فنون وثقافة
في ندوة ينظمها «العربي للأبحاث» في ثماني جلسات

فهم الظاهرة الرياضية من خلال عِلمَي الاجتماع والسياسة

الدوحة – أشرف مصطفى:

نظَّمَ المركزُ العربيُّ للأبحاث ودراسة السياسات ندوةً بمُناسبة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها دولةُ قطر، سعت إلى مُعالجة الموضوع البحثي المُتعلق بأساليب نقدية تهدف إلى فهم الظاهرة الرياضيَّة، من خلال مناهج علم الاجتماع والأنثروبولوجيا والعلوم السياسيَّة والعلاقات الدوليَّة، ويُشارك في الندوة التي انطلقت أولى جلساتها أمس والمُقرر لها أن تستمرَ على مدار اليوم، ما يقارب 25 باحثًا وباحثة من قطر وفلسطين والعراق وتونس والمغرب والجزائر ولبنان وسوريا وألمانيا، وتتناول الجلسات الثماني للندوة عدة موضوعات هامة تحت عنوان «الرياضة والسياسة والمُجتمع».

وقد شهدَ يوم أمس إقامة أربع جلسات، وشهدت الجلسة الأولى ورقتَي عمل تقدم بهما كل من حيدر سعيد ومحفوظ عمارة، حيث ناقشا موضوع مُساهمة العلوم الاجتماعية في دراسة الظاهرة الرياضية وأدارت تلك الجلسةَ أمل غزال، فيما تحدَّث خلال الجلسة الثانية كلٌّ من سنيد الدعية المري، وسعد الشمري، وكمال حميدو، ووديع إسحاق، فيما أدار الجلسة فهد المري، وتناولت موضوعَ «استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022»، ومحاولات للإجابة عن عدة أسئلة بحثية منها: كيف نفهمُ استضافةَ قطر لكأس العالم من منظور القوة الناعمة للسياسة الخارجية القطرية؟ وكيف يمكن تقييم التنمية الاجتماعية في قطر باستضافة كأس العالم؟ وما هو الأثر الثقافي لاستضافة هذه البطولة في قطر؟ وما هو الدور الذي لعبته وسائل الإعلام والرياضة في بناء وتسويق العلامة التجارية القطرية؟. أما الجلسةُ الثالثة فشهدت ورقات عمل من كلٍّ من عبدالكريم أمنكاي، وعمار شمايلة، أحمد قاسم، نديم ناصيف، وأدارها مروان قبلان، وجاءت بعنوان «الرياضة والحكم والعلاقات الدولية»، وتعرَّضت لقراءة التقاطعات بين الرياضة والسياسة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X