الراية الرياضية
مجموعة من أقوى الأشواط على مضمار باريس لونشو بحضور عشرات الآلاف من الجماهير

قمة التحدي في مسك ختام قوس النصر.. اليوم

أجواء موندياليَّة بالعاصمة الفرنسية في المشهد الأخير للحدث الكبير.. اليوم

«الحكيم» يقود أحلام الشقب ريسنغ.. وصراع عربي مثير في شوط كأس العالم

الدوحة الراية:

يسدلُ الستارُ اليومَ على سباق جائزة قطر قوس النصر في باريس وبرعاية من نادي السباق والفروسية، وهذه النسخة الأخيرة من السباق قبل إقامة كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022، ولهذا ستكون الأجواء مونديالية في العاصمة الفرنسية، خاصة أن قطر تستعد بعد أقل من 50 يومًا لاستضافة أهم حدث كُروي على مستوى العالم بمُشاركة 32 منتخبًا وسط توقعات بحضور مليون ونصف المليون مُشجع لمُتابعة البطولة.

وسيكون الموعد اليوم مع مجموعة من أقوى الأشواط على مضمار باريس لونشو بحضور عشرات الآلاف من الجماهير العاشقة لسباقات الخيل خاصة أن الشوط الأهم الذي يُقام في الختام على جائزة قطر قوس النصر من الفئة الأولى للخيل المُهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 2400م، ومجموع الجوائز المالية 5 ملايين يورو، حيث يُعد أغلى سباق في العالم، وأيضًا هناك شوط كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولي لمسافة 2400 م والجائزة المالية مليون يورو، ويُشارك به عدد كببر من الجياد القطرية بحثًا عن التتويج بهذا اللقب المُميّز.

الحكيم.. والحلم

وعند الحديث عن شوط جائزة قطر قوس النصر الذي يُشارك به 20 جوادًا من فرنسا وبريطانيا وأيرلندا وألمانيا واليابان وقطر، واللافت للأنظار مُشاركة المهر «الحكيم» (سيوني × جذابة) ذي الثلاث سنوات ملك وإنتاج الشقب ريسنغ، بإشراف المُدرب جون كلود روجيه وبقيادة الخيال كريستيان ديميورو، وهو من الجياد الواعدة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ويدخل أكبر تحدٍ في عالم سباقات الخيل بالمُشاركة والمُنافسة على الفوز بأفضل سباق للخيل في العالم، وتحقيق حلم الفوز بجائزة قطر قوس النصر، واليوم ستكون أولى مُشاركاته لمسافة 2400م والأولى له أيضًا على مضمار باريس لونشو، حيث كانت جميع مُشاركاته السابقة على مضمار دوفيل وشانتيي، والمهر حكيم لديه 6 مُشاركات من قبل وفاز بأربع منها، أي أنه يمتلك مُعدل فوز رائعًا للغاية.

التحدي الكبير

وبالنسبة لبقية الجياد في هذا الشوط المُثير، فإن الجواد «توركويتور تاسو» يعود من ألمانيا للدفاع عن لقبه بعد فوزه به العام الماضي، ويقوده في هذا التحدي الجديد الخيال فرانكي ديتوري، الذي يعتبر أكثر الخيالة فوزًا بهذا الشوط على مدار تاريخه، حيث أحرز ديتوري اللقب 6 مرات، ومع ذلك فلا يبدو «توركويتور تاسو» صاحب النصيب الأكبر من الترشيحات في الفوز، والتي تتجه حتى الآن لتصب في صالح المهر الأيرلندي «لوكسمبورج» ذي الثلاث سنوات، والفرس البريطانية «البينستا» ذات الخمس سنوات، وذلك بالإضافة إلى الآمال الفرنسية التي يحملها المهران «أونستو» و»فاديني»، وكلاهما عمر 3 سنوات، وجاءا في المركزين الثاني والثالث بالترتيب خلف «لوكسمبورج» في آخر مُشاركة لثلاثتهم.

فوز مستحق لـ «سحاب»

وكانت الجياد القطرية واصلت نتائجها الرائعة في سباق جائزة قطر قوس النصر، وبعد التفوق في شوطين على مضمار سان كلو، كان التفوق هذه المرة على مضمار باريس لونشو عن طريق الفرس سحاب (إيه إف البحر × مانيلا) ملك محمد بن فهد العطية مع المُدرب توما فورسي والخيال ميكاييل برزالونا، وذلك في شوط جائزة قطر للخيل العربية الأصيلة الإناث عمر 4 سنوات من الفئة الأولى، وجاء الفوز الذي حققته سحاب بأداء مُذهل، ولم يُحالف التوفيق الفرس «سحاب» في إحراز الفوز على أعلى مستوى من قبل، على الرغم من تميزها، ولكنها نجحت أخيرًا في ذلك، فأهدت مالكها محمد بن فهد العطية جائزة قطر من الفئة الأولى للأفرس العربية، لتُسجلَ بذلك في رصيدها فوزًا على أعلى مستوى في عالم السباقات، وتصل برصيدها إلى 4 انتصارات في 10 مُشاركات فقط حتى الآن.

وقدمت «سحاب» أداءً قويًا طوال الشوط، واندفعت لتحتلَ المقدمة في آخر 200م، وحافظت على تقدمها في مواجهة مُنافسيها حتى تمكنت من إحراز الفوز بفارق طول عن الوصيفة «موندا» (نو ريسك الموري) ملك الوسمية ريسنغ.

وعقب السباق قام سعادة عيسى بن محمد المهندي رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية بتتويج الفائزين وتسليمهم الجائزة.

وشهد السباق إقامة أكثر من شوط، وقام بدر محمد الدرويش، القائم بمهام الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية، بتتويج الفائزين بجائزة قطر شودنيه من الفئة الأولى، والتي فاز بها الجواد «القريم» ملك نِك برادلي ريسنغ 33 آند بيرك.

كما قام خالد بن محمد العلي، عضو مجلس إدارة نادي السباق والفروسية، بتتويج الفائزين بجائزة قطر رواياليو من الفئة الأولى، والتي فازت بها «سي لا روزا» ملك سندرلاند هولدنغ إنكوربوريشن.

وتوّج سعادة عيسى بن محمد المهندي، رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية الفائزين بجائزة كادرون من الفئة الأولى، والتي فاز بها «كيبريوس» ملك كل من مويغلير وماغنيير وتيبور وشركائهم بعدما هيمن تمامًا على الشوط وأحرز فوزًا مُذهلًا بفارق 20 طولًا.

وقام حمد بن عبدالرحمن العطية، نائب رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية رئيس الاتحاد الآسيوي للفروسية، بتتويج الفائزين بجائزة قطر دولار من الفئة الثانية، والتي فاز بها «أنماط» ملك شادويل استيت كمباني ليميتد. وتوّج فهد بن أحمد جاسم الحمر، الوزير المفوض بسفارة دولة قطر في فرنسا، الفائزين بجائزة قطر دانييل فيلدونشتاين من الفئة الثانية، والتي فاز بها «إيرفان» ملك أغان خان.

مشاركة قطرية في شوط الأوبرا لونجين

ستكونُ هناك مُشاركة قطرية في شوط جائزة الأوبرا لونجين من الفئة الأولى للخيل المُهجنة الأصيلة الإناث عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 2000م، ومجموع الجوائز المالية نصف مليون يورو عن طريق المهرة بلاس دو كاروسيل (لوب دي فيغا × ترافك جام) ملك الشقب ريسنغ وبالي لينش ستد، وبإشراف المُدرب أندريه فابر والخيال ميكاييل برزالونا، وهذه المهرة بدأت مسيرتها على مضامير السباقات مع نهاية العام الماضي وتحديدًا في أواخر شهر نوفمبر 2021، وقدمت بدايةً واعدةً للغاية بمجيئها في مركز الوصيف في أولى مُشاركاتها وكانت لمسافة 1500م على مضمار دوفيل.

9 جياد قطريَّة في مونديال الخيل العربية

كأس قطر العالميَّة للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى، عمر 4 سنوات فما فوقَ، لمسافة 2000م، ومجموع الجوائز المالية مليون يورو، يشارك بها 9 جياد قطرية بين 16 جوادًا مُشاركًا، والجياد القطريَّة تتطلع بكل تأكيد إلى الفوز وحصد اللقب المونديالي من جديد والجياد القطرية المُشاركة، هي: هادي دو كارير ملك خليفة بن شعيل الكواري، وموّرد ملك الشقب ريسنغ، وعابس ملك سُموِّ الشَّيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وخطير الخالدية ملك سُموِّ الشَّيخ محمد بن خليفة آل ثاني، ودي جفار ملك عبدالله بن فهد العطية، وفرست كلاس ملك شريدة الكعبي، وإبراز ملك سعادة الشيخة ريم بنت محمد بن خليفة آل ثاني، وأوغار دو لاردو ملك سعادة الشيخة ريم بنت محمد بن خليفة آل ثاني، وليدي برنسس ملك خليفة بن شعيل الكواري.

جائزتان للجماهير

ضمن فعالياتِ اليوم الختامي يُقدمُ كلٌّ من قطر للسياحة «زوروا قطر»، والخطوط الجويَّة القطريَّة، وفندق موندريان أورينتال، ونادي السباق والفروسيَّة جائزة سيتم السحب عليها، والجائزة عبارة عن تذكرتَي ذهاب وعودة إلى الدوحة على درجة رجال الأعمال على متن أفضل شركة طيران في العالم، الخطوط الجوية القطرية، وتشمل الرحلة الحضور والاستضافة أثناء فعاليات مهرجان سيف سُموِّ الأمير العام القادم، مع الإقامة الفندقية الفاخرة والكاملة بفندق موندريان أورينتال الدوحة لمدة 4 ليالٍ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X