كتاب الراية

كلمات من القلب.. لا تعتذر

ربي أنعم عليَّ بنعمة التفكير في القادم والتمتع بالحاضر

آسف لم أقصد
آسف جدًا
آسف لأني
لن أكرر
لا داعي للأسف لأنك ستكرر اعتذارك عن أفعالك.
لم أعد أنتظر اعتذارًا منك؛ لأنك قررت أن تعتذر حتى وأنت على حق،
لأنك تحاول أن تتجنب الأمور وتنهي الصراع بينك وبيني.
كنت أتمنَّى أن يكون اعتذارك فعلًا وليس خوفًا أو قلقًا أو ترددًا منك، لا داعيَ أن تكون كذلك، لا أحب أن تكون شخصًا مترددًا متخوفًا من ردَّة فعلي،
لماذا تفعل هذا؟، لا تكرر فعلك، فلن تعتذر أبدًا.
تعرف- ولا تنزعج أرجوك مني- أنك أهملت حق العلاقة أهملت أن تتطور،
فأنت قررت أن تفعل ما تريد، وكأنك تقتل هذه العلاقة.
كنت أتمنى ألا تقسو عليَّ، وتتعبني بإهمالك، وتشعر بخوفك من أن أغيب عنك دون أن تحقق توازنًا بين متطلبات هذه العلاقة، وما تريده، في أذنك اسمعْها: أنت أهملت لا تعتذر، كرر كيف ومتى تشاء، أنت قررت أن يكون أسلوبك الاعتذار وفقط.
لا أريد أن أتحدث عن ماضٍ أو حاضر يحتضر.
لا أريد أن أواجهك فتعتذر
أو أعاتب فتهمل.
لا أريدك أن تفكر وتفكر فيما يجب أن تقول.
آسفة أنا أعطيت.
آسفة أنا نسيت نفسي.
آسفة لأني كنت أقدم دون أن أذكر نفسي.
آسفة لأني كنت أفكر أنك الدنيا.
آسفة لأني أعطيتك مساحة من كل شيء: فكر، حب، اهتمام، مكان عمل…إلخ، ولم تقدر.
آسفة أني لم أعد أراك الذي كنت أراه العالم كله.
آسفة لأني تغيرت،
وسعيدة لأني تغيرت للأحسن.
ربي منحني نعمة القدرة على إغلاق الأبواب المفتوحة التي كنت أشعر أنه من المستحيل أن أغلقها.
ربي أنعم عليَّ بنعمة التفكير في القادم والتمتع بالحاضر، والتفاؤل بالمستقبل.
هل تعلم كم أعيش في أحزان الماضي وأتوتر من الحاضر، كيف سيمر وأبحث عما يُطمئن المُستقبل في داخلي.
أبحث عن استقرار،
أبحث عن أمان،
أبحث عن سعادة كلها حولك ومعك، ولكن أنت لم تكن معي.
المضحك أني كنت أغار عليك، وأخاف أن أفقدك، وأنت أصلًا غير موجود، تخيل
كنت صديقي، زوجي، أخي، حبيبي، أبي،
اليوم أنت أنت.
أشكرك لقد استيقظت أخيرًا من نوم عميق لسنوات زواجنا.
أشكرك لأنه لك الفضل في أن أكون
اليوم ذاتي.
بطاقة إرشادية:
الزواج مُشاركة، ومودة، ورحمة تجمع زوجين وليس أنانية ونرجسية طرف على حساب الآخر.
دعوة للحفاظ على العلاقة الزوجيَّة.

دكتوراه في الإرشاد النفسي

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X