المحليات
26 % زيادة في طلبات الانتساب.. العميد مايكل تريك لـ الراية :

35 % من طلاب «كارنيجي ميلون».. قطريون

تخصصان جديدان في التقنيات الرقمية والإعلام والسياسة

برامجنا تدعم مجالات بناء اقتصاد المعرفة في قطر

1100 خريج في الجامعة منذ إنشائها في قطر

السمعة العالمية للخريجين وراء زيادة طلبات الالتحاق

توفير 5 أنواع من الدعم المالي لطلاب الجامعة

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

كشفَ السيِّدُ مايكل تريك، عميد جامعة كارنيجي ميلون في قطر، عضو مؤسَّسة قطر، عن ارتفاع طلبات الانتساب للجامعة بنسبة 26٪ بين عامَي 2020 و2022، لافتًا إلى أنَّ العام الحالي يُعدُّ أكثرَ الأعوام التي شهدت فيه الجامعة تسجيل أكبر عددٍ من الطلاب في تاريخِها مع انضمام 120 طالبًا جديدًا هذا العام ليكونَ إجمالي عدد طلاب الجامعة هو 450 طالبًا يُمثلون 60 دولة.

وأكَّدَ في حوار لـ الراية أنَّ 35 % من طلاب جامعة كارنيجي ميلون قطريون، و30% طلاب دوليون، أمَّا باقي الطلاب فهم من جنسيات مُختلفة يعيشون في دولة قطر، موضحًا أنَّ العام الدراسي الحالي مختلفٌ بسبب إقامة بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، ومن ثمَّ فقد بدأت الجامعة الفصولَ الدراسيَّة قبل 3 أسابيع من الموعد المعتاد. وأضافَ: إنَّ مُعدل التسجيل القياسي الذي شهدته الجامعة هذا العام يأتي نتيجةَ الوعي الكبير من جانب أفراد المُجتمع بجامعة كارنيجي ميلون التي أنهت عامَها العشرين في دولة قطر وتجاوز خرِّيجوها العام الماضي 1100 خريجٍ.

وأوضح أنَّ خريجي الجامعة أفضل سفراء للجامعة في المُجتمع القطري، والفصل الدراسي الحالي يضمُّ مجموعةً استثنائيةً من الطلاب، مع حوالي 120 طالبًا في السنة الأولى، تمَّ اختيارهم من بين أكبر عددٍ من المُتقدمين يشهده حرم الجامعة في قطر.

وأكَّدَ أنَّ برامج الجامعة تُركز على المجالات التي تساعد في بناء اقتصاد المعرفة في دولة قطر، وهي: العلوم البيولوجية، وإدارة الأعمال، وعلوم الحاسوب وأنظمة المعلومات، كما تحرصُ الجامعةُ على تقديم مجموعةٍ مُتنوعةٍ من الموادِّ المُختارة والتخصصات الفرعيَّة التي تُمكِّن الطلاب من استكشاف مجالات جديدة للدراسة.. وإلى نصِّ الحوار:

  • ما هي نسبةُ الإقبال على الدراسة بالجامعة؟

– ارتفعَت نسبة طلبات الانتساب للجامعة بنسبة 26٪ بين عامَي 2020 و2022، ويُعد العام الحالي أكثر الأعوام التي شهدت الجامعة فيه تسجيل أكبر عددٍ من الطلاب في تاريخها مع انضمام 120 طالبًا جديدًا هذا العام، ليكونَ إجمالي عدد طلاب الجامعة هو 450 طالبًا يمثلون 60 دولة.

– نسبة الطلاب القطريين بالجامعة بلغت 35 % من بين الطلاب بالجامعة، و30% من الطلاب دوليون، أما باقي الطلاب فهم من جنسيات مخُتلفة يعيشون في دولة قطر.

مُعدل قياسي

  • ما هي التخصُّصات الجديدة؟

معدل التَّسجيل القياسي الذي شهدته الجامعة هذا العام يأتي نتيجة الوعي الكبير من جانب أفراد المُجتمع بجامعة كارنيجي ميلون التي أنهت عامَها العشرين في دولة قطر، وتجاوز خريجوها العام الماضي 1100 خريجٍ، فخريجو الجامعة هم أفضل سفراء للجامعة في المُجتمع القطري.

برامجُ الجامعة تُركِّزُ على المجالات التي تساعد في بناء اقتصاد المعرفة في دولة قطر، وهي: العلوم البيولوجيَّة، وإدارة الأعمال، وعلوم الحاسوب وأنظمة المعلومات، كما تحرصُ الجامعة على تقديم مجموعة مُتنوعة من المواد المختارة والتخصصات الفرعية التي تُمكن الطلاب من استكشاف مجالات جديدة للدراسة.

وتوفِّر الجامعةُ اختصاصَين فرعيين جديدين، الأول هو ريادة الأعمال التكنولوجية، حيث سيكون بإمكان الطلاب الذين يدرسون ريادة الأعمال التركيز على استخدام التقنيات الرقمية، أما البرنامج الثاني فهو الإعلام والسياسة، وهو برنامج مُشترك بين جامعة نورث ويسترن في قطر، وجامعة جورجتاون في قطر، لافتًا إلى أنَّه من خلال هذا البرنامج يمكن للطلاب استكشاف دور الاتصال الجماهيري في العمليات السياسية وصنع السياسات.

مزايا هائلة

  • ما هي المزايا الرئيسيَّة التي يحصل عليها الطلاب المُسجلون بالجامعة؟

هناك مزايا هائلة للدراسة في جامعة كارنيجي ميلون في قطر، حيث يخضع الطلابُ لنفس الشروط العلمية المُعتمدة في الحرم الرئيسي للجامعة في بيتسبرج في ولاية بنسيلفانيا بالولايات المُتحدة، كما يحظون بنفس المستوى التعليمي المُميز.

الفرق الأساسي بين الحرم الجامعي الرئيسي والحرم الموجود في قطر يقتصر على المكان فقط، ففي جامعة كارنيجي ميلون في قطر، يوجد نحو 450 طالبًا، يتلقون اهتمامًا فرديًا نادرًا عما يتوفر في باقي الجامعات، نتيجة ميزة انخفاض عدد الطلاب بالنسبة لعدد الأساتذة، وهو ما يسمح بأن نوجهَ الطلاب، ونساعد في تطوير اهتماماتهم، ما يجعلهم يختبرون تجربةً استثنائيةً.

شروط التسجيل

– ما هي شروط التسجيل والقبول بالجامعة؟

– الجامعة تختار طلابها باتباع نهج مُتكامل، ما يعني أننا ننظر إلى العديد من العوامل المتوافرة في المُرشح، حيث نبحث عن الطلاب الشغوفين بالدراسة، ممن يمتلكون خلفية أكاديمية صلبة، ويتمتعون بالفضول، كما يهتمون أيضًا بقضايا العالم من حولهم.

الجامعة تضمُّ طلابًا من خلفيات مُتنوعة، مع الكثير من الاهتمامات والذين يريدون أن يروا كيف يمكنُهم تغيير العالم، بأية وسيلة ممكنة، صغيرة أو كبيرة، لافتًا إلى أنَّ هذا النهج الذي تتبعه الجامعة في اختيار الطلاب ينتج عنه اختيار مُجتمع طلابي مُتحمس، وداعم ومُشجِّع، وقادر على التفاعل لتحقيق إنجازات رائعة.

1100 خريج

  • كم عدد الخريجين إجمالًا منذ بدء العمل بالجامعة في قطر؟

الجامعة تنظر إلى خريجيها كأعظم إنجازات حقَّقتها في قطر، حيث إنه في عام 2022، احتفلت الجامعة بتخرج الدفعة الـ 15، وصار لدينا اليوم أكثر من 1100 خريج يعملون في مؤسَّسات كُبرى، ويطلقون شركات ناشئة في قطر وحول العالم، ويتوزعون في مختلف المجالات، ويُشكلون شبكة من الشباب المهنيين المُتخصصين القادرين على توفير الدعم، فضلًا عن عدد الطلاب الحالي الذين يزيد عددهم على 450 طالبًا، يُمثلون 60 دولة.

غالبًا ما يعود خريجونا لزيارة الحرم الجامعي، والمُشاركة في الاحتفالات، ونشاطات توجيه وإرشاد الطلاب الحاليين، ونحن فخورون جدًا بهذا الارتباط الوثيق بين الطلاب الحاليين والخريجين، كما نسعد كل عام بانضمام دفعة جديدة من الشباب إلى مُجتمع خريجينا.

مواعيد التسجيل

  • ما هي مواعيد التسجيل بالجامعة؟

بابُ التقديم افتتح في 1 سبتمبر للطلاب الذين سيبدؤون الدراسة الجامعية في أغسطس 2023، كما أنَّ الموعد النهائي لتقديم طلبات القرار المُبكر هو 1 نوفمبر 2022، والموعد النهائي لتقديم الطلبات العادية هو 1 فبراير 2023، أما بالنسبة لمن يرغب في التقدم بطلب للتسجيل المُتأخر، فهناك نموذج مُعيَّن على الموقع الإلكتروني يجب تعبئتُه وتقديمه. الرسوم الدراسية في حرم جامعة كارنيجي ميلون في قطر تتطابق مع رسوم الدراسة في الحرم الرئيسي بمدينة بيتسبرج في الولايات المُتحدة الأمريكيَّة، مُشيرًا إلى أنه تتوفر في قطر العديد من أنواع المُساعدة المالية للمُساعدة في دفع الرسوم الدراسية، مثل المنح المُعتمدة على الجدارة الأكاديمية، والدعم المالي حسب الحاجة للطلاب من جميع الجنسيات، بالإضافة إلى ذلك، يتمتع المواطنون القطريون بإمكانية الاستفادة من المنح الحكوميَّة ورعاية الشركات.

أنواع الدعم

  • ما هي أنواع الدعم المالي لطلاب كارنيجي ميلون؟

الجامعة تُوفِّر خمسةَ أنواع من الدعم المالي لطلبتها، الأوَّل هو الدعم المالي حسب الحاجة للطلاب من جميع الجنسيات، حيث توفر الجامعة لطلابها المقبولين برنامجًا عالميًّا رفيع المستوى من المُساعدات المالية، فبرنامج المنح حسب الاحتياج من مؤسسة قطر وجامعة كارنيجي ميلون في قطر يُقدم مساعدات مالية للطلاب من جميع الجنسيات عبر مؤسَّسة قطر، وقد تصل المنح المالية التي لا تحتاج إلى السداد إلى حوالي 100% من رسوم الدراسة، وذلك على أساس الظروف المالية الفريدة لكل عائلة من عائلات الطلاب، كما يُقدم البرنامج فرصةً رائعةً لجميع الطلاب تُتيح لهم الحصول على تمويل لدراستهم الجامعية في جامعة كارنيجي ميلون في قطر.

النوع الثاني من الدعم هو الدعم المالي للمُواطنين الأمريكيين حسب الحاجة، أما النوع الثالث من الدعم فهو في إطار برنامج الدعم المالي المُقدم من مؤسسة قطر، حيث يوفر عددًا محدودًا من المنح المُعتمدة على الجدارة والأفضلية سنويًا للطلبة ممن قضوا فترة فصلَين دراسيين على الأقل في إحدى جامعات المدينة التعليمية.

النوع الرابع من الدعم فهو المنح المُعتمدة على الجدارة الأكاديمية، حيث تُقدم الجامعة عددًا محدودًا من المنح سنويًا لمُقدمي الطلبات من أصحاب المُستقبل الأكاديمي الواعد والأكثر جدارة، مُشيرًا إلى أنه يمكن دمج هذه المنح مع الدعم المالي حسب الحاجة المُقدم من مؤسسة قطر لطلاب جامعة كارنيجي ميلون في قطر، أما النوع الرابع فيكون لمواطني قطر ودول مجلس التعاون، حيث تُغطي البعثات الحكومية أو الرعاية المالية المُقدمة من الشركات كامل تكاليف الدراسة لمواطني قطر ودول مجلس التعاون.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X