الراية الرياضية
دعم معنوي كبير لأبطال آسيا من جماهيرهم الوفية مع اقتراب الموعد العالمي.. سانشيز:

فخور بقيادة العنابي في المونديال التاريخي

جميع اللاعبين يشعرون بالمسؤولية ويتطلعون لتقديم صورة مشرفة

نعمل على المزيد من التحسن والتطور والوصول لأقصى جاهزية ممكنة

نعكف على معالجة الأخطاء والسلبيات التي ظهرت لتفاديها في البطولة

المرحلة الماضية كانت مهمة للغاية في مراحل إعداد المنتخب

متابعة- حسام نبوي:
واصلَ منتخبُنا الأوَّلُ لكرة القدم استعداداتِه لكأس العالم قطر 2022 بهمَّةٍ وحماسٍ، حيث خاضَ المنتخبُ مرانه أمس باستاد جاسم بن حمد في أجواء موندياليَّة بحضور جماهيري على أعلى مستوى، حيث امتلأت مدرجاتُ الاستاد بالجماهير التي حضرت من أجل تقديم الدعم والمساندة للاعبين قبل الحدث التاريخي كأس العالم قطر 2022 ومنحهم دفعة معنوية لتقديم أفضل ما لديهم في المرحلة المقبلة.
كما شهدَ التدريبُ حضورَ سعادة الشَّيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة، وهاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر لتقديم الدعم والمساندة للعنابي، ومشاهدة الأجواء الرائعة التي رسمتها الجماهير بالاستاد، والتشجيع الذي فجَّر طاقات اللاعبين، وجعلهم يشعرون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في التحدي الكبير، وهو ما أكَّد عليه اللاعبون بالفعل خلال التصريحات التي أدلوا بها على هامش التدريب.

تدريبُ الأمس كان بمثابة ملحمة جماهيرية في حب العنابي، وهو ما كان له أثرٌ كبيرٌ في نفوس اللاعبين ورفع معنوياتهم خلال تلك المرحلة الهامة جدًا في مشوار إعداد المنتخب للمونديال، فالمنتخب دخل في المرحلة الأخيرة من مراحل الإعداد ويحتاج إلى تضافر جهود الجميع من أجل الوصول للجاهزية المطلوبة قبل الحدث التاريخي للظهور بالصورة التي تتناسب مع التنظيم الرائع لنسخة مبهرة ستكون الأفضل بين جميع النسخ السابقة، فأعين العالم كما هي مسلطة على التنظيم ستكون مسلطة أيضًا على منتخب قطر ونتائجه في مشاركته الأولى في البطولة، وهو ما يجعل هناك مسؤوليَّة كبيرة على اللاعبين والجهاز الفني لتقديم أفضل مستوى مُمكن بالبطولة. المران الجماهيري للعنابي أمس يأتي ضمن الحملة الترويجيَّة للمنتخب من قبل اتحاد الكرة والتي تتضمن العديد من المحاور، منها؛ تنظيم مران جماهيري مفتوح، لدعم اللاعبين خلال مرحلة الاستعداد، وخلال البطولة عمل قرية العنابي، وتنظيم العديد من الفعاليات مثل فعالية لوسيل لتزيين السيارات بأعلام العنابي، وغيرها من المبادرات الجماهيرية التي تدعم منتخبنا في الحدث التاريخي.

YouTube player

سانشيز فخور

 

من جهته، أعرب فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني عن سعادته البالغة بالحضور الجماهيري في مدرجات استاد جاسم بن حمد لتشجيع المنتخب، والأجواء الرائعة الفرحة التي رسمتها الجماهير القطرية على وجوه لاعبي المنتخب، وقال سانشيز في تصريحات صحفية: أنا سعيد للغاية بالأجواء الرائعة التي شهدها التدريب والحضور الجماهيري المميز، الذي جاء بعد فترة غياب طويلة عن الدوحة لخوض معسكرات خارجية عديدة للاستعداد لكأس العالم، إلا أننا سعداء بالتدريب في الدوحة والعودة وسط جماهير العنابي والأجواء المميزة التي شهدها التدريب والتشجيع المثالي للاعبين وتحفيزهم على بذل قصارى جهدهم في الإعداد لكأس العالم وتقديم الأفضل في البطولة. وقال سانشيز: المرحلة الماضية كانت مرحلة مهمة للغاية في مراحل إعداد المنتخب لكأس العالم، ونتطلع للمرحلة الأخيرة من الاستعدادات لكأس العالم لتحقيق أكبر استفادة ممكنة حتى نظهر بالصورة التي تنتظرها منا الجماهير القطريَّة.
وأضاف: أنا فخور بأنني جزء من كأس العالم 2022 وأكثر فخرًا بكوني أوَّل مدرب يقود العنابي خلال كأس العالم، الجميع بمن فيهم اللاعبون سعداء وفخورون ويتطلعون لتقديم صورة مشرفة لقطر.

وحول المباريات الودية، قال: «يجب أن نحلل العمل الذي تم، نثبت الجهد الذي قمنا به، ونعمل على المزيد من التحسن والتطور والوصول لأقصى جاهزية ممكنة، لأننا سنواجه منتخبات قوية للغاية في كأس العالم، منتخبات اعتادت التواجد في المونديال، ونحن إذا قدمنا أفضل مستوياتنا سنكون قادرين على التنافس، فنحن سنعمل على الجانب التكتيكي والوصول لأفضل معدلاتنا خلال المباريات، ونحن خضنا معسكرًا طويلَ الأمد، به مباريات مختلفة، قدمنا خلالها مستويات مختلفة وحققنا استفادة كبيرة. وقال: نحن ما زال بإمكاننا أن نتطوَّر ونتحسن خلال الأيام القليلة المقبلة، فالمرحلة الأخيرة من مراحل الإعداد ستكون من أجل معالجة الأخطاء التي تحدث حتى نتفاداها في المونديال.
وحول المرحلة المقبلة، قال: المرحلة المقبلة هي مرحلة وضع اللمسات الأخيرة على المنتخب، سنقوم خلالها بالكثير والكثير من العمل. وبسؤاله عن مباراة الافتتاح أمام الإكوادور، قال: بكل تأكيد هذا شيء يدعو للفخر بإقامة البطولة في قطر والافتتاح باستاد البيت، وسنعمل على أن نجعل الجماهير القطرية فخورة بالفريق في البطولة.
واختتم قائلًا: الكل في أتم جاهزية لخوض تحديات المونديال، وسنعمل على تقديم أفضل ما لدينا لإسعاد الجماهير.

حسن الهيدوس: أجواء المعسكر إيجابيَّة

أعربَ حسن الهيدوس قائد مُنتخبنا الوطني عن سعادته البالغة بالحضور الجماهيري الغفير الذي شهده مران المنتخب مساء أمس على استاد جاسم بن حمد بنادي السد. وقالَ في تصريحاتٍ صحفية: نشكر الجماهير على الحضور ومؤازرة الفريق في التدريبات قبل الحدث التاريخي مونديال قطر 2022، ونتمنَّى من الجماهير الحضور بشكل أكبر والتواجد خلف المنتخب خلال مُنافسات البطولة، لاسيما أوَّل مباراة أمام منتخب الإكوادور باستاد البيت في الافتتاح، وتشجيع الفريق حتى آخر دقيقة. وأضاف: الأجواء في المعسكر إيجابيَّة للغاية، فالبعض يرى أن المنتخب خاض معسكرًا طويلًا للغاية بخلاف جميع المنتخبات الأخرى، إلا أن المعسكر كان به مباريات كثيرة للغاية، يمكن أكثر من مباريات في كثير من دوريات العالم، وكل الأمور تسير بشكل جيد، ونسعى لتحقيق أكبر استفادة ممكنة خلال المرحلة المُتبقية من الإعداد حتى نكون في كامل الجاهزية قبل ضربة البداية التاريخية. واختتم قائلًا: نعد الجمهور ببذل قصارى جهدنا في الفترة المُقبلة حتى نكون على قدر الثقة الكبيرة التي منحوها لنا، فنحن نعلم جيدًا مدى المسؤولية الملقاة على عاتقنا، وسنعمل جاهدين لتقديم كل ما لدينا داخل المُستطيل الأخضر من أجل إسعادهم في البطولة التاريخيَّة.

بوعلام: سنكون عند حسن ظن جماهيرِنا

 أكَّدَ بوعلام خوخي مُدافعِ مُنتخبِنا الوطني بأنَّ الكل يعلم جيدًا المسؤوليَّة الكبيرة الملقاة على عاتقه، مشيرًا إلى أنَّ تركيزَه ينصبُّ على التدريبات والتحضير بصورة قوية لخوض المونديال بأفضل درجة من الجاهزية. وأضاف: المشاركة في كأس العالم هي حلم كل لاعب، وتعني لنا الكثير، ونريد أن نشرف الكرة القطرية بحضور جيد يسعد جماهيرنا. وحول الحضور الجماهيري في مران الأمس، قالَ: بكل تأكيد الحضور الجماهيري أسعدنا جميعًا كلاعبين، ومنحنا دافعًا معنويًا كبيرًا للاستعداد بشكل جيد والتركيز بشكل تام في التدريبات من أجل الوصول للجاهزية اللازمة قبل ضربة البداية بمُواجهة المُنتخب الإكوادوري يوم 20 نوفمبر المقبل.

كريم بوضياف:نخوض فترة إعداد مميزة

أكَّدَ كريم بوضياف لاعبُ منتخبِنا الوطنيِّ أنَّ الجميعَ مرتاحٌ وراضٍ على فترة التحضيرات التي خاضَها المُنتخب خارج الوطن، ودامت لفترة 4 أشهر تقريبًا، وقال: لقد خضنا تحضيرات قويَّة ولعبنا العديد من المُباريات الوديَّة، كانت مواجهتا كندا وتشيلي آخرَها، وعن الظهور الذي لم يكن جيدًا في مباراة كندا، قالَ: مُنتخب كندا جيد، ويملك لاعبين شبابًا مميزين، نعم، نحن ارتكبنا بعض الأخطاء، ولكن تداركنا ذلك أمام تشيلي. وقالَ: نحن عازمون على تقديم بطولة كبيرة في نهائيات كأس العالم 2022، وتشريف الكرة القطريَّة خاصةً أننا نلعب أمام جماهيرِنا وعلى أرضنا.

طارق سلمان: الوديات ليست مقياسًا

قالَ طارق سلمان لاعبُ مُنتخبنا الوطني: إنَّ معسكر إعداد الفريق للمونديال يسير بشكلٍ جيد وطبيعي، نحن المُنتخب الوحيد الذي يستعد بمعسكرات خارجية منذ شهر يونيو، وخضنا العديد من المباريات الودية مع مُنتخبات وفرق مختلفة المستوى للوصول إلى الجاهزية اللازمة للبطولة.
وأضافَ قائلًا: المنتخب تطور بشكل كبير، فالتجمع لفترة طويلة زاد الفريق قوة وتلاحمًا وتماسكًا وتجانسًا، وإن شاء الله نكون على قدر المسؤوليَّة ونظهر بالصورة التي يريدها جمهورُنا في كأس العالم.
وحولَ الحضور الجماهيري، قال: سعداء للغاية بالتواجد الجماهيري وفرحتهم بالمنتخب، ونعلم جيدًا أنَّ حضورهم رسالة للاعبين تجعلهم يقدمون أفضل ما لديهم داخل المُستطيل الأخضر حتى يكونوا عند حسن الظن وعلى قدر المسؤولية.
وبالحديثِ عن تذبذب المستوى في المباريات الودية الأخيرة، قال: الوديات الأخيرة ليست مقياسًا، فهي مفيدة وتكشف أخطاء نستطيع تداركها في الفترة المقبلة، فهي استعداد جيد لكأس العالم، ولكنها ليست مقياسًا لمستوى الفريق في كأس العالم.
واختتم قائلًا: نحن متحمسون للبطولة وطموحنا كبير، وسنعمل جاهدين على تقديم أفضل ما لدينا ونتمنَّى أن نحقق الفوز في مباراة الإكوادور لكي تكون المفتاح لنا في البطولة، ونقدم الأفضل أمام السنغال، ثم هولندا، إن شاء الله.

حضور مميز لرابطة تشجيع العنابي

شهدَ التدريبُ أمس حضورًا مميزًا من رابطة جماهير العنابي التي ظهرت بصورة رائعة في مدرجات استاد جاسم بن حمد، ولفتت الأنظارَ بالهتاف المميز الذي دوَّى في مدرجات الاستاد، وكان هناك تجاوبٌ كبيرٌ من قبل جميع الجماهير، لترسم جماهير العنابي أجمل لوحة بالاستاد.

رسالة دعم للشعب الإندونيسي

 وجَّهَ لاعبو العنابي رسالةَ دعمٍ للشعب الإندونيسي على الكارثة المدوية التي حدثت أمس بسقوط عددٍ كبيرٍ من القتلى جرَّاء شغب وتدافع في مُباراة كرة قدم، ورفع لاعبو منتخبنا الوطني، لافتةً مكتوبًا عليها: «قلوبنا معكم»، كرسالة تضامن مع الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم بعد وفاة عددٍ كبيرٍ من المُشجعين في الدوري الإندونيسي جراء اندلاع أعمال شغب في إحدى مباريات الدوري المحلي يوم أمس بين جماهير ناديَي أريما وبيرسيبايا سورابايا، وسقط عدد كبير من القتلى بسبب اجتياح أرضية الملعب واندلاع أعمال شغب وهو ما جعل الشرطة الإندونيسيَّة تتدخل بقوَّة لفض النزاع الذي نشب بين مشجعي الفريقَين وإطلاق الغاز المسيل للدموع.

عبد الكريم حسن: الدعم أثلج صدورنا

أكَّدَ عبد الكريم حسن لاعب مُنتخبنا الوطني على جاهزية المنتخب لخوض التحدي الكبير، وقال في تصريحاتٍ صحفية: المنتخب يستعد بشكلٍ جيدٍ للبطولة، من خلال المعسكرات والتدريبات والمباريات الودية، فكل لاعب ينتظر لحظة المونديال ويحلم بتمثيل منتخب بلاده في كأس العالم، وسنسعى جاهدين لتقديم أفضل ما لدينا في البطولة.
وأضاف: نشكر جمهورنا على الدعم الكبير للمنتخب، والتواجد في المدرجات أراه للمرة الأولى في تدريبٍ، وهو أثلج صدور جميع اللاعبين، ويمنحنا حافزًا كبيرًا للغاية لتقديم أفضل ما لدينا في الفترة المقبلة سواء في المرحلة الأخيرة من مراحل الإعداد أو في مباريات البطولة الهامة. وعن طموح المنتخب، قال: بكل تأكيد سندخل البطولة بطموح كبير، ولكننا نعلم جيدًا مدى أهمية وصعوبة البطولة، فكأس العالم هي البطولة الأقوى على الإطلاق، وجميع المنتخبات المشاركة قوية جدًا، ونحن سنخوض البطولة بتركيزٍ شديدٍ وخطوة بخطوة، من أجل تحقيق هدفنا بتحقيق أفضل النتائج، وتقديم مستوى يشرف الكرة القطرية. واختتم قائلًا: نعد جمهورنا بتقديم أفضل ما لدينا والظهور بالصورة التي ينتظرها منا الشارع الرياضي القطري في الحدث العالمي.

سلسلة أوروبية مهمة

يخوضُ المنتخبُ الوطنيُّ سلسلةً من المعسكرات الأوروبيَّة استعدادًا للمونديال يؤدي خلالها الفريقُ الكثيرَ من المباريات الودية، والفريق الآن في فترة راحة قصيرة بالدوحة، عقب انتهاء معسكر النمسا، وسوف تغادر بعثةُ المنتخب الدوحة يوم الأربعاء المُقبل إلى إسبانيا لخوض معسكر إعدادي جديد، لتكملة مراحل الإعداد وَفقًا للاستراتيجية الموضوعة من قبل اتحاد الكرة لتوفير أفضل برنامج إعداد للمُنتخب.

تجارب مرتقبة في إسبانيا

يشهدُ المعسكرُ الإسبانيُّ للعنابي خوضَ عدة مباريات ودية لم يتم الإعلان عنها حتى الآن، لتوفير حساسية المُباريات للاعبين والوقوف على جاهزية كل لاعب لاسيما مع اقتراب البطولة، حيث يسعى الإسبانيُّ فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا لتحقيق أكبر استفادة مُمكنة خلال المعسكرات الأوروبيَّة والتي توفر التركيز للجميع للاستعداد بشكل جيد، كما أنَّ المباريات الودية الماضية كانت تجاربَ مفيدة للغاية.

يوسف حسن:الحضور الجماهيري منحنا السعادة

قالَ يوسفُ حسن حارسُ مرمى مُنتخبِنا الوطني في تصريحاتٍ صحفيةٍ: «الحضور الجماهيري جعلنا نشعر بالسعادة البالغة ومدى اهتمام الشارع الرياضي القطري بالمنتخب، ويمنحنا دفعةً معنويةً كبيرةً لتقديم كل ما لدينا، وأن يبذل كلُّ لاعب طاقته داخل المستطيل الأخضر وألا يدخر نقطة عرق من أجل إسعاد الجماهير القطرية في المونديال.
وأضافَ: طموحنا هو الظهور بصورة مشرفة، في البطولة العالمية، وهناك تركيز كبير من قبل جميع اللاعبين من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة خلال فترة الإعداد.
وعن فترات الإعداد المُختلفة التي يخوضها الفريق، قال: الإعداد لبطولة مثل كأس العالم لابد أن يكون مختلفًا عن أي بطولة أخرى، ونحن نعيش مرحلة مهمة جدًا نسعى خلالها للاستعداد بشكل جيد وتحقيق أكبر استفادة.
وبالحديث عن مجموعة العنابي، قال: كل مجموعات كأس العالم صعبة، ومجموعتنا قوية بها الإكوادور والسنغال وهولندا، ونحن، إن شاء الله، سنكون عند حسن الظن، وسنؤكد على أن تعبنا خلال فترة الإعداد سيُؤتي أُكله في البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X