المحليات
في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

معهد قطر يعزز المهارات البحثية للطلبة

الدوحة- الراية:

اختتمَ معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة، بنجاح مؤخرًا برنامج فرص الأبحاث الصيفيَّة لعام 2022 الذي امتدَّ على مدار ثمانية أسابيع.

واشتملت الدفعة الصيفيةُ المكونة من 30 طالبًا على مزيجٍ من الخريجين الجدد الذين درسوا في الخارج وطلاب حاليين من جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، وجامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، وجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا.

واستضافَ المعهدُ المتدربين خلال شهرَي يونيو وأغسطس عبر مراكز الأبحاث المُختلفة التابعة للمعهد، بما في ذلك مراكز أبحاث الطاقة، والبيئة والاستدامة، وأبحاث المياه، والتآكل، حيث استفاد المتدربون من خدمات التوجيه والإرشاد من العلماء وأعضاء هيئة التدريس المُنتسبين للمعهد.

وفي إطار التزامه بتأهيل الجيل القادم من الموارد البشريَّة العلمية في قطر، قدَّم معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة تدريبًا عمليًا لطلاب المدارس الثانوية والكليات بالإضافة إلى الخريجين الجدد في مجموعة متنوعة من تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويقدم المعهد هذه البرامج خلال فصل الصيف، مع توفير فرص أخرى للتدريب على مدار العام.

ومثَّلَ البرنامج، على وجه الخصوص، نقطة انطلاق للعلماء المبتدئين حيث مكَّنهم من خوض مسارات مهنية واعدة. وبعد انتهاء نسخة عام 2021 من البرنامج، عيَّن المعهد اثنَين من المتدربين السابقين في البرنامج، حيث تعمل سارة محيى الدين عبد الله وهيب الآن في مركز البيئة والاستدامة، بينما تعمل سمية منصور أحمد في مركز التآكل.

وقالت إيناس حسين ماهر، المتدربة السابقة في البرنامج: «منحتني تجرِبتي التدريبية، التي خضتها هذا الصيف مع معهد قطر فرصًا للتواصل وخوض التجارب التي ساعدت على توسيع آفاق حياتي المهنية».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X