فنون وثقافة

الفنون الشعبية العُمانية تصدح في كتارا

الدوحة – الراية:

شهدتِ الواجهةُ البحريَّةُ للحي الثقافي «كتارا» فعالياتِ الفنون الشعبيَّة العُمانيَّة التي تُحييها فرقةُ «ازكي» للفنون الشعبية، وتستمر يوميًا بداية من السبت إلى الاثنين الثالث من أكتوبر الجاري وذلك بين الساعة الخامسة والعاشرة مساءً. وأدَّت الفرقةُ العديدَ من الفنون الشعبية العمانية ومنها: فن العازي والرزحة، وفن القربة، كجزء من تقديمها التراثَ الغنائيَّ الشعبي وتعريف زوَّار كتارا بأبرز الفنون العُمانية الشعبيَّة التي توارثتها الأجيال وطرق تأديتها، لتجسدَ بذلك هذه الألوان من الفنون التقليديَّة التي تتفرد بها سلطنة عُمان.

ويعرفُ الرزحةُ بأنَّه فن فردي يؤدَّى دون تنغيم ويتولاه شاعر مُبدع مجيد لأصول الإلقاء الشعري في قصائد العازي، بينما يعرف فن القربة بخفته وجمال إيقاعه ورقصاته، وسُمي بهذا الاسم نسبة إلى الآلة الموسيقيَّة الرئيسيَّة المُستخدمة في أداء هذا الفن وهي (القربة)، في حين يُركز فن العازي على قوة الصوت عند المُؤدِّي، ويؤدَّى العازي بتشكيل دائرة مُغلقة من جميع المُشاركين، ويتصدر شاعر العازي جماعته وهو مُمسك بسيفه في يده اليُمنى وترسه في يده اليسرى، ويسير ويلقي قصيدة الفخر أو المدح، ويردد بعده الرجال ما قاله المؤدي.

وتقوم فرقة «ازكي» للفنون الشعبية بدور كبير وفاعل في إبراز التراث الثقافي والفكري العُماني، وذلك عبر ما تُقدمُه في العديد من المُناسبات والفعاليات الفنية والثقافية من لوحات فنية تُجسّد عراقة وجمال الفنون الشعبية والتراثية العُمانية، ورقصات وأهازيج حماسيَّة تبعث في النفسِ البهجة والسرور والاعتزاز بالشخصيَّة وبالهُويَّة العُمانية الأصيلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X