 للعمل في قنوات الكأس الرياضية لتغطية دوري نجوم قطر».

وتابع: «أستمتع بالحياة هنا، فمساحة قطر تبلغ نحو نصف مساحة ويلز، إلا أنها تتميز بالتنوع، وجميع الأماكن قريبة من البحر أعتقد أن زوار كأس العالم سيدهشون مما سيرونه. هناك شواطئ مُذهلة والعديد من خيارات الطعام الرائعة، فلدينا مطاعم من جميع أنحاء العالم، أحب أيضًا ملاعب الجولف هنا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X